العميد بطلاً لأغلى الكؤوس برباعية تاريخية اعتبر التشكيك في وطنية الناس والنواب عملاً رخيصاً ومشبوهاً

0 114

كتب – سيف الدين منصور:

تُوِّج الفريق الاول لكرة القدم بنادي الكويت بكأس سمو الأمير، بعد تغلبه على منافسه التقليدي القادسية بهدفين نظيفين في المباراة التي أقيمت بينهما على ستاد جابر الدولي، سجل هدفي الابيض فهد الهاجري في الدقيقتين الـ5 والـ27 .
تسلم أغلى الكؤوس حسين حاكم، قائد الابيض، من سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، فيما تم تكريم أصحاب الميداليات الثلاثة، كما كرم سموه طاقم التحكيم الايطالي الذي ادار اللقاء.
حقق العميد رباعية تاريخية، بعدما حقق اللقب الرابع على التوالي وأثبت انه لا يوجد له منافس، بعدما سيطر على الثلاث بطولات الكبيرة، حيث توج بكأس ولي العهد على حساب الأصفر ايضا، واقترب من الحفاظ على درع دوري فيفا، حيث يحتاج الى نقطة واحدة من الجولتين المتبقيتين من عمر البطولة، وأخيراً التتويج بكأس الأمير.
بتتويج، الأمس، أضاف للعميد الكأس الـ14 إلى سجله، وقلص الفارق مع القادسية صاحب الـ16 لقباً، والعربي بـ15 لقباً، وواصل الفريق مسيرته الناجحة في عهد رئيس النادي خالد الغانم، الذي تولى المسؤولية، مؤخرا، وكان لدعمه الكبير للفرق الفضل في سيطرة النادي على معظم المنافسات في مختلف اللعبات التي شارك فيها بمختلف البطولات.

بداية مثيرة
جاءت البداية بيضاء في أول خمس دقائق، حيث نجح العميد في تسجيل الهدف الاول عن طريق فهد الهاجري من هجمة مرتدة من الجانب الايمن لعبها مع جمعة سعيد، الذي مرر له كرة متقنة يلعبها في الشباك بسهولة، وعلى عكس سير اللقاء فقد كانت السيطرة للاصفر بينما تراجع الكويت لامتصاص حماسة منافسه الذي اندفع للهجوم من الدقيقة الاولى، ومن هجمة مرتدة حقق البداية المثالية بأول هدف، كانت لطريقة 4 /3/3 التي لعب بها المدرب الوطني محمد عبدالله دور في تحقيق هذه البداية، والتي مثلها حميد القلاف في حراسة المرمى وامامه فهد حمود وحسين حاكم ومشاري العنزي وفهد الهاجري، وفي الوسط عصام العدوة وشريدة الشريجة وحميد ميدو، وفي الهجوم جاء فيصل زايد وحمزة الاحمر قاعدة مثلث ورأس الحربة جمعه سعيد، بينما لعب الاصفر بطريقة الروماني ايوان مارين بطريقة 4/4/2، حيث جاء في حراسة المرمى خالد الرشيدي وامامه خالد القحطاني وعامر المعتوق وفهد المجمد وخالد ابراهيم، وفي الوسط عبد الله ماوي واحمد الظفيري وسلطان العنزي واسراء الحموية، وفي الهجوم بدر المطوع ويوسف ناصر.
بعد الهدف كثف القادسية من الهجوم على مرمى القلاف من اجل العودة للمباراة وكان للجهة اليمنى بقيادة عبد الله ماوي دور في الخطورة التي تحققت والعرضيات التي وصلت لناصر والمطوع، ونظرا للكثافة امام المرمى لجأ المطوع والعنزي الى التسديد من بُعد، ولكن القلاف تألق في الذود عن شباكه ببراعة، في المقابل حاول الابيض الوصول الى تعزيز تقدمه وكان لفيصل زايد دور كبير في تشكيل التهديد على مرمى الرشيدي ولكن الكثافة العددية حالت دون زيادة الاهداف.

الهاجري يتألق
مع الدقيقة الـ27 يعزز الابيض من تقدمه حيث يتألق فهد الهاجري في التغطية ويسجل الهدف الثاني له ولفريقه من عرضية حميد ميدو ويخطفها فهد من امام الحارس والدفاع ويضعها في المرمى ببراعة، وسط مطالبات من لاعبي الاصفر بلمسة يد، بعد الهدف يبدأ لاعبو العميد في محاولة السيطرة على منتصف الملعب مع التمريرات العرضية للتحكم في رتم المباراة، في المقابل تزداد معاناة الاصفر بعد اصابة المدافع خالد ابراهيم ليخرج ويلعب بدلا منه ضاري سعيد، ويحاول اللاعبون السيطرة على تماسكهم والوصول الى مرمى القلاف، ولاحت لناصر فرصة هدف محقق بعدما مر من الدفاع ولكنه سقط على حدود المنطقة يحتسبها الحكم ضربة حرة يتصدى لها المطوع ولكن الدفاع يُخرجها لهجمة مرتدة خطرة.
شهدت الدقائق الاخيرة قمة الاثارة بين الفريقين، فالابيض يسعى للحفاظ على تقدمه، فيما يحاول الاصفر العودة للمباراة وتسجيل هدف قبل انطلاق صافرة انتهاء الشوط الاول.

اللجوء للفار
بدأ الشوط الثاني بهجوم من الاصفر، الذي لاحت له فرصة لإحراز أهداف عن طريق المطوع بعد تخبط في دفاع الابيض، ولكن الحارس القلاف اخرج الكرة ببراعة، استمرت السيطرة سجال بين الفريقين وتبادلوا الهجمات، حيث لاحت فرصة التعزيز للابيض عن طريق سعيد وزايد، فيما وصل الاصفر لمرمى القلاف وجاءت اخطر من كرة يوسف ناصر الذي سقط في منطقة الجزاء، ولم يحتسبها الحكم وأشهر الكارت الاصفر لناصر، ما دفع لاعبي الاصفر للمطالبة بتطبيق تقنية الفار، واضطر الحكم الى تطبيقها وأصدر قراره بعدم وجود ضربة الجزاء في الكرة.
بعدها تدخل مدربا الفريقين من اجل تنشيط الوسط والدفاع واستمر الحال حتى صافرة النهاية.

سمو الأمير يتوج لاعبي الكويت بأغلى الكؤوس بحضور مرزوق الغانم وأحمد اليوسف وخالد الغانم
فرحة لاعبي الأبيض بكأس الأمير
حضور نسائي مميز للنهائي
خروج خالد ابراهيم بعد الاصابة
You might also like