العميد يتوج بكأس الأمير للمرة الثالثة على التوالي احتفظ بالكأس للأبد بعد تغلبه على العربي بثلاثية نظيفة في النهائي

0 14

كتب – محمد إبراهيم وناصر الفضلي:

توج العميد عن جدارة واستحقاق بطلاً لكأس الأمير للمرة الـ13 في تاريخة بعد تغلبه على العربي بثلاثية نظيفة، سجلها عيسى وليد خطأ في مرمى فريقه وجمعه سعيد وحسين الحربي في الدقائق 6 و 65 و88 من المباراة التي أقميت على ستاد جابر الدولي مساء أمس.
وقام ممثل سمو الامير الشيخ صباح الاحمد ولي العهد الشيخ نواف الاحمد بتسليم كأس البطولة لحسين حاكم كابتن الابيض، كما قلد اللاعبين الميداليات الذهبية، فيما ذهبت الفضية إلى لاعبي الاخضر، والبرونزية لفريقي النصر والسالمية.
الابيض بفوزه الليلة انعش خزائنه باللقب الثالث بالموسم الحالي، والثلاثية الثانية جاءت عبر احتفاظ الابيض باللقب للمرة الثالثة على التوالي في الوقت الذي سجل فيه ثلاثية تاريخية باحتفاظه بالنسخة الحالية في خزائنه بكيفان وهو ما حققه مرتين سابقتين، ليعلن عن إصدار جديد لأغلى الكؤوس بالنسخة القادمة للمسابقة.

جاءت البداية سريعة للأبيض
جاءت الانطلاقة سريعة من جانب الابيض الذي دخل اجواء اللقاء سريعا بنهج هجومي بالاعتماد على جمعة سعيد مع يعقوب الطراروة مع مساندة عبد الله البريكي ومن خلفه فهد الهاجري من الجانب الايمن وفهد العنزي بالطرف الايسر واستحوذ الابيض على مجريات اللعب مستغلا اعتماد العربي على التأمين الدفاعي في محاولة لامتصاص اندفاع الابيض ومن ثم شن هجمات عكسية لاستغلال انطلاقات بوبي كلمنت ومشاري الكندري مع حسين الموسوي.
العميد ترجم افضليته بالدقائق الاولى بتسجيل هدف مبكر بنيران صديقة عبر عيسى وليد بالدقيقة 6 عندما ارسل فهد العنزي تمريرة عرضية مرت من جمعة سعيد لتصل لفهد الهاجري الذي حاول اعادتها برأسه لترتطم بعيسى وليد وتسكن الشباك.

نفس النهج
لم يغير الاخضر من نهجه بعد تأخره بهدف حيث واصل اللعب بأداء متوازن غلب عليه التأمين الدفاعي ليمنح الابيض الفرص لمواصلة هيمنته ويعود من جديد لتهديد مرمى سليمان عبد الغفور ببينية ليعقوب الطراروة انفرد على إثرها بالمرمي الا ان عبد الغفور كان لها بالمرصاد.

هجوم عرباوي
بدأ العربي يتخلى عن حظره وظهر بالكادر الهجومي للمرة الاولى مع الدقيقة 19 بهجمة وصلت لبوبي الذي سدد ضعيفه بيد حميد القلاف.
اكتسب لاعبو الاخضر الثقة وواصلوا مساعيهم للبحث عن التعديل فتحرك بوبي وارسل عرضية للموسوي مرت بسلام، وتبادل حسين الموسوي مع الكندري الكرة الا ان السوري ميدو اعادها الى القلاف ليقضي على محاولة خضراء.
عاد الاخضر كما كان واستسلم لمحاولات الابيض للسيطرة والاستحواذ على الكرة بمنطقة المناورات بفضل تحركات طلال الفاضل مع محمد كمارا الا ان التهديد الحقيقي بقي غائبا حتى الدقيقة 30 عندما لاحت فرصة لجمعة سعيد الا انه سدد ضعيفة بيد الحارس.
ومع الدقيقة 33 ارسل فهد الهاجري عرضية ابعدها عبد الغفور لتصل لفهد العنزي الذي سددها بالمرمى ليردها الحارس لتصل لجمعة سعيد الذي لم يجد صعوبة في ايداعها المرمى الخالي مسجلا ثاني اهداف الابيض.

محاولات يائسة
للعودة حاول الاخضر العودة للمباراة عبر تقليص الفارق الا ان محاولاته افتقدت للتهديد الفعلي في ظل غياب الكثافة العددية بالثلث الهجومي الى جانب التسرع في محاولة انهاء الهجمة، ومع تراجع الابيض بالدقائق الخمس الاخير لم يستغل لاعبو العربي ذلك لاسيما في محاولة عبد الله الشمالي بالدقيقة 42 التي اهداه اياها بوبي الا انه سدد بغرابة بعيداً عن المرمي رغم عدم تعرضه لضغط من دفاع الابيض لينتهي الشوط الاول بهدفين للعميد.
حاول العربي خطف زمام المبادرة الهجومية مع انطلاقة الشوط الثاني الذي دخله الفريقان بنفس التوليفة، ووضح تفوق وحماس لاعبي الاخضر بغية تقليص الفارق من خلال تحركات المزعج بوبي الذي تحرك بحرية يمينا ويسارا وصنع فرصة ذهبية لحسين الموسوي بالدقيقة 49 الا انه حولها اعلى العارضة. تراجع الابيض فتح المجال للاخضر الذي حظي بدعم جماهيري لمواصلة ضغطه بحثا عن زيارة شباك حميد القلاف الا ان التسرع لعب دورا في انهاء العديد من محاولات العربي بسلام فمرت الكرات العرضية من دون متابعة حقيقية على المرمى.
حاول الابيض من هجمة عكسية سريعة تعزيز تقدمهم فارسل الطراروة تمريرة بينية لجمعة سعيد الذي انطلق داخل منطقة الجزاء وبدلا من ان يسدد حولها عرضية للطراروة ابعدها كيتا، واصل بوبي تفوقه السلبي بانطلاق من الطرف الايسر متجاوزا دفاعات الابيض وبدلا من ارسال عرضية لزملائه سدد كرة ضعيفة بلا جدوى.

تنشيط الصفوف
بادر محمد ابراهيم مع الدقيقة 60 لتنشيط صفوف فريقه من خلال الدفع ببدر طارق بدلا من طلال نايف لتعزيز قدرات فريقه الهجومية، لاسيما في ظل تميز طارق بالتسديد المتقن من مسافات بعيدة في محاولة لفك طلاسم دفاعات الابيض.

اعتراض عرباوي
ومع الدقيقة 65 اعترض اداريو الاخضر على الحكم الرابع هاشم الرفاعي لرفضه عودة لاعبهم أحمد رحيل الذي خرج للعلاج بسبب نزيف دم وذلك لاستبدال قميصه بسبب اثار الدماء.
وفي نفس الوقت حصل الاخضر على كرة ثابتة نفذها حسين الموسوي ببراعة الا ان العارضة وقفت لتسديدته بالمرصاد وحرمته من تقليص الفارق.
اجرى محمد عبد الله تبديلا اول بالدفع بطلال جازع بدلا عن يعقوب الطراروة في الوقت الذي دفع فيه محمد ابراهيم بثاني تبديلاته باشراك مهند الانصاري على حساب مشاري الكندري.
تعددت الكرات الثابته للاخضر الا ان الاستغلال الامثل بقي غائبا فحاول حسين الموسوي في كرة ثابتة ثانية الا انه سدد عالياً بعيدا عن المرمى.
وحاول علي مقصيد بالدقيقة 74 ممارسة هوايته بالتسديد بعيد المدى الا ان محاولته خرجت واهنة وارتدت بهجمة عكسية لجمعة سعيد انتهت بعرضية غير متقنة، سلاح التسديد لم يمنح العربي الافضلية مع استمرار محاولات لاعبيه المتسرعة لزيارة مرمى حميد القلاف فسدد بدر طارق عالياً وارسل حسين الموسوي كرة بجوار القائم.

آخر أوراق الجنرال
القى الجنرال محمد ابراهيم بآخر اوراقه مع الدقيقة 78 باشراك العماني سعيد الرزيقي بديلا لحسين الموسوي في محاولة أخيرة لتغيير شكل فريقه الهجومي، ورد الابيض بإعلان رغبته في الاحتفاظ بفارق الهدفين بتبديل ثانٍ حمل طابع التأمين الدفاعي باشراك يوسف الخبيزي كمحور دفاعي ثالث بدلا عن عبد الله البريكي صاحب النزعة الهجومية بالطرف الايمن.
كاد مهند الانصاري يخطف اول اهداف العربي بالدقيقة 83 اثر عرضية محمد فريح الا ان رأسيته جاءت سهلة بيد حميد القلاف.
شارك حسين الحربي بديلا لطلال فاضل الذي تعرض لشد عضلي بالدقيقة 85 ليستنفذ الفريقين تبديلاتهم.
ومع الدقيقة 88 كافأ البديل حسين الحربي مدربه باطلاق رصاصة الرحمة مسجلا ثالث الاهداف ومعلناً تتويج العميد واحتفاظه باللقب.

الحنفوش أدارها باقتدار
أدار المباراة طاقم تحكيم دولي سعودي مكون من شكري الحنفوش للساحة، وعاونه على الخطوط بدر الشمراني مساعد أول وفيصل القحطاني مساعد ثان، والوطنيين هاشم الرفاعي رابعا ومحمد أشكناني، وجاءت قرارات الحنفوش موفقة على مدار الشوطين.
وأنذر من العميد محمد كمارا وفهد حمود وفهد الهاجري وجمعة سعيد وحميد القلاف، ومن العربي عيسى وليد ومهند الأنصاري.

رحيل: لم نستغل الفرص
أكد احمد رحيل مدافع العربي ان فريقه لم يستغل الفرص التي اتيحت له في الشوط الثاني وقال: اتيحت لنا اكثر من فرصة ثمينة لتقليص الفارق في الشوط الثاني ابرزها من رأسية الموسوي واخرى عن طريق بوني كلمنت ذهبت في متناول الحارس حميد القلاف، مبيننا ان الاخضر لو سجل من احد الفرصتين لتغير مجرى المباراة وكان الدفاع سيكون أكبر من اجل الدراك هدف التعادل.
وأوضح ان الاخضر لم يكن محظوظا في اللقاء خصوصا بعد الهدف الاول الذي جاء بنيران صديقة وفي وقت مبكر جدا وهو ما ادى الى تراجع التركيز حتى نهاية الشوط الاول الذي شهد افضلية للابيض.

عبدالله: الكأس ثمرة جهود الجميع
أكد محمد عبدالله مدرب العميد أن تحقيق فريقه للقب كأس الامير هو ثمرة عمل مجلس الادارة واللاعبين، مشيرا الى ان النادي قام بتوفير كل مقومات النجاح ومنها التعاقد مع المحترفين مع عمل اداري احترافي اضافة إلى اداء اللاعبين في المواجهات الثلاث سواء امام الساحل ثم النصر واخيرا العربي في المباراة النهائية.
واضاف ان الاحتفاظ بلقب اغلى الكؤوس للموسم الثاني على التوالي وتحقيق اللقب الثالث بعد دوري فيفا وكأس السوبر يعتبر انجازاً كبيراً يسجل لمجلس الادارة واعضاء الجهازين الاداري والفني والحال تنطبق على اللاعبين اصحاب كلمة الفصل في الملعب، مشيدا بالدعم الكبير من المهندس مرزوق الغانم رئيس مجلس الامة والرئيس الفخري للنادي.

العنزي: كنا الأفضل
كشف فهد العنزي لاعب العميد ان فريقه كان الافضل من العربي واستحق الفوز واحراز اللقب ، لافتا الى ان الابيض ترجم افضليته في الشوط الاول واستطاع احراز هدفين وأضاع مثلهما وقال: من الطبيعي جدا ان المباراة النهائية على اغلى الكؤوس محاولات العربي العودة في النتيجة مع بداية الشوط الثاني ولم يكن هناك شيء يخسره لكننا تمكنا من المحافظة على الفوز الثمين بفضل تكاتف اللاعبين وروحهم العالية من جل المحافظة على اللقب والاحتفاظ به الى الابد، مشيراً الى أن عودة فريقه الى الدفاع في الشوط الثاني والاعتماد على الهجمات المرتدة كانت حالة طبيعية في المباراة النهائية لان الغرض منها الفوز وليس الاداء.

حاكم: قدمنا أداءً بطولياً
أهدى حسين حاكم قائد العميد كأس البطولة لجماهير العميد ومجلس الادارة وجميع منتسبي الفريق من لاعبين واعضاء الجهازين الاداري والفني وقال: قدمنا اداء بطوليا امام منافس قوي يملك قاعدة جماهيرية ومتمرس في النهائيات وتحقيق البطولات. واضاف: دخلنا المباراة بتركيز عال وهو ما ساعدنا في افتتاح التسجيل في وقت مبكر جدا ثم واصلنا الاداء القوي وتمكنا من اضافة الهدف الثاني حتى نهاية الشوط الاول الذي انتهى بهدفين وإضاعة اكثر من فرصة كان بالامكان ان تعزز النتيجة، فيما نجحنا في المحافظة على تقدمنا في الشوط الثاني وحتى نهاية اللقاء، على الرغم من محاولات العربي العودة بالنتيجة وقبل إحراز الهدف الثالث لصالحنا في الدقائق الاخيرة.

عقلة: إنجاز فريد
أكد عادل عقلة نائب رئيس جهاز الكرة في العميد ان تحقيق الأبيض لكأس الامير جاء عن جدارة واستحقاق، مشيدا بأداء اللاعبين أمام الاخضر، وقال: طبق اللاعبون المطلوب منهم وانهوا الشوط الاول متقدمين بهدفين مستحقين بعد افضلية، فيما اضعنا اخرين محققين من جمعة سعيد ويوسف الطراروة.

العميد يستحق الالقاب بجدارة
وأضاف ان تحقيق لقب أغلى الكؤوس بجانب بطولة دوري فيفا وكأس السوبر دليل على أحقية العميد في التتويج بالالقاب وهو نتيجة عمل دؤوب من جميع المنتسبين للنادي، وفي مقدمتهم المهندس مرزوق الغانم الرئيس الفخري للعميد وأعضاء الجهازين الاداري والفني والحال ينطبق على اللاعبين.

البريكي: 7 بطولات في موسمين إنجاز كبير

أكد عبدالله البريكي لاعب العميد ان تحقيق سبع بطولات من اصل ثمانية خلال موسمين انجاز كبير ودليل واضح على افضلية الفريق في الاستحقاقات المحلية. وقال: لم يأت الانجاز من فراغ وانما جهود رئيس واعضاء مجلس الادارة ولاعبين واداريين ومدربين.
وأضاف: الجميع كان على قدر كبير من المسؤولية من اداريين وفنيين ولاعبين وادوا المطلوب منهمن كل من موقعه، وفي جميع المباريات التي خاضوها بالرغم من حالات الارهاق والضغط الكبير للمباريات وفي ختام الموسم الكروي.

امامنا استحقاقات مهمة
وأوضح ان الفريق قادم على استحقاقات مهمة ابرزها كأس الاندية العربي للاندية الابطال ومواجهة الاسماعيلي المصري وهو ما يتطلب مضاعفة الجهود للتمثيل المشرف للكرة الكويتية.

لقطات

وصل سمو ولي العهد إلى ستاد جابر في تمام الساعة السابعة إلا عشر دقائق، وكان في استقباله سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك، ومرزوق الغانم رئيس مجلس الامة، ووزير الإعلام محمد الجبري، والدكتور مشعل الربيع رئيس لجنة التسوية ورئيس النادي العربي جمال الكاظمي ورئيس نادي الكويت عبد العزيز المرزوق، وعدد من الوزراء، وحضر اللقاء عدد من كبار رجال الدولة والشخصيات العامة والرياضية وعلى رأسهم سمو الشيخ ناصر المحمد والشيخ ناصر صباح الأحمد.
بدأت المباراة في موعدها بالسابعة وخمس دقائق بعد عزف السلام الوطني لدولة الكويت.
حرصت الهيئة العامة للرياضة على بث ارشادات على شاشات العرض في ستاد جابر الدولي، تمثلت في كيفية تعاطي وتعامل الجماهير فيما يخص عمليات اخلاء الملعب، في حال حدوث اي امر طارئ.
للمرة الأولى، نقلت شاشات العرض بثاً حياً لغرفتي تبديل ملابس اللاعبين قبل انطلاق المباراة بساعة واحدة.
فصلت إدارة ستاد جابر الدولي جماهير الفريقين في المدرج المقابل للمنصة الرئيسية بوضع علم كبير لدولة الكويت.
لم يكن الحضور الجماهيري كبيرا بقدر النهائي المميز، خصوصا من قبل جماهير القلعة الخضراء، حيث شهد اقبالا ضعيفا، رغم انه النهائي الاول للفريق منذ سنوات، وربما يعود السبب إلى تزامنها مع الاختبارات الدراسية وكذلك سوء الأحوال الجوية التي صاحبت اللقاء امس.
حرصت جماهير الابيض على التفاعل مع كل هدف لفريقها، وقاموا بتحية اللاعبين والجهاز الفني والاداري.
رغم الخسارة والهدف المبكر في مرماها إلا أن جماهير الأخضر لم تخذل فريقها ولا اللاعبين واستمرت في تشجيع ومؤازرة الفريق طوال المباراة.
شهدت مواقع التواصل الاجتماعي منافسة شريفة بين جماهيرالفريقين حيث تباروا في توقع النتيجة ولمن يستحق اللقب الغالي.
ظهر ستاد جابر في أبهى صورة بعد العمل الجبار الذي قامت به اللجنة المسؤولة عن المباراة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.