العناب… فاكهة الرشاقة ثمرة عجيبة تقوي الأعصاب و تكافح الزهايمر

0 161

القاهرة – علا نجيب:

فاكهة لذيذة, تشبه حبات الزيتون والتمر, لون لبها أبيض,قشرتها وردية، يكثر استعمالها بشهر رمضان كعصير طازج يقضي على العطش الشديد، يقلل من نسب الكولسترول الضار بالدم, لذا يعد المشروب الأمثل للحفاظ على الرشاقة. وقد أشارت دراسة أميركية, أجراها معهد التغذية الى أن تلك الفاكهة لها قدرة كبيرة في القضاء على حساسية الأنف والصدر, خلال الشتاء، كما تساهم في تجديد نشاط الجسم وحيويته, لذا يعتمد عليها الرياضيون عقب تمريناتهم.
عن فوائد شجرة العناب في الحفاظ على صحة الجسم، دورها في القضاء على الأورام السرطانية, تجديد خلايا البشرة, اكسابها نضارة دائمة، صنع ماسكات طبيعية منها لأنواع البشرة المختلفة, أجرت “السياسة” هذا التحقيق.
يقــــــــــول الدكتور سعيد زين الدين, أستــــاذ أمراض المخ والأعصاب: يحتوي العناب على الكثير من الفيتامينات المهمة منها “a وb” التي تعمل على تقوية الأعصاب، أما الكالسيوم والبوتاسيوم المتوفران به فيحاربان الالتهابات, لذا ينصح بتناول كوب من عصيره قبل النوم مباشرة لتنشيط ضخ الدم للركبتين وتحسين أداء العضلات. ونظرا لاحتوائه على نسبة من “الأوميغا 3” يلعب دورا فعالا في تقوية المناعة, خفض تركيز الصوديوم الضار في الأنسجة, الذي قد يسبب الإصابة بغرغرينا القدم، كما يعمل على نمو الخلايا العصبية وتحسين إشاراتها, ما يحميها من التدهور، حيث يعمل على تهدئتها لاحتوائه على مادة الترتبوفان التي تعد مسكنا وملينا طبيعيا للآلام. أما مضادات الأكسدة المتوفرة به كالكبريت والفلانوفيدات فتحارب فيروسات المفاصل. أيضا يحتوي على مادة الكوركمين التي تحسن من أداء الذاكرة وعمل المخ، أما أحماضه الدهنية النباتيــــــة فتساهـــــــــم في ضخ الدم والأوكسجين للدماغ بالشكـــــــل الذي يساهم في وقايته من الجلطات التي قد تتلف خلاياه، لذا ينصح كبار السن بتناوله للحماية من الخرف والزهايمر, فيما يستحب ادخاله في نظام الأطفال الغذائي.

علاج الحساسية
يشير الدكتور محمد الخولى, أستاذ أمراض الجهاز التنفسى, إلى أن العناب يمتاز بقدرته على مهاجمة الفيروسات والبكتريا المسببة لالتهابات الحلق والنزلات الشعبية المزمنة, لاحتوائه على مضادات الحساسية وفيتامين “سي” لذا يمكن للمريض غلي بعض ثمارها في خمس كاسات ماء كبيرة حتى تقل تدريجيا ثم تصفى وتشرب ثلاث مرات يوميا, من دون إضافة السكر الصناعي, بل يمكن تحليتها بملعقة من عسل النحل لزيادة القدرة المناعية. كما يمكن استنشاق البخار المتصاعد من غلي مائه لعلاج حساسية الأنف,ترطيب الجهاز التنفسي. أما فيتامين “ج” المتوفر به بكثرة فيعمل على توفير طبقة مبطنة للأغشية المخاطية تساعد على تهدئة نوبات السعال المصاحبة لنوبات الانفلونزا، يمكن أيضا استخدام زيته الذي يعد من أشهر الزيوت العطرية لتدليك الصدر قبل النوم لتهدئة الشعب الهوائية.
يتابع: هذه الفاكهة وحسبما أكدت دراسة بريطانية في الجمعية الملكية للكيمياء لها القدرة على قتل الخلايا السرطانية بالبروستاتا, الرئة, الثدي، بفضل مركباتها من الفلافونيدات والكولين, التي تدفع الخلايا لبرمجة نفسها على الانتحار والتلاشي.

سر الرشاقة
تقول الدكتورة نجلاء نور, خبيرة التغذية: فاكهة العناب السحرية غنية بالألياف الغذائية التي تشبع المعدة,تشعرها بالامتلاء, تحافظ بشكل كبير على الرشاقة وتساهم في خسارة الوزن الزائد، حيث تحتوي على سعرات حرارية قليلة مقارنة بالكثير من الفاكهة، فكل 100 غرام يحتوي على 79 كالوري فقط، واضافت: من يتبعون حمية غذائية, يمكنهم تناول منقوع حفنة من أوراقه قبل وجبة الافطار لكبح الشهية, الوقاية من الامساك, اذ يعمل كملين طبيعي, يخلص المعدة من فضلاتها, التي قد تعيق عملية الحرق, يحول دون معاناته من نوبات القلق التي تصيب الباحثين عن الرشاقة, كما يعد العناب منجما للأملاح المعدنية التي يحتاجها الجسم طوال اليوم, لذا يساهم في خفض تركيز الدهون بالشرايين.
يعمل أيضا في ضبط السكر بالدم, تخليص الكبد من السموم المتراكمة فيه, لاحتوائه على الفسفور والماغنيسيوم اللازمين لتنشيط الأيض وافرازالانزيمات الهاضمة, ونظرا لاحتوائه على نسبة كبيرة من الماء، يقى الإنسان من الشعور بالعطش, كما يعمل على تسريع عملية حرق الدهون, ناصحة بضرورة تناوله باردا أو ساخنا دون اضافة المحليات الصناعية إليه حتى لا يفقد قيمته.
الانسان يحتاج 24 حمضا أمينيا لتسريع عملية التمثيل الغذائي, يحتوى العناب وحده 18 حمضا منها، كما تعمل مضادات الأكسدة الموجودة به على تحفيز الكبد لإفراز عصارته الصفراوية اللازمة لحرق الدهون الصعبة, كما تقلل تركيز الدهون على الكبد والمعروف “بالكبد الدهني”. لافتة إلى ما أثبتته دراسة للجمعية الكيماوية الأميركية, من أن مادة “بيتروستيلبين” الموجودة بها, لها مفعول مماثل لدواء “السيبروفابيت”, الذي يعالج الكولسترول ويخفض من الدهون الثلاثية في الدم، أحد أسباب الاصابة بأمراض القلب. كما تعالج حالات فقر الدم الناجمة عن اتباع نظام غذائي قاس لغناها بالحديد والفوسفور اللازمين لإنتاج كرات الدم الحمراء علاوة على فاعليتها في تنشيط تدفق الدم والأوكسجين لكافة الاعضاء فيمنحه الطاقة والنشاط.

المرض الفتاك
يقول الدكتور حسن محروس, أستاذ أمراض المناعة: الجدري باعتباره من أكثر الأمراض خطورة والذي يصيب الأطفال بالمدارس والحضانات بسبب الاختلاط المباشر، ينشط في الشتاء الذي يشهد تحورا وتطورا للفيروسات, لذا فإن من المهم تنشيط الجهاز المناعي لمقاومة هذا المرض، من هنا يأتي دور العناب الذي يتميز بوجود نسبة كبيرة من فيتامين ” سي” البيتا كاروتين، مضادات الأكسدة, التي تعمل على منع تحور الخلايا, مقاومة البكتريا, تنشيط الجهاز المناعى لمقاومة المرض لاحتوائه على مادة “البيروتيك”, التى تنتج كرات الدم البيضاء وترطب الجسم, ما يساعد على التخلص من الفيروسات بشكل أسرع، كذلك يقلل حمض الليونيك الموجود بالعناب، من التهاب الجلد نتيجة للحكة الناتجة عن الفطريات التي تهاجم الجلد، ونظرا لأن زيت الغوغوبا له خصائص مطهرة, فهو يقاوم الشيخوخة والتقرحات الجلدية.
يتابع: ينصح خبراء العلاج بالأعشاب باستخدام أوراق العناب في صنع لبخة طبيعية توضع على مكان الإصابة كمضاد حيوي لقتل الفطريات المسببة للمرض عن طريق غليها لمدة ربع ساعة ثم انتشالها وكبسها باستخدام بعض قطرات زيت الزيتون، كما يعالج حب الشباب وآثاره من البثور والبقع السوداء لوجود فيتامين “e” الذي يجدد خلايا البشرة وينتج الكولاجين الطبيعي, بينما يعمل الأنثوسايين على تنظيف المسام وامتصاص السيلينوم, أحد أسباب ظهور التجاعيد, بجانب فاعليته في التخلص من الجلد الميت وتقشير البشرة, ما يعطي نضارة وحيوية لها كما يعمل على الحد من الآثار السلبية للأشعة فوق البنفسجية, التي تزيد من ظهور حب الشباب وندباته.
إزالة القلق
تقول الدكتورة سمية ناصر, أستاذة الأمراض النفسية: مشكلة الأرق واضطرابات النوم من المشكلات الشائعة التي تعاني منها نسبة كبيرة من النساء بسبب الضغوط الحياتية، حالات الاكتئاب الحادة, الإفراط في تناول المشروبات التي تحتوي نسبة عالية من الكافيين، لذا فإن العناب يعد من أهم المشروبات الطبيعية التي يوصى بتناولها قبل النوم، لأنه يزيد من كمية الميلاتونين “الهرمون المسؤول عن الإحساس بالسعادة وهدوء الأعصاب” بالدم, أما النسبة العالية من البوتاسيوم الموجودة به فتساعد على توازن الجسم وراحة الجهاز العصبي.
تضيف: يعالج أيضا نوبات الاكتئاب لاحتوائه التربونتيفان أهم البروتينات المتحولة إلى هرمون السيروتنين المساعد على إرخاء العضلات,تنشيط المخ لقدرته على تنظيم السكر, تخفيض ضغط الدم المسئول عن الشعور بالإجهاد والأرق. لافتة إلى أنه يوصى بتناوله باردا لقدرته على تهدئة التوتر والقلق المرضى, كما أن لونه الأرجوانى يريح خلايا العين المجهدة, يعالج فقدان الشهية الناتج عن الأمراض النفسية, يمكن خلطه مع فواكه أخرى لإعطاء مذاق رائع مثل, الفراولة والتوت البري.

تقوية العظام
يقول الدكتور محمد عبد الفتاح, أستاذ أمراض العظام: يعمل العناب على انتاج بروتين “الأوستيوكالسين”, الذي يحسن من كثافة الأسنان, يقوي العظام, يحميها من الهشاشة التي تصيب كبار السن، كما يحتوي على الكالسيوم والزنك اللذين يحميان أنسجة العظام من الالتهابات,يخففان من ألام مرض الروماتيزم في فصل الشتاء, بينما ينشط فيتامين “k” من ضخ الدم للقدمين ما يحميها من تيبس المفاصل وخشونتها. وقد تم ذكر ثمرة العناب في كتب الطب القديم لفائدتها فى محاربة الالتهابات وتجديد نشاط الأنسجة لاحتوائها على العديد من الأملاح المعدنية المهمة التى تحتاجها العظام لتظل قوية ونشطة، أما زيت الغوغوبا المستخرج منه فيعد من أهم الزيوت العطرية التي تخفف من وجع الروماتيزم,تساعد على تحسين الدورة الدموية, تريح الجهاز العصبي المركزي، أما أوراقه فتعمل على علاج الهشاشة, لذا ينصح بغسل القدمين واليدين بالماء الدافئ المنقوع به تلك الأوراق لتقلل من ترسيبات الصوديوم الضار في خلايا العظام، كما يمنح الرياضيين نشاطا وحيوية.

فاكهة الحامل
تؤكد الدكتورة نبيلة سعيد, اختصاصية أمراض النساء والولادة, أن العناب يمد الحامل بما تحتاجه من عناصر غذائية خلال النصف الثانى من الحمل مثل, الفسفور والماغنسيوم لتقوية عظامها بسبب تناقص نسبتها بالدم نتيجة لكبر حجم الجنين, كما يعمل على خفض ضغط الدم المرتفع ونسبة السكر, ما يقي الأم من تسمم الحمل وانفجار المشيمة، يساعدها على النوم الهادئ ومقاومة اضطرابات ما قبل الولادة، يساعدها أيضا في الحفاظ على الوزن المثالي وخسارة الكيلوغرامات الزائدة. أما حمض الفوليك فيقي الجنين من تشوهات الجهاز العصبي, لذا تنصح الحوامل بتناول كوب منه محلى بالعسل الطبيعي للحصول على راحة نفسية والتغلب على الامساك الذي يهاجمها فى شهور الحمل الأخيرة, بينما يحظر عليهن الإفراط في تناوله بالشهور الأولى منعا للإجهاض المبكر.

بشرة نضرة
تقول هالة مسعود, خبيرة التجميل: يعمل العناب على تجديد الكولاجين ومقاومة الشيخوخة المبكرة، لأنه يعد الحل السحري لمشكلات البشرة الدهنية مثل, حب الشباب, البثور السود, المسام الواسعة, يمكن تحضير ماسك منه باستخدام مغليه مع دقيق الشوفان المطحون مع ملعقتين من زيت الزيتون ثم فرده على الوجه لمدة 15 دقيقة ثم غسله بالماء الفاتر, فيغلق المسام الواسعة ويفتح البشرة.
كذلك يمكن عمل ماسك آخر بخلط الزبادى والخوخ مع قطرات من عصير العناب لترطيب البشرة في فصل الشتاء, أما ماسك البشرة الحساسة فيكون من مغلي أوراقه مضافا اليه نقاط من زيت الألوفيرا مع ملعقتين من الكركم ليهدئها ويرطبها, يجدد خلاياها، يحميها من الأشعة فوق البنفسجية.

You might also like