العملة الهندية تهوي لمستوى قياسي غير مسبوق مقابل الدولار

0

بينما تترقب أسواق العالم تداعيات تدهور العملتين التركية والأرجنتينية وتأثيره على الأسواق العالمية، يثير تطور جديد على المنوال نفسه، مخاوف أكبر بالنظر إلى حجم اقتصاد الدولة المرتبطة به.
وتصنف الهيئات المختصة الاقتصاد الهندي باعتباره السابع عالميا من حيث الحجم، وهو ما يدفع للقلق الشديد بشأن ما جرى للعملة الهندية خلال الآونة الأخيرة.
وتهاوت الروبية امس إلى مستوى قياسي جديد مقابل الدولار الأميركي، رغم محاولات حكومية لوقف ذلك النزيف. فقد بلغ سعر الروبية 71.80 للدولار الواحد وهو رقم غير مسبوق.
وأفادت تقارير نشرتها وكالة “رويترز” ونقلتها سكاي نيوز أن بنك الاحتياطي الهندي مارس بعض التدخلات في سوق الصرف الأجنبي، بهدف كبح الخسائر التي بلغت مستويات لم تحدث من قبل.
وخسرت الروبية بالفعل أكثر من 10% من قيمتها هذا العام مقابل العملاق الأميركي، إلا أن موقع “بيزنس إنسايدر” نقل عن محللين في مجموعات أسترالية ونيوزيلندية صرفية أن الروبية من المرجح أن تواجه المزيد من الضغط السلبية خلال الأشهر المقبلة.
وتتزايد المخاوف بشأن أصول الأسواق الناشئة في الفترة الراهنة، في ظل تنامي قوة الدولار الأميركي الذي يكتسب دعماً من التوترات التجارية و تشديد السياسة النقدية.
ولحق هبوط الروبية بتدهور أكبر بعملتي تركيا والأرجنتين خلال الأسابيع الأخيرة.
فقدهبطت الليرة بنحو 43 بالمئة مقابل الدولار في العام الحالي وفق “رويترز”، أما بيزو الأرجنتين، ثالث أكبر اقتصاد في أميركا اللاتينية، فخسر أكثر من 45.3 في المئة من قيمته مقابل العملة الأمريكية منذ بداية 2018 وهو ما أدى إلى تدخلات واسعة من البنك المركزي بما ذلك بيع احتياطيات بقيمة أكثر من نصف مليار دولار .

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

12 + 3 =