العنزي: سلمنا 7 محطات للضخ والتنقية في المنطقة الجنوبية لمستثمر توسعة “أم الهيمان” توقع الانتهاء من مشروع التوسعة خلال 3 سنوات من بدء التنفيذ

0 42

كتب- محمد غانم:

أعلن وكيل وزارة الأشغال العامة المساعد لقطاع الهندسة الصحية المهندس عبدالمحسن العنزي عن تسليم محطات الضخ والتنقية في المنطقة الجنوبية وعددها 7 محطات لمستثمر مشروع توسعة محطة الصرف الصحي في المنطقة الجنوبية “أم الهيمان” في الأول من أبريل الجاري، وذلك لتشغيلها مدة 6 أشهر إلى أن يتم إنشاء الشركة المساهمة للمشروع وفقا للقانون رقم 116 لسنة 2014، تمهيدا لتنفيذ المشروع المتوقع الانتهاء منه خلال 3 سنوات بعد البدء الفعلي في اعمال تنفيذه.
واكد العنزي في تصريح صحافي أمس، حرص القطاع على تقديم كل سبل الدعم للمستثمر وتذليل جميع العقبات أمامه بتوجيهات من وزير الأشغال العامة ووزير الدولة لشؤون الإسكان الدكتورة جنان بوشهري، إذ تعد المحطة ضمن برنامج معالجة الصرف الصحي أحد أولويات خطة التنمية الرامية لتحقيق رؤية الكويت 2035.
وذكر “أن المحطة يتم تنفيذها بالتعاون بين هيئة مشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص ووزارة الأشغال العامة حيث يشمل المشروع قسمين الأول وفقا لنظام البناء والتشغيل والتحويل “BOT” والثاني وفقا لنظام التصميم والبناء والتشغيل “DBO” وسيتعين على المستثمر تشغيل وصيانة المحطة لمدة 25 عاما”، مؤكدا على أن المشروع من المشاريع الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وأكبر محطة لمعالجة مياه الصرف الصحي في منطقة الخليج العربي إذ يتضمن انشاء محطة معالجة داخل محطة أم الهيمان الحالية بطاقة استيعابية 500 الف متر مكعب يوميا”.
وتابع ان ما يميز المشروع أنه يتضمن انشاء خطوط للصرف الصحي والمياه المعالجة من محطة ضخ العقيلة إلى المحطة الجديدة فضلا عن خط للطوارئ ومحطة تحويل كهربائية رئيسية حيث سيتم توفير 50 في المئة من الكهرباء اللازمة لتشغيل المحطة من الطاقة المتجددة، لافتا الى ان المحطة ستكون قابلة للتوسعة مستقبلا لتصل طاقتها الاستيعابية النهائية إلى 700 الف متر مكعب يوميا.
واشار العنزي الى ان هذا المشروع الذي سيخدم مناطق جنوب الدائري السادس و”صباح السالم” و”صباح الأحمد”، يهدف في مجمله إلى تطوير معالجة مياه الصرف الصحي بالمنطقة الجنوبية وإزالة محطة تنقية الرقة في منطقة الظهر بالاضافة الى إنشاء شبكات نقل وتوزيع لمياه الصرف الصحي التي تتم معالجتها لتستخدم في ري المساحات الخضراء والمناطق الزراعية.

You might also like