العبادي: استفتاء الإقليم الكردي يدخل البلاد في نفق مظلم

العراق: محاولة اغتيال مرجع شيعي ندد باتفاق “حزب الله” و”داعش” العبادي: استفتاء الإقليم الكردي يدخل البلاد في نفق مظلم

بغداد – وكالات: حاول مسلحون مجهولون اغتيال المرجع الشيعي العراقي الشيخ فاضل البديري بعد أيام من إصداره بياناً دان فيه اتفاق “حزب الله” وتنظيم “داعش”.
ونقل البديري إلى المستشفى وهو بحالة حرجة جراء رمي ثلاث قنابل يدوية عليه وهو خارج من صلاة العشاء بالنجف، حيث استهدفت القنبلة الأولى حراسه وسقط على إثرها ثلاثة منهم، أما الثانية والثالثة فقد كانتا موجهتين مباشرة للبديري، الذي أصيب في رأسه وهو حالياً في غيبوبة.
من جانبه، اعتبر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، أن استفتاء انفصال كردستان عن العراق سيدخل البلد في “نفق مظلم”.
وفي مؤتمره الصحافي الأسبوعي الذي يعقب اجتماع الحكومة، قال العبادي، إن “الاستفتاء دون الوصول الى نتائج مدروسة خداع للناس”.
وبشأن الحرب ضد تنظيم “داعش” الارهابي، قال العبادي، “أُبشر أهالي قضاء الحويجة بالتحرير قريباً”.
وأضاف أن القوات العراقية ستنسق مع البيشمركة في معركة استعادة السيطرة على الحويجة.
ميدانيا، أعلن مصدر في الشرطة العراقية أمس، مقتل مدني وإصابة ستة آخرين في تفجيرين منفصلين شمال وجنوب العاصمة.
وقال المصدر إن عبوة ناسفة كانت موضوعة بالقرب من محال تجارية بقضاء التاجي شمال بغداد انفجرت ما أسفر عن إصابة مدنيين إثنين بجروح.
وأضاف إن عبوة ناسفة آخرى كانت موضوعة بالقرب من سوق شعبي بمنطقة السيد عبدلله التابعة لناحية المحمودية جنوب بغداد انفجرت، ما أدى إلى مقتل مدني وإصابة 4 آخرين.
وفي محافظة صلاح الدين، تمكنت قوات اللواء 29 في “الحشد الشعبي” أمس، من قتل خمسة عناصر من “داعش”، وإحراق سيارة تابعة لهم في مفرك عين النمل شمال المحافظة.
وذكر “الحشد الشعبي” في بيان، أن “أبطال اللواء 29 تمكنوا من صد هجوم لعناصر داعش استهدف مفرك عين النمل شمال صلاح الدين، وانتهى بمقتل خمسة عناصر من القوة المهاجمة وحرق سيارة تابعة لهم تحمل سلاح نوع (أحادية)”.
من ناحية ثانية، قال قائم مقام قضاء الرطبة بمحافظة الأنبار عماد الدليمي أمس، إن ألفاً و200 مدني، فروا من مناطق سيطرة “داعش” في القضاء”.