العفاسي: بيت الزكاة سدد مديونيات الفئة الأولى من حملة “خلهم يرمضون ويانا” التبرعات بلغت مليوني دينار ستستخدم للإفراج عن أكبر عدد من السجناء

0 5

أعلن وزير العدل وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية د. فهد العفاسي، نجاح بيت الزكاة في إنجاز الفئة الأولى من حملته السنوية “خلهم يرمضون ويانا” للعام 2018، للإفراج عن السجناء من المواطنين والمواطنات على ذمة قضايا مالية مدنية ومن عليهم أحكام ضبط وإحضار في نفس القضايا، حيث تم الانتهاء من الإفراج عن جميع السجناء المنفذين للأحكام والمتواجدين بالسجن حتى اليوم الأول من شهر رمضان والتي تنطبق عليهم شروط بيت الزكاة وهم المدينون على ذمة القضايا المدنية ومنعتهم ظروفهم المادية الصعبة من سداد مديونياتهم، وهم الآن أحرار طلقاء بين أسرهم ومحبيهم لتكتمل فرحتهم بالشهر الكريم وبهذه الأيام التي تزداد فيها أعمال الخير والبر لتشمل كل من يحيا على تراب هذا الوطن المعطاء .
وقال العفاسي: إن إجمالي من تم التسديد عنهم من الفئة الثانية كشريحة أولى ممن عليهم ضبط وإحضار بلغ 572 حالة سدد البيت جميع مديونياتها لمستحقيها بعد انطباق الشروط التي وضعها، وسيواصل التسديد من شريحة إلى أخرى إلى حين نفاد المبالغ المحصلة لهذه الحملة .
وأبدى العفاسي سعادته البالغة من التفاعل الكبير والطيب من قبل أهل الخير في هذه الارض الطيبة حيث بلغت حصيلة التبرعات حتى الان لهذه الحملة مليونا دينار، مما سيساهم في مساعدة أعداد أكبر من أعداد الحملة في السنة الماضية. وأشار إلى أن البيت سوف يتفاوض مع الجهات الدائنة لتخفيض مديونياتهم قدر الإمكان حتى نتمكن من السداد عن أكبر شريحة ممكنة لتكتمل فرحة أسرهم بهم مع قرب حلول عيد الفطر المبارك كما خصص البيت الزكاة أرقام الهواتف: “97150752، 90043318، 97028213” للرد على أي استفسارات من التاسعة مساءً الى 12.30 منتصف الليل طوال ايام الاسبوع ما عدا الجمعة والسبت، وذلك تسهيلا وتيسيرا على أصحاب هذه القضايا.
ودعا المواطنين والمقيمين مشاركة بيت الزكاة في الإفراج عن أكبر عدد من المواطنين والمواطنات على ذمة قضايا مالية مدنية ومن عليهم أحكام ضبط وإحضار من خلال التبرع عبر الموقع الإلكتروني لبيت الزكاة (www.zakathouse.org.kw) أو من خلال فروعه المنتشرة بالمحافظات وبجوار الجمعيات التعاونية، أو الإرسال برسالة عبر واتساب إلى الرقم: 94443366 ، ليتم توفير الخدمة لهم بسهولة ويسر، وحتى تكتمل فرحة الجميع بشهر رمضان وعيد الفطر المبارك .
وأضاف أن بيت الزكاة لا يتوانى عن القيام بدوره الخيري والإنساني في خدمة المجتمع، وتحقيق الترابط الأسري من خلال تهيئة الظروف المناسبة للعيش الكريم لهذه الأسر علما أن الحملة ستستمر في تلقي التبرعات حتى آخر يوم من شهر رمضان.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.