القادسية لاجتياز عقبة الشباب... ومواجهة صعبة للسالمية والنصر

العربي ينتعش باكتساح الساحل بسباعية القادسية لاجتياز عقبة الشباب... ومواجهة صعبة للسالمية والنصر

الموسوي سوبر هاترك وحصني يسجل هدفين
الموسوي سوبر هاترك وحصني يسجل هدفين

كتب – محمد ابراهيم:

استعاد العربي الثقة بفوز كبير على الساحل 7/1 امس في اللقاء الذي اقيم على ملعب الشباب ضمن الجولة الـ 23 لدوري فيفا، فيما عاد التضامن لسكة الانتصارات بتغلبه على جاره خيطان بثلاثية نظيفة سجلها حامد الرشيدي ولوكا وحمد امان، وبهذه النتائج رفع الاخضر رصيده الى 43 نقطة، وبقي ابناء ابو حليفة عند 15 نقطة، ووصل العنيد الى النقطة 31، وبقي الخاسر عن 18 نقطة. وتستكمل الجولة اليوم بـ 4 مواجهات فيستضيف القادسية الشباب ويصطدم السالمية بالنصر في حين يلعب الصليبخات مع كاظمة ويلاقي اليرموك الجهراء، ويتجدد الصراع في سباق المقدمة ورحلة الهروب من منطقة الخطر.
وعن احداث العربي والساحل بدات المباراة هادئة قبل ان تتحول دفة الامور لمصلحة العربي بعد تسجيل علي حصني للهدف الاول في الدقيقة 11 من اول هجمة، وعزز حسين الموسوي سريعا بهدف ثان في الدقيقة 15، وفي ظل تراجع الساحل وافتقاد لاعبيه الانسجام اضاع باني عدة فرص مؤكدة للتسجيل في حين اضاف حسين الموسوي ثالث الاهداف في الدقيقة 37 وفي الشوط الثاني سجل علي حصني الهدف الرابع 47 وعزز الموسوي بالهدف الخامس 65، فيما سجل فريح الهدف السادس 70 واختتم الموسوي سابع الاهداف 88 بينما سجل شبيب الخالدي هدف الساحل الوحيد 90.

القادسية يرفع شعار لا بديل عن الفوز
القادسية الوصيف بـ 46 نقطة يستضيف الشباب الحادي عشر بـ 19 نقطة رافعا شعار لا بديل عن الفوز من أجل البقاء منافسا شرسا في سباق الصدارة متسلحا بسلسلة انتصاراته الاخيرة والروح المعنوية العاليه التي يتمتع بها الفريق إلا ان طموحات وتطلعات الاصفر تصطدم بصحوة الشباب القادم من انتصار مهم على الجار الفحيحيل بالجولة الماضية. القادسية نجح في الفوز ذهابا بهدفين لهدف ويأمل لتجديد الانتصار على ابناء الأحمدي رغم الغيابات التي يعاني منها بافتقاد بدر المطوع وحمد الفهد إلى جانب عبد العزيز المشعان من خلال الاعتماد على المتألقين أحمد الرياحي مع بلانكو إلى جانب سيلفا بالمقابل يأمل الشباب للخروج بنتيجة ايجابية في ظل اكتمال صفوفه باستثناء عيسى باه.
ولا تقل مواجهة السالمية السادس بـ 31 نقطة والنصر الرابع بـ 39 نقطة اثارة وندية في ظل رغبة الطرفين في الفوز رغم اختلاف الاهداف والتطلعات فالرهيب الذي يعاني يأمل في الابتعاد عن منطقة الخطر التي بات قريبا منها في حين يأمل العنابي في العودة لسكة الانتصارات للاقتراب أكثر من سباق الصدارة، الاوراق الشابه سلاح السالمية لتعويض الغيابات التي ضربت صفوفه بعد انتهاء موسم عبد الرحمن الرياحي وفهد المجمد بعد محمود زعترة وعادل مطر ونواف مجهول في حين يلعب النصر بكتيبة شبه مكتملة يبرز منها محمود البحر، ارنست مع طلال العجمي ومشعل فواز.
أما الصليبخات قبل الاخير بـ 17 نقطة فينتظر مهمة صعبة في مواجهة كاظمه الخامس بـ 34 نقطة للخروج من دوامة الخسائر التي يمر بها ولكن الامر لا يبدو مبشرا بمواجهة البرتقالي الافضل فنيا والباحث عن العودة لسكة الانتصارات. وفي اللقاء الاخير بين اليرموك العاشر بـ 23 نقطة والجهراء السابع بـ 29 نقطة تبدو المواجهة متكافئة بين ثنائي يعيش صحوة وانتفاضة ويحقق نتائج ايجابية بالفترة الاخيرة.

Print Friendly