العراق: مجلس النواب يبحث مشروع قانون الفرز اليدوي ويصوِّت عليه الأربعاء كتل كردية وتركمانية كشفت ملفات تزوير الانتخابات بكركوك

0 4

بغداد – وكالات: في إطار الضغوطات التي يمارسها مجلس النواب العراقي على مفوضية الانتخابات، أنهى المجلس أمس، القراءة الثانية لمشروع تعديل قانون الانتخابات النيابية، برئاسة رئيس البرلمان سليم الجبوري وحضور 25 نائباً في الجلسة الاستثنائية المفتوحة للبدء بالعد والفرز اليدوي، وتم تحديد الأربعاء المقبل للتصويت على مشروع القرار.
وطالب عدد من النواب بسحب يد مجلس المفوضين من عملية العد والفرز اليدوي.ودعا النائب رزاق الحيدري إلى وجوب سحب يد مجلس المفوضين وانتداب تسعة قضاة بدلاً من المجلس للإشراف على عملية العد والفرز اليدوي في جميع المحافظات، مضيفاً إنه تم إدراج المقترح خلال القراءة الأولى لمشروع تعديل قانون الانتخابات.
وحذر مفوضية الانتخابات من سحب الثقة منها حال عدم تنفيذ قرارات مجلس النواب.من جانبها، أعلنت أحزاب وكتل كردية وتركمانية أمس، عن كشفها لملفات تظهر حجم التزوير الذي قام به “الاتحاد الوطني الكردستاني” في كركوك خلال الانتخابات البرلمانية، مشيرة إلى أن العد والفرز اليدوي الحل الوحيد لكشف التزوير.
وقال النائب عن “الجماعة الإسلامية الكردستانية” زانا سعيد إن المخابرات العراقية كانت على علم بفشل أجهزة التصويت الإلكترونية.
وأوضح أن هناك تطابقاً بين تقريري اللجنة التحقيقية المشكَلة من قبل مجلس الوزراء، والتقرير المقدم من قسم تقنية المعلومات في جهاز المخابرات العراقية إلى رئاسة الوزراء، مضيفاً إن جهاز المخابرات تمكن من اختراق الأجهزة الإلكترونية التي تم استخدامها خلال الانتخابات التشريعية الماضية.
من ناحية ثانية، أعلنت الشرطة العراقية أمس، مصرع 12 شخصاً من أسرة واحدة في هجوم مسلح شنه مجهولون على منطقة الفرحانية جنوب محافظة صلاح الدين.
وقال مصدر أمني إن المسلحين يعتقد أنهم من تنظيم “داعش”، موضحاً أن الشرطة فرضت طوقاً أمنياً في المنطقة وفتحت تحقيقا في الحادث للوقوف على ملابساته ودوافعه.
على صعيد آخر، اتهم محامو المتطرفة الفرنسية ميلينا بوغدير، التي تحاكم بتهمة الإرهاب بالعراق، أمس، وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان بتدخل غير مقبول وارتكاب “خطأ أخلاقي وسياسي” بعد وصفه المتهمة الفرنسية بأنها “إرهابية من داعش”.
ووصل فريق الدفاع عن بوغدير إلى العراق، واعتبر أن تصريحات لودريان “غير مناسبة إطلاقاً”، بينما ستستأنف اليوم الأحد، محاكمة بوغدير (27 عاماً)، التي يمكن أن يحكم عليها بالإعدام إذا دينت بالانتماء إلى تنظيم “إرهابي”.
ويخشى محاموها من اجراء “محاكمة متسرعة” في العراق، مؤكدين أن “المحامي العراقي لم تسمح له مراجعة ملف قضيتها أو اللقاء بها في السجن”.
في غضون ذلك، أعلن الجيش التركي أول من أمس، القضاء على 34 مسلحا خلال عمليات أمنية في ديار بكر ومردين جنوب شرق تركيا إضافة إلى مواقع في شمال العراق الأسبوع الماضي.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.