العميد في مهمة شاقة لخطف “النصر” السالمية يصطدم بكاظمة والشباب يلاقي التضامن في افتتاح الجولة السادسة غداً

0 144

كتب – محمد إبراهيم:

يعود قطار دوري “فيفا” الممتاز لكرة القدم للانطلاق من جديد من محطته السادسة بعد توقف استمر قرابة الأسبوعين بسبب الارتباطات الدولية للمنتخبين الأول والاولمبي خلال “الفيفا داي” وفقا للأجندة الدولية، وتشهد عودة المسابقة غدا إقامة 3 مواجهات فيلعب الكويت مع النصر ويستضيف الشباب التضامن في حين يحل كاظمة ضيفا ثقيلا على السالمية وتختتم المرحلة بعد غد بمواجهتين فيلتقي العربي مع الجهراء ويلعب الفحيحيل أمام القادسية.
مع بلوغ المرحلة السادسة تأمل الفرق أن تقدم أفضل ما لديها على الرغم من تفاوت الأهداف والتطلعات وذلك لتسجيل حضور ايجابي في الفترة المقبلة التي تشهد خوض 4 جولات تمثل ما تبقى من منافسات القسم الأول ولاسيما أن نتائج الجولات المقبلة قد تلعب دورا مهما في حسم مواقع الفرق على جدول الترتيب سواء بالبقاء بين فرق القمة أو الأندية التي تصارع للابتعاد عن القاع.
في اللقاء الأول بين العميد المتصدر بـ 13 نقطة والنصر الرابع بـ 8 نقاط يبقى الفوز هدف الفريقين فالأبيض المقبل من فوز صعب على الفحيحيل يطمح لاثبات قدراته وتحقيق انتصار مريح يعزز من حظوظه في القمة إلا ان مساعيه تصطدم برغبة النصر في البقاء بين فرق المقدمة. الأبيض يستعيد خدمات جمعة سعيد الذي غاب أمام الفحيحيل لينضم لكتيبة الفريق التي يبرز فيها التونسي حمزة الأحمر ومواطنه صابر خليفة إلى جانب حميد ميدو وفهد الهاجري مع عبد الله البريكي وطلال جازع في الوقت الذي يستمر فيه غياب حسين حاكم، بالمقابل يطمح العنابي لاستغلال تألق لاعبيه، لاسيما مشعل فواز مع المنتخب الاولمبي إلى جانب يوسف الرشيدي لقيادة كتيبة ظاهر العداوني التي تضم حمود عايض، سلمان بورميه وزبن العنزي إلى جانب المحترفين سيد مهدي وسيد ضياء مع ابوكو. اللقاء الثاني بين السالمية شريك العميد في الصدارة بـ 13 نقطة وكاظمة خامس الترتيب بالتساوي مع النصر تعلو فيها الاثارة والندية في ظل ما يقدمه الفريقان خلال الموسم الحالي رغم تراجع نتائج كاظمة في آخر 3 مواجهات.
الرهيب يراهن على قدرات خط هجومه الناري الذي يضم باتريك فابيانو هداف المسابقة إلى جانب فراس الخطيب وعدي الصيفي مع نايف زويد وفيصل العنزي بالمقابل يعول كاظمة القادم من خسارة أمام القادسية على الجماعية بالاداء التي تميز الفريق بقيادة مشاري العازمي قائد الفريق مع عمر حبيتر وناصر فرج في الوقت الذي يغيب فيه حمد حربي للاصابة.
ولا يقل اللقاء الاخير بين الشباب السابع بـ 4 نقاط والتضامن الاخير بنقطة أهمية للفريقين الطامحين للابتعاد عن منطقة الخطر فابناء الاحمدي القادمون من الفوز على الجهراء يأملون في مواصلة السير في سكة الانتصارات للتقدم أكثر على قامة ترتيب الدوري في حين يأمل منافسهم العنيد لتحقيق أول انتصار للابتعاد عن القاع، حيث إن صفوف الفريق تبدو مكتملة للمباراة.

You might also like