العميد يفلت من كمين كاظمة ويُلامس الدرع نقطة تفصل الأبيض عن الاحتفاظ بلقب الدوري

0 134

كتب – سيف الدين منصور:

اصبح العميد على بُعد نقطة من الاحتفاظ بلقب دوري فيفا بعد الفوز على نظيره كاظمة بهدفين لهدف في المباراة المؤجلة من الجولة الـ12 للبطولة، ليرفع رصيده الى 36 نقطة وبفارق ست نقاط عن الوصيف القادسية مع تبقي جولتين من عمر الدوري حيث يكفي الابيض نقطة واحدة امام الجهراء في الجولة المقبلة ، سجل للكويت فيصل زايد من ضربة جزاء 55 وجمعة سعيد 72، وللسفير مشاري العازمي من ضربة جزاء 32.
وعن احداث اللقاء، فقد جاءت البداية الهجومية لكاظمة بفضل طريقة لعب بطريقة 433 التي انتهجها عبد الحميد العسعوسي والمكونة من فواز الدوسري في حراسة المرمى، وامامه حمد الحربي واليكس ليما وسلطان صلبوخ وناصر الوهيب وفي خط الوسط كمارا ومشاري العازمي ويوسف الخبيزي وفي الهجوم عبد الله الظفيري وشبيب الخالدي وعمر الحبيتر، كما لعب محمد عبدالله بنفس الطريق، حيث جاء في حراسة المرمى حميد القلاف وامامه فهد حمود وحسين حاكم ومشاري غنام وفهد الهاجري وفي خط الوسط حميدو ميدو وشريدة الشريدة وحمزة الاحمر ومثلث الهجوم فيصل زايد وعبد البريكي ورأس الحربة جمعة سعيد، وهدد السفير مرمى القلاف عن طريق مشاري العازمي وكمارا والخالدي مع اول عشر دقائق ولاحت لهم فرصة التقدم ولكن الاستعجال حرمهم من تسجيل الاهداف.
ظهر البرتقالي الاخطر طوال الشوط الاول بفضل تحركات مايسترو الفريق مشاري العازمي الذي تألق في التحكم برتم الايقاع كما كان لتحركاتة الطولية والعرضية والتمريرات للهجوم الفضل في الخطورة الكبيرة على مرمى القلاف، وتوج العازمي مجهوداته بهدف السبق في الدقيقة الـ32 من ضربة جزاء احتسبها الحكم القطري سعود العزبة بعدما لمس حسين الحاكم الكرة العرضية التي لعبها الحبيتر، وبعد الهدف واصل البرتقالي الخطورة ونوَّع من الهجمات بين الاجناب والعمق.
على الجانب الاخر، وصل الابيض الى مرمى الدوسري عن طريق جمعة سعيد الذي اهدر هدفين مؤكدين الاولى لعبها في الزاوية الضيقة ويخرجها صلبوخ والكرة في طريقها للشباك، والفرصة الثانية يخرجها الحربي من امامه في الوقت المناسب بعدما تأخر سعيد في لعب الكرة، استمرت الاثارة في اخر عشر دقائق، حيث لاحت للمهاجمين من الجانبين فرص خطرة كانت كفيلة بقلب نتيجة المباراة.
بدأ الشوط الثاني عكس سابقه، حيث وصل الابيض لمرمى الدوسري عن طريق تسديدة قوية من جمعة سعيد ولكن الحارس انقذها ببراعة، واستمر الضغط الابيض مع مرور الوقت من اجل العودة للمباراة، وبالفعل يصل الى مبتغاه بعد الضغط الكبير، حيث يحتسب العزبة ضربة جزاء على ليما الذي لمس كرة ميدو، ويتصدى لها فيصل زايد ويضعها ببراعة في الشباك، ما دفع العسعوسي للتدخل فيخرج كمارا والظفيري ويلعب بدلا منهما بدر ذكرالله وناصر فرج من اجل تنشيط الهجوم، فيما قام محمد عبدالله بتغييرهجومي بإخراج يعقوب الطراروة بدلا من البريكي.

You might also like