العلاج بالتغذية يؤخر حاجة مرضى الكلى للغسيل

0 6

واشنطن- رويترز: ورد في مقالة جديدة نشرتها مجلة أكاديمية التغذية وعلم النظم الغذائية الاميركية انه يمكن للمصابين بأمراض الكلى المزمنة ابطاء تدهور حالتهم وتأخير حاجتهم للغسيل الكلوي عبر العلاج بالتغذية.
لكن الباحثين أشاروا في مراجعة للادلة على فوائد العلاج بالتغذية والعراقيل التي تعترض طريقه والحلول المحتملة الى أن عشرة في المئة فقط من مرضى الكلى الذين لا يخضعون للغسيل الكلوي في الولايات المتحدة التقوا بخبير في النظم الغذائية وذلك لعدد من الاسباب.
وقالت كبيرة الباحثين هولي ماتيكس-كريمر، وهي من المركز الطبي لجامعة “لويولا” في مدينة شيكاغو: “يزيد مرض الكلى بسبب وباء السمنة وكبر السن، وهو من أكثر الامراض المكلفة حتى وان لم يكن المريض يخضع للغسيل الكلوي بعد”.
وأشار الباحثون الى أن علاج مرض الكلى أعلى تكلفة بالفعل من معالجة أمراض مزمنة أخرى، كالجلطة، كما أن تكاليف العلاج ترتفع الى المثلين عندما يصل المرض الى مراحل متأخرة.
وقالت ماتيكس-كريمر: “من المهم ايجاد سبل للوقاية من المرض أو ابطاء
وتيرة الحاجة للغسيل الكلوي اذا كانت الاصابة قد وقعت. العلاج بالتغذية ليس علاجا شاملا للمرض لكن يمكنه المساعدة”.
وتوصل الباحثون الى أنه يمكن للمصابين بأمراض الكلى ابطاء وتيرة تفاقم المرض بالحد من تناولهم للبروتين ومكملات الفوسفور والملح، لكنهم نبهوا الى ضرورة متابعة هذا النظام مع خبير في الانظمة الغذائية حتى لا يصاب المريض بسوء التغذية وارتفاع مستويات البوتاسيوم.
وقالت ماتيكس-كريمر: “ينبغي النظر الى مرض الكلى على أنه اضطراب في التغذية، لكن للاسف لا ينظر اليه
كثيرا على هذا النحو، ونرى أن الاغلبية، سواء كانوا مرضى أو أطباء، لا يدركون الفوائد”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.