العقيل: معالجة تفشي البطالة بأنماط التشغيل المستحدثة افتتحت الدورة الـ 46 لمؤتمر العمل العربي بالقاهرة

0 75

كتب – فارس العبدان:

أكدت وزير الدولة للشؤون الاقتصادية، رئيس مجلس إدارة منظمة العمل العربية مريم العقيل: إن اطراف الانتاج الثلاثة في الوطن العربي تلتقي كل عام في المؤتمر السنوي الذي يتيح لإطراف الانتاج فرصة للتواصل والالتقاء مجدداً عبر هذا المنبر الذي يعد بحق أكبر واهم منبر للحوار الاجتماعي على مستوى الوطن العربي لكونه يوفر مناخاً ديموقراطياً فريداً من نوعه وفرصة تتجدد للتشاور وتعميق الحوار والتباحث.
وقالت العقيل في كلمتها خلال افتتاح الدورة الـ 46 لمؤتمر العمل العربي بالقاهرة: إن هناك العديد من القضايا التي تهم العمل والعمال والمسائل المتعلقة بها وفي مقدمتها معالجة ظاهرة تفشي البطالة في المنطقة ومتابعة القضايا الأخرى ذات الصلة بأنماط التشغيل المستحدثة التي افرزتها التطورات المتسارعة في مجال التكنولوجيا فيما عرف بالثورة الصناعية الرابعة وما تتطلبه من تقنيات وآليات واساليب متقدمة، وأثر ذلك على التشغيل وأسواق العمل العربية اضافة الى التباحث في قضايا التنمية المستدامة.
واوضحت أن المجلس نظر اثناء انعقاد دورتيه العديد من المسائل المطروحة على جدول اعماله التي تنوعت بين متابعة تنفيذ القرارات السابقة الى النظر في تقرير لأنشطة المنظمة خلال عام 2018 الى بعض المسائل المالية والفنية الى اعادة تشكيل بعض اللجان النظامية. واضافت أن المجلس استعرض عدداً من التقارير الفنية الاخرى الخاصة بفلسطين والاراضي المحتلة ولجنة الحريات النقابية ومذكرة المدير العام لمنظمة العمل العربية حول تصورات انعقاد الاجتماع الاول للمجموعة العربية خلال انعقاد مؤتمر العمل الدولي في دورته القادمة 108.
واكدت ان المؤتمر سيعقد جلسة خاصة لفلسطين لفضح الآثار السلبية للإحتلال الاسرائيلي على الشعب الفلسطيني، وهي الجلسة التي اقرها مجلس ادارة منظمة العمل العربية في دورته الـ 89 للتأكيد على حق الشعب الفلسطيني في تحرير ارضه وعاصمتها القدس الشريف.

You might also like