العراق يعزل عدداً من مديري مكاتب الانتخابات بسبب مخالفات علاوي دعا إلى تشكيل حكومة جديدة تضم أقطاباً سياسية متنوعة

0

بغداد – وكالات: أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، أمس، عن عزل عدد من مديري مكاتب الانتخابات في الداخل والخارج على خلفية ارتكاب “مخالفات وتلاعب وفساد مالي”.
وقال المتحدث باسم مفوضية الانتخابات القاضي ليث جبر في بيان، إن مجلس القضاة المنتدبين لإدارة المفوضية قرر عزل مديري مكاتب الانتخابات في محافظات صلاح الدين وكركوك والأنبار فضلا عن مديري مكتبي الأردن وتركيا.
وأوضح أن قرارات العزل جاءت بناء على توصيات اللجنة التحقيقية الوزارية التي صادق عليها رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، مضيفاً إن المديرين المعزولين متهمون بارتكاب “مخالفات وتلاعب وفساد مالي”، مشيرا إلى أنه تم احالة عدد منهم للقضاء.
على صعيد آخر، دعا زعيم ائتلاف الوطنية العراقية إياد علاوي، أمس، إلى إجراءات سريعة وحازمة تضع مصلحة العراق فوق كل اعتبار وتغير مسارات العملية السياسية لتقفز فوق المحاصصة والإقصاء، داعيا إلى تشكيل حكومة تضم أقطاب سياسية متنوعة وممثلين عن الحراك الجماهيري.
وقال علاوي، في بيان، “سبق وأكدنا مرارا أن العراق يمر بمرحلة خطيرة جدا تهدد حاضره ومستقبله، وذلك يتطلب إجراءات سريعة وحازمة تضع مصلحته فوق كل اعتبار ومصلحة أخرى، وتغير مسارات العملية السياسية بما يضمن شموليتها وخروجها عن المحاصصة والإقصاء”.
ودعا الى “تشكيل حكومة تأخذ على عاتقها وضع الأولويات وإعادة تطبيع الأوضاع برؤى وقرارات جذرية تصل بالعراق إلى بر الأمان والاستقرار، على أن تتكون هذه الحكومة من أقطاب سياسية بالإضافة إلى ممثلين عن الحراك الشعبي الجماهيري، لها قدرة على اتخاذ القرارات الضرورية وتنفيذها، وما حصل في مهزلة الانتخابات الأخيرة ما هو إلا مؤشر على ضرورة تشكيل مثل هذه الحكومة”.
في سياق متصل، بحث رئيس وزراء اقليم كردستان نيجيرفان بارزاني، والمبعوث الخاص للرئيس الأميركي الى التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش” بريت مكغورك في المستجدات الأخيرة بما في ذلك تطورات العملية السياسية والمساعي الرامية الى تشكيل حكومة عراقية جديدة.
وذكرت حكومة الاقليم في بيان، أن بارزاني بحث خلال اجتماعه مع ماكغورك بمشاركة نائب السفير الأميركي ببغداد والقنصل العام الأميركي في اقليم كردستان ووفد ديبلوماسي مرافق لهما مساء أول من أمس، في أهمية اجراء حوار أكثر جدية بين الأطراف السياسية لتشكيل الحكومة الجديدة والدور الفاعل لاقليم كردستان في هذا المجال فضلا عن الحضور القوي للأطراف الكردستانية في بغداد.
وقيموا الحوار الحالي بين أربيل وبغداد لحل المشكلات العالقة، وأطلع بارزاني المسؤولين الأميركيين على الاستعدادات الجارية للانتخابات في كردستان والحوار بين الأطراف السياسية الكردستانية حول المشاركة في الحكومة العراقية، معبراً عن أمله بتوسيع دائرة الحوار واستعداد اقليم كردستان لتدشين مفاوضات مع الاطراف التي ستشكل الحكومة الجديدة.
وتطرق المسؤولون الى متستجدات التظاهرات وسط وجنوب العراق وتلبية مطالب المتظاهرين وحماية امن المنطقة وتحقيق المزيد من التقدم في العلاقات بين اقليم كردستان والولايات المتحدة.
ميدانياً، دمرت مقاتلات تركية، أول من أمس، مواقع تابعة لحزب العمال الكردستاني في منطقتي الزاب وجبال قنديل شمال العراق.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

4 × خمسة =