العنزي لـ “السياسة”: حماية البيئة البحرية من الملوثات “خط أحمر” أكد أن رؤية الأشغال تهدف إلى توفير بنية تحتية صحية مستدامة وفق المعايير العالمية

0

الاستفادة من المياه المعالجة بأحدث التقنيات وتأسيس بنية مستدامة

جارٍ الانتهاء من تعديل شبكات الصرف بالمنطقة الحرة والمناط ق الصناعية

مراقبة دقيقة لمرافق الصرف الصحي واتخاذ إجراءات نحو مخالفي قانون البيئة

بوعباس: فحص وتجريب المواد البيولوجية والكيميائية المستخدمة عالمياً لاختيار المناسب والاستفادة منها

كتب- محمد غانم :

أكد الوكيل المساعد لقطاع الهندسة الصحية بوزارة الاشغال العامة المهندس عبدالمحسن العنزي حرص القطاع على العمل من خلال محاور أساسية تتضمن الرؤية والأهداف والرسالة والقيم، التي تهدف في مجملها لتوفير بنية تحتية صحية مستدامة وفق المعايير العالمية وحماية البيئة والاستفادة القصوى من المياه المعالجة باستخدام أحدث التقنيات، والاستعانة بالكوادر الوطنية الفنية المحترفة، والاستدامة في تطوير وتجديد ورفع كفاءة شبكات ومحطات الصرف الصحي، ودعم مؤسسات الدولة من خلال قيم ثابتة منها العمل الجماعي والتواصل الفعال والإبداع والمبادرة، فحماية البيئة من التلوث خط أحمر لا نسمح لأحد بتجاوزه ونعمل بشتى الطرق على استمرار البيئة الكويتية نظيفة من أي ملوثات كيمائية أو بيولوجية.
وقال العنزي في حوار اجرته معه “السياسة” على هامش جولة تفقدية على إدارة شؤون البيئة بوزارة الأشغال العامة: إن الوزارة ممثلة في قطاع الهندسة الصحية حريصة على تنفيذ دورها لحماية البيئة، ولتحقيق الهدف المرجو من تطبيق القانون البيئي، حيث اتخذت العديد من الإجراءات اللازمة فيما يخص مجال حماية البيئة منها متابعة ومراقبة تنفيذ المشاريع التي تنفذها والتأكد من إلتزام الجهات كافة بالشروط والمواصفات البيئية والتي من ضمنها الحصول على موافقة الهيئة العامة للبيئة واعتماد دراسات المردود البيئي لجميع المشاريع قبل البدء في التنفيذ، وكذلك إجراءات متمثلة في قطاعاتها الفنية لبناء وتطوير مقدراتها الخدمية وإجراء التعديلات الفنية لرفع كفاءتها وتحسين أدائها، ووضع سياسات بيئية لمعالجة المشاكل التي تواجهها بالتعاون مع استشاريين عالميين ومحليين كلما تطلب الأمر وذلك وفق ما يرد بشأنها من توصيات وبما يواكب أخر المستجدات الفنية المطلوبة سعيا للإستخدام الآمن.
وأضاف العنزي، أن “الأشغال” ممثلة في قطاع شؤون الهندسة الصحية بوضع خطة ستراتيجية طويلة المدى إلى سنة 2045 بخصوص الصرف الصحي وتم تقسيم الخطة إلى عدة مراحل لتجديد الشبكات وبناء المحطات وإنشاء الخطوط الجديدة، وتضمنت هذه الخطة عدة أهداف لتحقيق رؤية الوزارة المستقبلية المتجسدة في تأسيس بنية صحية مستدامة وفق المعايير العالمية، وأول هذه الأهداف حماية البيئة، أما الهدف الثاني فهو استدامة تطوير وتحسين أداء الشبكات والمرافق القائمة وإنشاء شبكات ومرافق صرف صحي جديدة (شبكات – محطات ضخ – محطات تنقية).
وأوضح أن إدارة شؤون البيئة التابعة لقطاع الهندسة الصحية تبذل جهداً كبيراً في مجال حماية البيئة مما يكفل منع التلوث أو التخفيف من حدته ومكافحته بما يتناسب مع متطلبات الصحة العامة والحفاظ على الموارد الطبيعية والممتلكات الشخصية والعامة، ولهذا قامت باستحداث إدارة شئون البيئة لتكون الجهة المخولة لمراقبة ومتابعة مرافقها الخاصة بالصرف الصحي والأمطار والمحافظة على البيئة من ملوثات الصرف الصحي المنزلي (البلدي) أو أي ملوثات أخرى يتم صرفها
على مرافقها من خلال الوصلات غير القانونية.
وتابع، أن فرق المتابعة والتدقيق البيئي في إدارة شؤون البيئة بقطاع الهندسة الصحية تتولى متابعة ومراقبة جميع مرافق الصرف الصحي في الكويت وإتخاذ ما يلزم من إجراءات تجاه كل من يخالف أو يتسبب في صرف أي مخلفات غير مطابقة للمواصفات البيئية بالتنسيق مع الجهات المعنية والشرطة البيئية طبقا لما ورد بقانون حماية البيئة رقم 42 لسنة 2014 وتعديلاته، كما يتم التنسيق مع هيئات ومؤسسات الدولة وتقديم الدعم الفني اللازم للانتهاء من تعديل شبكات الصرف الخاصة بالمناطق التابعة لتلك الجهات مثل المنطقة الحرة والمناطق الصناعية ومنطقة الصباح الطبية وذلك لمنع أي تحويلات غير مطابقة للمعايير البيئية لشبكة الصرف الصحي أو شبكة صرف الأمطار التابعة لوزارة الأشغال العامة ومنع وصول أي ملوثات إلى البحر بالإضافة إلى وضع السلات الكربونية وتركيب معدات وأنظمة المعالجة والحقن الكيميائي المعتمدة من قبل الهيئة العامة للبيئة وذلك ضمن أعمال عقد المتابعة البيئية والتنسيق مع الهيئة العامة للبيئة في ما يتم من إجراءات بهذا الشأن، وقد تم إنجاز عدد زيارات لا يقل عن 4156 خلال العام 2017.
وبالعودة إلى الجولة التفقدية أوضح مدير إدارة البيئة بالإنابة في قطاع الهندسة الصحية المهندس بوعباس أن إدارة شؤون البيئة تتولى مهام متعددة من أهمها المراقبة المستمرة للبيئة البحرية والبرية لحمايتها من ملوثات الصرف الصحي ومنح الموافقات الخاصة بربط المصانع والشركات على شبكات الصرف الصحي بعد إجراء الفحوصات اللازمة والكشف عن الوصلات غير القانونية وذلك بالتنسيق مع الجهات المعنية كذلك إجراء الدراسات اللازمة لرفع كفاءة مرافق الصرف الصحي وإعداد العقود الخاصـة بحماية البيئة من ملوثات الصــرف الصحي، كذلك المشاركة في إعداد العقود ذات العلاقة بمرافق الصرف الصحي، إضافة إلى فحص وتجريب المواد البيولوجية والكيميائية المستخدمة عالميا على البيئة الكويتية لاختيار المناسب لها والاستفادة منها واستقبال شكاوى المواطنين والمقيمين من انبعاث الروائح الكريهة أو تسرب مياه الصرف الصحي في سراديب المنازل وإيجاد الحلول المناسبة بالتنسيق مع الجهات المعنية، وكذلك إعداد العقود الخاصـة بحماية البيئة من ملوثات الصــرف الصحي ، والمشاركة في إعداد الدراسات المتعلقة بالمردود البيئي للعقود ذات العلاقة بمرافق الصرف الصحي وإجـراء عمليات الحقن الكيميائي أو البيـولوجي في حـالات الطـوارئ بالتـنسـيق مع قسم المختبرات والدراسات البيـئية إضافة الى استكمال الإجـراءات الخاصة بالمشاريع الجديدة وبالتنسيق مع قسم المتابعة البيئية كـسحب عينة من موقع المشروع وعمل التحاليل اللازمة ومن ثم إلزام مالك المشروع بإقـرار وتعـهد لضمان التزامه بمعالجة المياه الجوفية قبل صرفها على شبكة صرف الأمطار وإجراء الفحوصات والتحاليل المخبرية للعينات التي يتم استلامها من الأقسام التابعة لإدارات قطاع الهندسة الصحية.
وأشار بوعباس إلى أن هناك قسم المتابعة البيئية التابع للادارة ومن أبرز مهامه المتابعة الدورية لمرافق الصرف الصحي (شبكات ومحطات الرفع والضخ ومحطات التنقية ومحطات المعالجة المتنقلة) فيما يختص بالمشكلات البيئية المتعلقة بها، وإيجاد الحلول المناسبة لها واستقبال شكاوى المواطنين والمقيمين من انبعاث الروائح الكريهة أو تسرب مياه الصرف الصحي في سراديب المنازل وإيجاد الحلول المناسبة لها بالتنسيق مع الجهات المعنية كذلك متابعة مخارج الطوارئ بشكل دوري للتأكد من عدم تصريف مياه المجاري عليها، وإيجاد الحلول المناسبة بالتنسيق مع الجهات المعنية والكشف على المشاريع قيد الإنشاء ومتابعتها من مرحلة الحفر حتى الانتهاء للتأكد من خلوها من أي مخالفات، إضافة الى إجراء عمليات الحقن الكيميائي والبيولوجي في حالات الطوارئ بالتنسيق مع قسم المختبرات والدراسات البيئية.
وذكر أن الزيارات التي قام بها قسم المتابعة بلغت 1120 زيارة شملت جميع المحافظات منها 127 متابعة دورية في جميع المحافظات و138 زيارة لمتابعة شكاوي الروائح و15 زيارة لشكاوى المياه و616 زيارة إلى مواقع الحقن البيولوجي والكيمائي و215 زيارة لتركيب السلات الكربونية وتسع زيارات لتبديل كربون للسلات الكربونية كما بلغ عدد زيارات لجنة متابعة الشبكات والمجارير (أمطار وصرف صحي) 980 زيارة في جميع المحافظات.
وأوضح أنه من الاقسام المهمة التابعة للادارة ايضا قسم التدقيق البيئي من أبرزمهامه الكشف على القسائم التجارية والاستثمارية والخدمية والحرفية والمرافق المختلفة (مطاعم ومقاهي – محلات تصليح السيارات وتبديل الزيوت) المربوطة على شبكة الصرف الصحي للتأكد من التزامها بالمواصفات والشروط الخاصة بوزارة الأشغال العامة ومنح الموافقات لربط القسائم التجارية والاستثمارية والخدمية على شبكة العامة للصرف الصحي بعد التأكد من التزامها بالمواصفات والشروط الخاصة بوزارة الأشغال العامة كذلك التنسيق مع الهيئة العامة للبيئة بشأن المشكلات البيئية ذات العلاقة مع قطاع الهندسة الصحية في جميع محافظات دولة الكويت علاوة على متابعة التصريفات والوصلات غير القانونية على شبكتي الصحي والأمطار في جميع محافظات دولة الكويت ومنح الموافقات الخاصة بربط المصانع والشركات على شبكات الصرف الصحي بعد إجراء الفحوصات اللازمة وذلك بالتنسيق مع الجهات المعنية كذلك منح الموافقات الخاصة بتجديد عقود المناطق الخدمية (الشويخ – الري) بعد إجراءات الكشف اللازمة وذلك بالتنسيق مع الهيئة العامة للصناعة وتحرير المخالفات ضد المخالفين وإعداد التقارير الدورية عن أعمال القسم.
وأشار بوعباس إلى أن قسم المختبرات والدراسات البيئية يجري الفحوصات والتحاليل المخبرية للعينات التي يتم استلامها من الأقسام التابعة لإدارات قطاع الهندسة الصحية وفحص المنتجات (المواد الكيميائية/ البيولوجية المستخدمة عالميا) التي ترد القسم لدراسة مدى فعاليتها وكفاءتها في حماية البيئة الكويتية من ملوثات الصرف الصحي واختيار المناسب للاستفادة منها كذلك إجراء الدراسات الخاصة برفع كفاءة مرافق الصرف الصحي ومتابعة الأبحاث العالمية بهذا الشأن. اضافة الى استكمال الإجراءات الخاصة بالمشاريع الجديدة وبالتنسيق مع قسم المتابعة البيئية كسحب عينة من موقع المشروع وعمل التحاليل اللازمة ومن ثم إلزام مالك المشروع بإقرار وتعهد لضمان التزامه بمعالجة المياه الجوفية قبل صرفها على شبكة صرف الأمطاروإعداد التقارير اليومية عن أعمال القسم.
وتابع أن من أبرز إنجازات قسم المختبرات والدراسات البيئية تتلخص في ان إجمالي عدد العينات التي وردت إلى مختبرات الإدارة (567) عينة أي ما يعادل 5103 تحاليل معيار مخبري كما تم عمل تحاليل لعينات مياه شكاوى المواطنين والمقيمين وبلغ عددها (21) عينة كذلك تم استقبال عينات مياه من قسم التدقيق البيئي وعدد التحاليل بلغ (6) عينات كذلك تم استقبال عينات من مناهيل الصرف الصحي من مختلف محافظات الكويت وبلغ عددها (7) عينات إضافة الى القيام بعمل تجارب للمنتجات (الكيميائية أو البيولوجية) المستخدمة عالميا والتي تصل للقسم لدراسة مدى فعاليتها وكفاءتها في حماية البيئة الكويتية من ملوثات الصرف الصحي والاستفادة منها.
وقال : إن من بين الأقسام التابعة للإدارة قسم المعلومات البيئية الذي يقوم وضع الآليات اللازمة التي تساعد الإدارات على تحديث البيانات اللازمة وتحديث تطبيقات المعلومات الجغرافية لخدمة أهداف الإدارات من خلال شبكة الانترنت والأجهزة المحمولة والإشراف على النظام الآلي لدعم القرارات الخاصة بإدارة الأزمات كذلك المشاركة في مراحل التحليل والتصميم لقواعد بيانات نظم المعلومات الجغرافية ونظم دعم اتخاذ القرارات المكانية والاشراف على وضع سياسات موحدة لمراقبة الجودة والتأكد منها لكافة الأنشطة، ودعم اتخاذ القرار مع وضع الآلية المطلوبة لمراقبة الجودة وإعداد التقارير الدورية (شهرية وسنوية) عن أعمال الإدارة كذلك إعداد المعايير البيئية للصرف الصحي والصناعي بالتنسيق مع الهيئة العامة للبيئة كذلك حفظ البيانات المتعلقة بالبيئة والبيانات التي ترد إلى الإدارة وإعداد الإحصائيات السنوية.
وأضاف أن قسم المعلومات البيئية من بين مهامة المشاركة و حضور العديد من العروض المرئية والندوات والمعارض وورش العمل والمؤتمرات خلال العام 2017 ، منها عرض مرئي (تقنيات معالجة مياه الصرف الصحي) 20 مارس 2017 ومعرض يوم الأرض في جامعة الكويت-كلية العلوم الحياتية 20 إبريل كذلك عرض مرئي (تكنولوجيا نظم المعلومات الجغرافية) 10 أكتوبر وGIS-Day في حديقة الشهيد 15 نوفمبر كذلك التدريب على نظام الحوكمة الآلي ضمن مخرجات برنامج الأوفست التابع للعقد رقم ه ط /204(وصلة الدوحة) والمشاركة في معرض قطاعات الوزارة في البهو الرئيسي بمبنى الوزارة كذلك زيارة المدارس لشرح الأداء البيئي للوزارة ومشاركة فرق متابعة ورقابة مخارج الطوارئ في جميع المحافظات بغرض تثبيت الزيارات وعمل الإحصائيات.
أوضح بوعباس أن الإدارة لديها عقد الخدمات العامة لحماية البيئة من ملوثات الصرف الصحي بقيمة أصلية 2,200 مليون ديناربتاريخ مباشرة في 01/06/2017 وينتهي في تاريخ 31 /05/ 2020، وبلغت نسبة إنجازه حتى شهر ديسمبر2017 (19 في المئة) ويهدف العقد لحماية البيئة من ملوثات الصرف الصحي كذلك متابعة المشكلات البيئية التي تتعرض لها مرافق الصحية والأمطاروعمل صيانة دورية ووقائية لمرافق المشروع وذلك لضمان إستمرارية عملها بكفاءة عالية كذلك استغلال عدة طرق معالجة بيئية لحل مشاكل مرافق الصرف الصحي حال تعرضها للحالات الطارئة مثل (الكسور أو زيادة المياه عن الطاقات الاستعابية في وقت الذروة أو خلال تعرض الشبكة لحالات الطفح بسبب الوصلات غير القانونية وغيرها وتوريد بعض المعدات المخبرية اللازمة للمختبر المركزي الجديد. ويتضمن العقد تشغيل وصيانة محطات معالجة متنقلة و توريد مواد كيميائية وبيولوجية لأنظمة الحقن ومحطات المعالجة والمختبر وصيانة وتشغيل أنظمة الحقن الكيميائية والبيولوجية إضافة إلى توريد الأثاث والمعدات المطلوبة للمختبر الجديد المركزي الخاص بإدارة شئون البيئة وصيانة دورية ووقائية لمعدات وأجهزة الإدارة والمختبرات والمخزن.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

أربعة عشر + سبعة =