العراق: عبدالمهدي يتوعّد من أفشلوا التصويت على حكومته بالبرلمان 88 مليار دولار تكلفة إعادة الإعمار... ومحتجو البصرة على خطى "السترات الصفراء"

0 96

بغداد – وكالات: توعد رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي أمس، من عطلوا جلسة التصويت لاستكمال كابينته الوزارية.
وقال عبدالمهدي إن الفوضى داخل البرلمان منعت التصويت على استكمال الكابينة الوزارية، موضحاً أنه لن يقدم أسماء بديلة للوزارات الشاغرة، ومضيفاً إنه يتطلع لاتفاق نيابي للتصويت على القائمة الحالية.
وأكد أنه لن يسمح للمفسدين أن يتخفوا خلف أي شيء بعد الآن، مشيراً إلى وجود 13 ألف ملف فساد مفتوح، مشيراً إلى أنه سيتم التعامل مع تعطيل المنفعة العامة كنوع من أنواع الفساد وسيتم وضعه في خانات ملفات الفساد.
من جانبه، دعا النائب فائق الشيخ علي، عبدالمهدي، إلى حسم موقفه من المرشحين باختيار مستقلين.
بدوره، أوضح النائب عن تحالف “سائرون” جاسم الحلفي أن التحالف أفشل الإرادة الخارجية لاستكمال الحكومة، مضيفاً أن هناك قوى سياسية ما تزال تمثل الإرادة الإيرانية في إتمام تشكيل الحكومة.
من ناحية ثانية، أكد الرئيس العراقي برهم صالح خلال لقائه السفير الألماني سيريال نون، أمس، ضرورة مشاركة الشركات الألمانية بتطوير البنية التحتية وتعزيز الاقتصاد العراقي، مشيراً إلى أهمية مساهمة ألمانيا في عملية إعادة الإعمار.
إلى ذلك، عادت التظاهرات إلى مدينة البصرة من جديد، احتجاجاً على تردي مستوى الخدمات، وما وصفه منظموها بالإهمال والبطالة واستشراء الفساد في المدينة. ونسجا على منوال المتظاهرين في باريس، ظهر المحتجون العراقيون في سترات صفراء، للفت انتباه المسؤولين.
وتجمع المحتجون في مناطق المعقل، والزبير، وأم قصر، والبرجسية، وشط العرب، حيث اعتصموا قرب مقرات شركات نفطية ومكاتب حكومية عدة، مرتدين سترات صفراء، وأظهرت مقاطع فيديو انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي اشتباكات بين المحتجين والشرطة العراقية، كما سمع إطلاق نار. في غضون ذلك، أعلن رئيس صندوق إعادة الاعمار بالعراق مصطفى الهيتي أن بلاده بحاجة إلى 88 مليار دولار لإعادة الاعمار في المناطق المتضررة في العراق

You might also like