العميد يستدرج الجزيرة لخطف بطاقة العبور الأبيض لرد الاعتبار في ختام مرحلة المجموعات بالاتحاد الآسيوي

0 127

كتب – سيف الدين منصور:

يستضيف فريق نادي الكويت نظيره الجزيرة الاردني في مواجهة من العيار الثقيل ضمن اخر جولات دور المجموعات للمجموعة الثانية لبطولة كاس الاتحاد الاسيوي.
“لا بديل عن الفوز” شعار الابيض صاحب الـ 10 نقاط، لضمان التاهل الي الدور التالي سواء كاول مجموعة او كافضل ثاني، بعدما ضمن الجزيرة التاهل بعد وصوله الى النقطة 13، الفوز بهدفين يضمن للابيض التفوق على ضيفه في المواجهات المباشرة لخسارته ذهابا بهدف، في حين يملك ابناء المدرب محمد عبدالله فرصة أخرى للتأهل، تتمثل في الفوز بفارق هدف، وهي النتيجة التي ستمنح الابيض بطاقة العبور كأفضل ثاني، التي يتنافس عليها ايضا الجيش السوري برصيد 9 نقاط وهلال القدس بـ8 نقاط من المجموعة الاولى او حتى القادسية بـ 7 نقاط في حال فوزه على السويق العماني في المباراة التي اقيمت بوقت لاحق امس.
يدخل العميد المباراة بروح معنوية عالية بعدما احتفظ بلقب دوري فيفا الممتاز، وحقق ثلاثية ذهبية بحصد لقبي كاس ولي العهد وكاس الامير، ويأمل الفريق نقل نجاحاته للساحة القارية والظفر ببطاقة العبور الى ثمن النهائي لمواصلة رحلته نحو حصد لقبه الرابع في البطولة الاسيوية.
ويدرك الجهاز الفني بقيادة محمد عبدالله اهمية الفوز اليوم ومن اجل ذلك عمل على رفع درجات التركيز لدى اللاعبين في الايام الماضية، مستغلا الحالة المعنوية العالية لديهم، لدفعهم لمواصلة الانتصارات والتي كان اخرها على الاتحاد السوري في الجولة الخامسة لهذا الدور، ومن اجل تحقيق هدفه سيبحث الفريق عن التسجيل المبكر من اجل السيطرة على رتم المباراة والضغط على المنافس اكثر، ومحاولا الاستفادة من حالة الثقة لديه بعد ضمان تاهله.
وحرص الجهاز الفني على تخفيف الاحمال على اللاعبين في التدريبات الاخيرة بعد موسم شاق ومرهق كما ركز الجهاز الفني على رفع الجانب البدني من اجل ضمان عدم سقوط لاعبيه من الاصابات بسبب الارهاق.
تبدو صفوف الابيض مكتملة في مواجهة اليوم باستثئناء غياب طلال جازع، وعدم مشاركة حمزة الاحمر ومشاري العنزي لعدم قيدهما في القائمة الاسيوية، وسيعتمد عبد الله على تشكيلتة الاساسية في مباراة اليوم والتي يبرز فيها جمعه سعيد ويعقوب الطراروة وفيصل زايد وحميد ميدو وفهد الهاجري والحارس حميد القلاف.
في المقابل سيدخل الجزيرة الاردني المباراة من دون اي ضغط بعد ضمان تأهله، ويعتمد على اهم اوراقه ومنها محمود الزعترة ومحمود نورمرضي واحمد سمير ونور الروايدة.

You might also like