العميد في مهمة صعبة لعبور الفيصلي بملحق “الأبطال” العميد في مهمة صعبة لعبور الفيصلي بملحق "الأبطال"

0 159

كتب – هاني سلامه:

يخوض فريق الكويت اختبارا عصيبا في ضيافة الفيصلي الاردني على ستاد عمان الدولي اليوم، في مستهل مشوار الفريقين بالدور التمهيدي الاول لمرحلة المجموعات بدوري أبطال اسيا لكرة القدم، على ان يتأهل الفائز للمرحلة الثانية بالملحق، فيما سينتقل الخاسر للمشاركة في كأس الاتحاد الآسيوي، ضمن المجموعة الثانية التي تضم أندية، الانصار اللبناني والوثبة السورية بالاضافة الى الوحدات او السالمية.
وفي سيناريو مكرر للنسخة الماضية التي بدأها العميد بالفوز على مضيفه الوحدات الاردني بثلاثة اهداف مقابل هدفين، قبل ان يودع على يد ذون اهن اصفهان بهدف نظيف، سيتأهل الفائز من الكويت والفيصلي لملاقاة الاستقلال الايراني في عقر داره 21 الجاري، على ان يحل الفائز ضيفا على الريان القطري في المرحلة النهائية 28 من الشهر ذاته. كما سيتأهل الفائز من المراحل التمهيدية الثلاث الأولى، للمشاركة في المجموعة الأولى بدور المجموعات لابطال اسيا، والتي تضم أندية، الوحدة الإماراتي والشرطة العراقي، إلى جانب المتأهل من الملحق الاخر الذي يضم فرق “الأهلي السعودي، لوكوموتيف الأوزبكي، الاستقلال الطاجكستاني”.

الأفضلية للعميد
العميد سينزل ضيفا على الفيصلي متسلحا بذكريات رائعة، بعدما حقق الفوز مرتين في السابق على نظيره الاردني في عقر داره بدوري ابطال العرب، ضمن أربع مواجهات حقق فيها الابيض الفوز ثلاث مرات بينما لم يخسر سوى مرة واحدة على ملعبه في كيفان. إلى جانب السجل التاريخي الرائع، سيكون العميد أكثر المستفيدين من حرمان الفيصلي من اللعب وسط جماهيره اليوم، تنفيذا للعقوبة المفروضة عليه من جانب الاتحاد الاسيوي، وذلك بعد أحداث الشغب التي شهدتها مباراته الآسيوية الأخيرة مع الجزيرة، والتي أقيمت على ستاد عمان في إياب نصف نهائي منطقة غرب آسيا بكأس الاتحاد.

سلاح الأجانب
ويعول وليد نصار مدرب العميد الذي سيخوض اختباره الاسيوي الاول مع فريقه الجديد اليوم، على سلاح الاجانب، حيث تضم قائمة الفريق الرباعي المكون من العراقيين امجد عطوان وعلاء عباس، والبرازيلي بيسمارك، الذين التحقوا اخيرا بصفوف الفريق وشاركوا في نهائي كأس ولي العهد الاخير وساهموا في حصد اللقب، بالاضافة الى الفرنسي عبدول سيسوكو، الذي سيكمل موسمه الاول مع الفريق للنهاية.
إلى جانب المحترفين الاربعة، يعول العميد أيضا على أصحاب الخبرات في المحفل القاري الذين كان لهم بصمة في الالقاب الثلاثة للفريق بكأس الاتحاد، وابرزهم ثلاثي الدفاع حسين حاكم وفهد حمود وسامي الصانع، ونجم الوسط المتألق عبدالله البريكي، فضلا عن يوسف ناصر وفيصل زايد ثنائي الهجوم المميز، في حين سيفتقد الابيض لجهود فهد العنزي لتجدد اصابته.
في المقابل، انهى الفيصلي تحضيراته للمباراة بحصة تدريبية أخيرة في ظل الحضور الجماهيري الحاشد لمساندة اللاعبين، ويراهن الفريق الاردني على مدربه التونسي شهاب الليلي لتحقيق أفضل النتائج في المشاركات الخارجية لما يتمتع به من خبرات عريضة، الى جانب نخبة من اللاعبين أمثال احمد العرسان ويوسف الرواشدة والمهاجم العراقي فرحان شكور، وسعيد مرجان وخليل بني عطية.

You might also like