مواجهتان من العيار الثقيل في ختام القسم الأول لـ فيفا

العميد يصطدم بكاظمة والعربي عينه على النصر مواجهتان من العيار الثقيل في ختام القسم الأول لـ فيفا

الصراع يتجدد بين الأبيض والبرتقالي اليوم

كتب – محمد إبراهيم:
تنطلق اليوم منافسات الجولة السابعة لدوري “فيفا” الممتاز آخر مراحل القسم الأول ، وتجمع المباراة الافتتاحية الكويت مع كاظمة قبل ان يلعب العربي مع النصر، وتستكمل المرحلة غدا عندما يلتقي التضامن مع القادسية في حين يصطدم السالمية بالجهراء.
الفرق الثمانية تدخل الجولة الحالية رافعه شعار النصر رغم الاختلاف في التطلعات والطموحات بينها إلا أنها تجتمع على رغبة واحده قبل توقف المسابقة التي تغيب حتى الثامن عشر من يناير من العام المقبل، لاسيما وان تحقيق الفوز بالمرحلة الحالي يمنح دوافع معنوية كبيرة من اجل العودة بشكل أكثر قوة عقب انتقالات يناير وإعادة ترتيب الصفوف .
في المباراة الأولى يدخل العميد متصدر المسابقة بـ 16 نقطة مواجهة كاظمة الرابع بـ 7 نقاط بحثا عن الفوز من أجل مواصلة التغريد منفردا في صدارة الدوري، في وقت نفسه لا تقل رغبات كاظمة في خطف الفوز لتعديل ترتيبه على قائمة فرق الدوري قبل ختام القسم الأول.
الأبيض الأكثر استقرار إداريا وفنيا يبحث عن تأكيد جدارته عبر انتصار جديد يكلل به تألق لاعبيه بالمراحل الماضية ، إلا ان مساعيهم تصطدم بلا شك بتطور مستوى كاظمة الذي بدأ السير بالمسار الصحيح بعد عدة نتائج سلبيه في انطلاقة المشوار.
فنيا نتيجة اللقاء تبقى خارج نطاق التوقعات في ظل الندية والإثارة التي تحفل بها قمة الفريقين دائما، الصفوف تبدو شبه مكتملة بالقلعة البيضاء بعد تعافي جمعة سعيد وعبد الله البريكي ويبقى فهد العنزي الغائب الوحيد للإيقاف بالمقابل استعاد السفير جهود ناصر فرج، عبد الله الظفيري إلا ان مشاركتهم تبقى مرهونة بمدى جاهزيتهم ورؤية الجهاز الفني بقيادة البرتغالي اوليفيرا.
وفي اللقاء الثاني يواصل العربي قبل الأخير بـ 3 نقاط رحلة البحث عن الانتصار الأول بقيادة الوطني محمد إبراهيم والذي طال انتظاره، ولا تبدو مهمة العربي الذي يعاني من حاله انعدام الثقة سهلة امام العنابي خامس الترتيب بـ 7 نقاط والذي يشهد مستواه ارتفاع تدريجي من مباراة لأخرى ونجح مؤخرا في إلحاق أول خسارة بالسالمية بالجولة الماضية.
العربي يضع “النصر” نصب عينية لضرب عصفورين بحجر واحد عبر خطف أول فوز ورد الدين للعنابي الذي تغلب عليه ذهابا وإيابا الموسم الماضي في مواجهتين لم يقدم خلالهما العربي الأداء المنتظر.
العربي يفتقد لجهود أحمد إبراهيم للإصابة فيما تحوم الشكوك حول لحاق المصري شوقي السعيد بالمباراة، بالمقابل تبدو كتيبة النصر بقيادة ظاهر العدواني مكتملة الصفوف ويبرز منها سلمان بورميه مع طلال العجمي وفواز مشعل إلى جانب المحترفين ايفوري، ابوكو ويوسف قلفا.