العنزي: مركز فحوصات “الأشغال” مستمر في عمله لضمان جودة مواد الإنشاءات والطرق والصرف الصحي أكد الحرص على تطبيق الإجراءات الصحية

0 96

كتب – محمد غانم:

أكد وكيل وزارة الأشغال العامة المساعد لقطاع المركز الحكومي للفحوصات وضبط الجودة والأبحاث، المهندس عبدالمحسن خالد العنزي، على مواصلة قطاع المركز لأداء دوره في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد، والجهود الوطنية المبذولة للوقاية من فيروس “كورونا” المستجد.
وأوضح أن قطاع المركز يؤدي دوراً غاية في الأهمية، إذ يتولى أعمال فحص واختبار ضمان جودة المواد المستخدمة في الإنشاء سواء أكانت للمنشآت أو لأعمال الطرق أو لمشاريع الصرف الصحي والأمطار للتأكد من صلاحيتها، والتحقق من مطابقتها للمواصفات القياسية الكويتية أو المواصفات الدولية أو الموصفات الفنية لوزارة الأشغال العامة، وفحص المنشآت القائمة وتربة التأسيس للمنشآت والطرق، ويغطي نشاط القطاع المشاريع التابعة لوزارة الأشغال العامة والوزارات والهيئات الحكومية والقطاع الخاص والمواطنين.
وقال العنزي في تصريح صحافي أمس، إن أهمية مواصلة المركز لدوره في ظل الظروف الاستثنائية تأتي لكونه المسؤول عن إجراء الفحص والاختبارات الخاصة بالمشاريع التنموية التي تتولى تنفيذها وزارة الاشغال العامة منها على سبيل المثال لا الحصر، مشروع المطار مبنى “الركاب 2” ومشروع ميناء مبارك والمشاريع الانشائية الأخرى ومشاريع الطرق، موضحا أن هذه المشاريع وتيرتها مستمرة دون توقف لذا تحتاج لفحوصات واختبارات فنية ومنحها الموافقة والاعتماد اللازم من المركز.
وثمن زيارة وزير الأشغال العامة وزير الدولة لشؤون الإسكان د. رنا الفارس ووكيل الوزارة المهندس إسماعيل الفيلكاوي للمركز في 18 مارس الجاري والتي كانت بمثابة دفعة معنوية كبيرة، ومحفزاً على بذل المزيد من الجهد والعطاء من قبل الكوادر الوطنية التي تعمل بالمركز والمشهود لها بالكفاءة والخبرة، لاسيما أن هذه الزيارة جاءت في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد.
وأكد العنزي حرص القطاع على تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية الخاصة بالوقاية من فيروس كورونا والتي أقرها مجلس الوزراء والسلطات الصحية، ومن بين هذه الإجراءات توفير جميع مستلزمات الوقاية من معقمات وقفازات وكمامات وأجهزة فحص الحرارة كما توجد تعليمات بمنع دخول أحد للمركز إلا للمصرح لهم بالدخول كما تؤخذ العينات المراد فحصها وتوضع في (كاونترات) ويتم تطبيق كافة الإجراءات وفقا للاشتراطات الصحية.
وأوضح أن هناك ثلاث إدارات تابعة للمركز تواصل عملها خلال الظروف الاستثنائية، هي إدارة المختبرات التي تتولى فحص المباني والمنشآت والتربة ومواد البناء وتحليلها كيميائياً، وإجراء الأبحاث العلمية المتعلقة بمجال الإنشاءات بمختلف فروعها، كما تقوم الإدارة بالاشتراك مع الهيئة العامة للصناعة بدراسة المواصفات الفنية القياسية الخاصة بصناعة البناء بهدف التطوير التكنولوجي والفني في هذا المجال وتدريب طلبة الجامعة والهيئة العامة للتعليم التطبيقي.
وتابع، أن من الإدارات التي تواصل عملها أيضا إدارة ضبط الجودة التي تتولى ضمان جودة الأعمال المنفذة والارتقاء بها إلى مستوى الجودة العالمي، وذلك بالتأكد من مستوى المواد المستخدمة ودراسة جميع السبل التي تساعد على تخفيض تكلفة المشاريع.
وبين أن من بين الإدارات التي تؤدي دورها إدارة السلامة، إذ تتولى رسم السياسة العامة للسلامة الصناعية والصحة المهنية وبيئة العمل لوزارة الأشغال العامة من مباني أو مشاريع بالتنسيق مع القطاعات الفنية المختصة، إضافة إلى اعتماد لائحة Safety manual ودليل السلامة للمشاريع المقدم من قبل جهاز الإشراف لكل مشروع على حدة، وكذلك تأسيس قاعدة بيانات لكافة الحوادث السابقة لمشاريع الوزارة ودراستها وتحليلها واتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة لضمان عدم تكرارها مستقبلا إضافة إلى العديد من المهام الأخرى.

You might also like