العقم الهجومي للفراعنة يضع كوبر على المحك المدرب الأرجنتيني يبرر ضعف الأداء أمام كولومبيا بالصيام

0

القاهرة- محمد الدمرداش:

تعرض الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب الوطني المصري، لهجوم عنيف من جانب الجماهير، بعد التعادل السلبي أمام نظيره منتخب كولومبيا اول من امس في المباراة الودية قبل الأخيرة في إطار الإعداد لخوض نهائيات كأس العالم في روسيا منتصف شهر يونيو الجاري.
وصبت الجماهير غضبها الشديد على كوبر، وطريقة لعبه في ظل اعتماده على الدفاع الكامل في مواجهة المنتخب الكولومبي، بجانب أن المنتخب لم يظهر له أي دور هجومي وهو ما جعل الجمهور يضع يديه على قلبه قبل مشاركة الفريق المصري في كأس العالم ومواجهة أوروغواي في بداية مشواره بالمونديال الروسي.
من جانبه، عبر كوبر عن ارتياحه لتجربة كولومبيا في ظل الظروف التي أقيمت خلالها المباراة، مشيرا إلى أن صيام اللاعبين، أثر بنسبة على أدائهم خلال اللقاء، مشيرا إلى أن الجهاز الفني من خلال متخصصين في التغذية يعمل على تلافي أي آثار سلبية لامتناعهم عن تناول الطعام والشراب لعدد طويل من الساعات خاصة وأن الصيام في أوروبا يصل إلى 19 ساعة كاملة وهو ما يؤثر بالسلب على اللاعبين.
وحول إصابة محمد صلاح واحتمالية غيابه عن افتتاحية مباريات المنتخب المصري في كأس العالم، أوضح المدرب الارجنتيني أنه يعمل على تلافي نتائج غياب نجم ليفربول الإنكليزي، موضحا أن صلاح لاعب رائع والفريق يحتاج إلى جهوده وهو قادر بالفعل على إحداث الفارق في أي فريق يلعب في صفوفه، والكل شاهد مدى تأثر ليفربول بخروجه مصابا أمام ريال مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا، وبالطبع الفريق يحتاج إلى جهوده ويتمنى له العودة سريعا إلى التدريبات.
أضاف المدرب الأرجنتيني، أن أكثر ما كان يقلقه هو عملية الارتداد والتحول السريع خلال المباراة بين الدفاع والهجوم، حيث ركز في كثير من عمله وتغييراته للوصول إلى حالة ترضيه وترضي عشاق فريقه في هذا الجانب، ممتدحا في الوقت ذاته المنتخب الكولومبي، معتبرا أياه من الفرق الكبرى وأن التعادل معه نتيجة طيبة ويطمح إلى تحقيق الفوز عليه في مناسبات مقبلة هو وغيره من الفرق الكبيرة.
كوبر، أشار إلى أنه يدرك جيدا مدى غضب الجماهير من أداء المنتخب والتعادل السلبي أمام منتخب كولومبيا، ولكنه في الوقت ذاته أشار إلى أن اللقاءات الودية لا يسعى فيها للفوز بقدر رغبته في تجربة اللاعبين والوقوف على العناصر التي يحتاج إليها في كأس العالم، مشددا على أنه يعمل على خوض مباراة بلجيكا الودية الأخيرة الأربعاء المقبل في بروكسل بالتشكيل الأساسي الذي يخوض به نهائيات كأس العالم، باستثناء محمد صلاح الذي لا يزال يعاني من الإصابة، بجانب عمله على تجهيز محمد النني نجم أرسنال الإنكليزي ليشارك في اللقاء الودي الأخير.
في شأن مختلف، تقرر أن صلاح، إلى المنتخب المصري، في القاهرة يوم 8 يونيو المقبل بمعسكره الأخير في العاصمة المصرية، وقبل ساعات من السفر إلى جروزني لخوض نهائيات كأس العالم.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

اثنان × ثلاثة =