يلتقيان الشباب والفحيحيل ضمن الجولة الثالثة لكأس ولي العهد

العربي لتأمين الصدارة والعميد لمواصلة الانطلاقة يلتقيان الشباب والفحيحيل ضمن الجولة الثالثة لكأس ولي العهد

الموسوي ورقة الأخضر الرابحة

كتب – محمد إبراهيم:
يتجدد الصراع على بطاقتي التأهل للدور قبل النهائي لكأس ولي العهد عندما تقام اليوم 3 مواجهات ضمن المجموعة الأولى للمسابقة فاصطدم الشباب بالعربي ويلاقي العميد في الفحيحيل في حين يلعب اليرموك مع الصليبخات، وتستأنف المرحلة غدا بـ 4 مباريات ضمن المجموعة الثانية فيلتقي النصر مع السالمية، ويواجه الساحل خيطان، في حين يلعب القادسية مع التضامن ويصطدم الجهراء بكاظمة.
تحمل مواجهات اليوم ضمن المجموعة الأولى شعار تعزيز الحظوظ والتمسك بالامل حيث تمتلك 4 فرق بالمجموعة حظوظا عريضة للتأهل لقبل النهائي وتعد مواجهات اليوم بوابه تعزيز الحظوظ وتأكيد الجدارة أو محاولات للتمسك بالامل في الوجود بين الكبار بالمربع الذهبي.
في المباراة الأولى بين الشباب وصيف المجموعة بـ 4 نقاط والعربي المتصدر بـ 6 نقاط خرجت تصريحات الجانبين في الايام الماضية لتأكد رغبة جلا منها في اقتناص النقاط الثلاث لتعزيز حظوظه في السير قدما نحو التأهل، ورغم الفوارق الفنية بين الفريقين والتي تصب منطقيا في مصلحة الاخضر إلا ان مواجهتهما دائما ما تحفل بالندية والاثارة وتبقى المفاجأت خلالها أمر وارد وبنسبة كبيرة.
ابناء الاحمدي الذين حققوا تعادل وانتصار يطمحون لعبور عقبة العربي لاسيما وان فوزهم يضعهم في الصدارة ويعطل الاخضر، الشباب بقيادة الوطني خالد الزنكي يضم مجموعة من المحليين المميزين أمثال ابراهيم العازمي إلى جانب المحترفين غورا تال وعيسى باه مع البرزايلي ليما ورصدت إداراتهم مكافآت لاصحاب الأهداف أمام الاخضر، على الجانب الاخر يطمح الوطني محمد إبراهيم لقيادة العربي للفوز الثالث على التوالي بغض النظر عن الاداء، ويفقتد الفريق اليوم لجهود شوقي السعيد مع أحمد ابراهيم وأحمد الصراف في الوقت الذي يعول فيه على جهود بوبي كلمنت مع حسين الموسوي، وكيتا إلى جانب علي خلف وعلي مقصيد مع محمد فريح.
اللقاء الثاني بين العميد ثالث الترتيب بـ 3 نقاط من مباراة واحدة يلتقي الفحيحيل متذيل الترتيب بسجل خال من النقاط بحثا عن مواصلة الانطلاق في رحلة الاحتفاظ باللقب وتبدو مهمة العميد سهله في ظل الفوراق الفنية بين الفريقين إلى جانب جملة الغيابات التي ضربت صفوف الفحيحيل.
الابيض يفتقد لجهود طلال جازع للاصابة في حين تبدو بقية صفوفه مكتملة بالمقابل لا يجد مدرب الفحيحيل الاسباني ميغول جونزاليس الاوراق القادرة على مواجهة منافس بحجم العميد في غياب 13 لاعبا فبعد الاستغناء عن المحترفين جاي تيبي، منذر رجا وكريم بوزلماض حلت لعنة الاصابة بمحمد جاسم، عباس القلاف، علي الخياط، منصور مانع وفهد زويد فيما تعرض شهاب كنكوني وضاري العازمي لوعكة صحية إلى جانب غياب فواز الرشيدي، سالم الهاجري ومحمد نعيم لظروف خاصة.
أما اللقاء الثالث بين اليرموك صاحب النقاط الـ 3 والصليبخات بسجل خال من النقاط يبحث اليرامكة عن التمسكك بحظوظهم في التأهل فيرفعون شعار لا بديل عن الفوز بالمقابل يأمل الصليبخات في تجاوز سلسلة هزائمه الاخيرة، اليرموك يفتقد لجهود أحمد هاني للايقاف إلى جانب علي عبد الرسول للاصابة فيما يستعيد مهند الانصاري بالمقابل تبدو صفوف الصليبخات شبه مكتملة.