العميد يودع “حلم الأبطال” أمام استقلال إيران هزيمة ثقيلة للأبيض تعيده للاتحاد الآسيوي

0 96

كتب – سيف الدين منصور:

تبخرت أحلام الفريق الاول لكرة القدم بنادي الكويت بالعودة الى دوري الابطال بعد خسارته امس امام الاستقلال الايراني بالمرحلة الثانية للمحلق المؤهل الى البطولة القارية، في المباراة التي اقيمت على ستاد راشد بنادي شباب الاهلي في دبي، ليعود الابيض الى بطولة كأس الاتحاد الاسيوي حيث يلعب في المجموعة الثانية مع الفيصلي الاردني والانصار اللبناني والوثبة، فيما يتأهل الفائز الى المرحلة الثالثة والتي يلتقي فيها مع الريان القطري الثلاثاء المقبل في الدوحة.
سجل للفائز المحترف شيخ دياباتي في الدقيقة 27 و54 وفوريا غفوري 59.
جاء الشوط الاول متوسط المستوى من الفريقين ورغم التشكيلة الهجومية التي لعب بها وليد نصار الا ان الابيض لم يبدأ في شن الخطورة على مرمى الاستقلال الا متأخرا في الدقيقة 30 من عمر الشوط ، ولعب نصار بطريقة 4/4/2 والمكونة من حميد القلاف في حراسة المرمى وامامه فهد الهاجري وحسين حاكم وفهد حمود وخالد القحطاني، وفي خط الوسط سيسوكو ويوسف الخبيزي وعبدالله البريكي وبيسمارك وفي الهجوم رأسي الحربة يوسف ناصر وعلاء عباس، واعتمد نصار على انطلاقات بيسمارك في الجهة اليسرى من اجل تقديم الدعم للمهاجمين عبر العرضيات التي يتميز بها، فيما لم يظهر علاء عباس الا متأخر امام المرمى ونجح في تهديد مرمى الاستقلال في اكثر من فرصة كانت اخطرها في الدقيقة 37 و40.
في المقابل لعب الاستقلال بطريقة 4/4/2 حيث اعتمد على قوة مهاجمه شيخ دياباتي الذي يتميز بالقوة والطول في منطقة الـ 18، وبالفعل ينجح المحترف السنغالي في وضع فريقه بالمقدمة في الدقيقة 27 عندما يستغل خطأ الدفاع ويسدد الكرة من بين الهاجري وحمود لتسكن الشباك.
يحاول الابيض في اخر عشر دقائق من تعويض النتيجة والعودة للمباراة ويهدد مرمى المنافس عن طريق يوسف ناصر وبيسمارك ولكن الحارس يتألق في الذود عن شباكه بالاضافة الى ترابط خط الدفاع.
يبدأ الشوط الثاني بمحاولات للابيض من العودة للمباراة، ولكن اللاعبين يخرجون عن المباراة ويظهر ذلك في اعتراض بيسمارك على قرار الحكم الماليزي الذي يشهر له الكارت لاصفر، وعكس سير الشوط يتالق دياباتي ويسجل الهدف الثاني من خطأ دفاعي في التغطية للكرة العرضية، ليتأزم موقف الابيض كثيرا، ويبدأ خط الدفاع في فقدان الثقة والتخبط في اخراج الكرة وهو ما ينتج عنه الهدف الثالث في الدقيقة 59 عن طريق قائد فريق الاستقلال فوريا غفوري الذي يسدد الكرة من بين الدفاع.
يتدخل وليد نصار ويشرك فيصل زايد واحمد الزنكي من تنشيط الهجوم ثم التغير الثالث بنزول الطراروة بدلا من القحطاني، وظهر الابيض تأثر بالغيابات التي ضربت صفوفه وكان اخرها امجد عوان الذي اصيب في التدريب الاخير، وقبله سامي الصانع وجمعه سعيد الذي يغيب من فترة طويلة.
قبل نهاية المباراة بعشر دقائق ينشط الابيض ويصل لمرمى الاستقلال في اكثر من كرة ولكن الاستعجال وتألق الحارس يمنع الابيض من تسجيل الاهداف.

You might also like