العنبري لسعد لمجرد: قلبي الصغير لا يتحمل… سلامتك اعتبرت محبة الناس رصيدها الحقيقي وسبب استمراريتها بالكويت

0

كتب – فالح العنزي:

تؤمن الفنانة والممثلة المغربية الشابة أمل العنبري بأن السمعة الطيبة والمكانة التي يصنعها الفنان لنفسه بين الجمهور هي الرصيد الحقيقي الذي يجعله يستمر ويعطي بشكل ايجابي، وأكدت أنها سعيدة للغاية بالمحبة التي يغمرها بها جمهورها في الكويت، وأن تلك المحبة هي التي تدفعها للاستمرار في العطاء، وتحقيق قفزات جيدة، العنبري أو خريجة برنامج “ستار أكاديمي” أوضحت أنها تتعمد الغناء بلهجات عربية وأجنبية، من أجل اختصار الوقت في ايصال رسالتها، وفي اللقاء مع “السياسة” مزيد من التفاصيل:
بداية أكدت العنبري أن الغناء والتمثيل وجهان لعملة واحدة، وأنهما يكملان بعضهما البعض، موضحة أن هذا هو المفهوم الحقيقي والصادق الذي يتعامل به الفنان في الغرب، على عكس المعمول به في الشرق الأوسط، وقالت: لذا أنا أعمل وفق المبدأ الغربي، وأحاول جاهدة اعطاء كل مجال، سواء الغناء أو التمثيل، ما يستحقه من جهد أو تعب.
وأضافت أنها تتمنى لو تحول المقابل المادي في الحياة إلى محبة، فذلك سينعكس ايجابا على الجميع، معتبرة نفسها محاطة بهالة من المحبين يدعمونها بشكل مستمر، ما يجعلها تقيم في الكويت منذ سنوات.
وتابعت نجمة “ستار أكاديمي” بنسخته الرابعة، بأنها تؤمن بضرورة التواصل مع شخصية أخرى لا تشبهها، حتى تتمكن من التعرف على نفسها بصورة أفضل، وقالت: “دائما نرى أنفسنا من خلال الأشخاص الذين يختلفون عنا، وعلى سبيل المثال، لو خيّرت بين شخصيتين احداهما نسخة عني والأخرى مغايرة، فبلا شك سأختار الثانية من دون تردد.
وعن حرصها على الغناء بلهجات مختلفة، أكدت العنبري أنها تتعمد ذلك، من أجل ايصال رسالتها بشكل واضح وسريع، ما يوفر عليها الجهد، مشددة على أن هذا يصب في صالحها كمطربة وأيضا في صالح جمهورها، ومشيرة إلى أن من لا يجيد ذلك، يتعرض للانتقاد بشكل دائم.
الفنانة المغربية الشابة أعربت عن فخرها بانتشار الأغنية المغربية في منطقة الخليج، مشيرة إلى أن أغنيات سعد لمجرد وجدت رواجا كبيرا في المنطقة، وأضافت: أعمال لمجرد تركت أثرا واضحا، وباتت من الأغنيات المطلوبة في الحفلات والمناسبات، وفي هذه اللحظات أقول له: “قلبي الصغير لا يتحمل أتمنى لك السلامة”.
ورفضت العنبري فكرة طرح ألبوم غنائي متكامل في الوقت الحالي، معللة ذلك بأنها توصلت إلى قناعة مطلقة، وهي أن الأغنيات المنفردة باتت مطلب السوق حاليا، في ظل انتشار مواقع “السوشيال ميديا”، ومشددة على أن الكلفة المادية للأغنيات “السنغل” ليست قليلة، وفي المقابل يحتاجها الفنان كمقابل مادي، موضحة أن بعض الجهات تحرص على التعاون مع الفنان بعمل إعلان على شكل أغنية تكون نتيجته أكثر تأثيرا على المتلقي.
واعترفت المطربة الشابة بأنها تتبع الايقاع في حياتها، فهو ما يقودها ويطربها على عكس الوتريات، وقالت: “أحيانا أفز من نومي بمجرد أن أسمع الإيقاع، وقبل فترة انتشرت أغنية تجارية عن أحد أنواع القهوة كان إيقاعها ساحرا ومذهلا”.
ونوهت العنبري إلى أنها انتبهت أخيرا إلى إطلالتها، خصوصا ملامحها كممثلة، فقامت من بعد شهر رمضان الماضي بمراجعة طبيبها الخاص لسحب مادة الفيلر من وجهها، بعدما اكتشفت أنها أصبحت نسخة مزيفة لا تشبهها.
واختتمت أمل حديثها بأنها تعتبر نفسها قارئة نهمة، تعمل على تثقيف نفسها بشكل مستمر، فالقراءة برأيها تغذي العقل، وتجعل الإنسان شابا وان كان في السبعين.

أمل العنبري
أمل متجددة
العنبري تؤدي إحدى أغنياتها
You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

5 × اثنان =