العراق يعلن أسماء الفاسدين قريباً والعبادي يدعو لتسريع الحكومة بغداد نفت التحقيق مع سفيرها لدى بريطانيا واستيقظت على جريمة مروعة

0 7

بغداد – وكالات: أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، أن الحكومة بصدد نشر لوائح بأسماء المسؤولين المحالين إلى النزاهة بتهم الفساد قريبا، مشددا على جدية الاستجابة لمطالب المتظاهرين، داعيا السلطتين التشريعية والقضائية إلى”التعاون مع الجهات التنفيذية من اجل محاربة الفساد”.
كما دعا العبادي، إلى الاسراع بعقد جلسة البرلمان المقبل، وانتخاب رئاسات البرلمان والجمهورية والوزراء، معربا في مؤتمر صحافي عن أمله، بأن تسرع المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بعملية العد والفرز اليدوي، واعلان النتائج النهائية للانتخابات والمصادقة عليها.
وأوضح ان اعلان النتائج سيمكن القوى السياسية والكتل الفائزة من عقد الجلسة الاولى للبرلمان وانتخاب الرئاسات الثلاثة باسرع وقت.
وتابع”اتمنى ان نكون في اليوم الاول لانعقاد مجلس النواب الجديد مستعدين لانتخاب رئيس مجلس النواب، وبعدها انتخاب رئيس الجمهورية، وبعدها تكليف رئيس الكتلة الاكبر باختيار رئيس الوزراء لتشكيل الحكومة القادمة”، مشيرا الى ان الحكومة المقبلة ستتولى مهام تقديم برنامج الاصلاحات وتقديم الخدمات للمواطنين وتوفير الامن.
من جانبهم، اعتبر محللون أن العبادي، ووفقا للوثيقة التي أصدرها زعيم التيار الصدري رئيس تحالف”سائرون” مقتدى الصدر، في نحو 40 نقطة تحدد شروطه في رئيس الوزراء المقبل، أن العبادي بات بعيداً من اختيارات الصدر لمنصب رئاسة الحكومة المقبلة.
وقال المحلل السياسي سند الشمري لـموقع”العربية.نت” الالكتروني، إن”العبادي أضحى بعيداً عن اختيارات الصدر التي أفصح عنها”، موضحاً أن العبادي يمتلك الجنسية البريطانية، بالإضافة إلى جنسيته العراقية، كما أنه إلى الآن لم يعلن انسحابه من”حزب الدعوة” كي يكون مستقلاً.وأضاف أن”شروط الصدر لا تنطبق أيضاً على جميع رؤساء الكتل الفائزة، كونهم إما تابعين إلى الأحزاب السياسية التي كانت في السلطة طيلة العقد والنصف الماضي، أو من مزدوجي الجنسية”، مشيرا إلى أن”الرئيس القادم سيكون غير متوقع، ومن الأفراد البعيدين عن الساحة السياسية، وسيكون بالتأكيد مدعوماً وبقوة من الصدر”.
إلى ذلك، نفت وزارة الخارجية العراقية، أمس، وجود تحقيق مع سفير العراق في بريطانيا على خلفية مبالغ مالية، وتوعدت بمقاضاة من روج لذلك.
وقال المتحدث باسم الوزارة، أحمد محجوب، في بيان، إن”بعض المواقع الإلكترونية المعروفة بنهجها التلفيقي والتي تحاول الانتشار عبر فبركة الأخبار، نشرت جملة مغالطات تسيء إلى الوزارة وتستهدف سفراء وممثلي العراق في بعثاتنا الديبلوماسية، والتي هي بالنتيجة استهداف لسمعة العراق ومحاولة للنيل من النجاحات الديبلوماسية التي تحققت في السنوات الأخيرة”.tوأضاف أن”ما نشر بحق سفير العراق في لندن عبر خبر مفبرك وغير صحيح بتاتا، حيث ادعى أحد هذه المواقع أن الشرطة البريطانية تحقق مع السفير صالح التميمي لوجود مبالغ مالية في السفارة”، مشيرا إلى أن”هذا الخبر بكل تفاصيله عار عن الصحة جملة وتفصيلا”.
ميدانيا، أفاد مصدر أمني بمحافظة كركوك، أمس، بمقتل خمسة من عناصر تنظيم”داعش” بضربة جوية لطيران التحالف الدولي، جنوب كركوك.
من جانبه، أعلن المتحدث باسم مجلس القضاء الأعلى عبد الستار بيرقدار، أن ثمانية أشخاص من عائلة واحدة متهمين بالانتماء إلى تنظيم”داعش” سيحاكمون بتهمة قتل 370 شخصا جنوب الموصل، مضيفا أن المتهمين تولوا قيادة أعمال التنظيم في جنوب الموصل، واعترفوا باشتراكهم في ارتكاب مجزرة الخسفة، بإلقاء منتسبين الى القوات الامنية ومدنيين في حفرة كبيرة وعميقة في منطقة حمام العليل.
على صعيد آخر، استيقظت بغداد أمس، على وقع جريمة مروعة، ضحيتها عائلة مكونة من ستة أفراد بينهم ثلاثة أطفال، قتلوا بعد اقتحام منزلهم من قبل مسلحين مجهولين.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.