العطار: تخفيض سن الاستحقاق التقاعدي استنزاف للاموال العامة

قال الخبير الاقتصادى سليمان العطار إن قانون التقاعد المبكر له سلبيات على البلاد لاسيما وان تخفيض سن الاستحقاق التقاعدي يعد استنزاف للاموال العامة وارهاقا للميزانية, لافتا الى ان سن التقاعد فى الدول المتطورة يتراوح ما بين 60 الى 70 عاما حيث تحرص تلك الدول على الاستفادة من الخبرات والكفاءات عكس الدول الاخرى النامية.
طالب العطار بدراسة حيثيات القانون قبل اقراره بشكل نهائ مؤكدا ضرورة القيام بدراسات مستفيضة وبحوث متأنية تجنبا للوقوع فى مخاطرة المجازفة حيث رأى ان الاقدام على الخطوة سيقتل الكفاءات وسيخلق نوعا اخر من البطالة ولكن تلك المرة من ذوى الاعمار المتوسطة الذي لديهم خبرات تراكمية.
اضاف ” ارى ان إحلال العمالة الوطنية بالوافده الهامشية حلا مناسبا وبديل لعملية التقاعد المبكر، كما ان هناك حلولا عديد قابلة للتطبيق استعانت بها الدول المتقدمة فيما يخص سن التقاعد من اجل الاستفادة من تلك الفئة.
قال “يجب ان تكون اولوية الحكومة الاصلاح وايجاد مصادر بديلة للدخل وتعزيز اليات التوظيف وليس اقرار قوانين لتقليل سن التقاعد، واضاف “لا شك ان إقرار قانون التقاعد المبكر يعد فشل لسياسة تعديل الاقتصاديا وتعزيز اليات زيادة الدخل وتقليل الانفاق.
وأكد العطار إن الاثار السلبية لذلك القانون قد لا نستطيع حصرها فى الوقت الراهن سواء عل المواطن اوالدولة لاسيما وان اهم الاثار المترتبة من تمرير هذ القانون تحميل مؤسسة التأمينات الاجتماعية مبالغ طائلة ما يعادل تقريبا استقطاعات التقاعد لعدد كبير من موظفين جدد معينين.
ونحن نطالب بالحفاظ على الكفاءات الكويتية وخلق قوانين جيدة تحافظ على اموال الدولة وتنمي مصادرها وليس خلق نوعا اخر من البطالة.