العنزي: 66 مليون دينار لتجديد شبكة الصرف في مناطق اليرموك وقرطبة والسرة استخدام المياه المعالجة رباعياً لتبريد وتكييف مدينة صباح السالم الجامعية

0 8

كتب – محمد غانم:
أعلن وكيل وزارة الأشغال العامة المساعد لقطاع الهندسة الصحية المهندس عبدالمحسن العنزي عن إدراج وطرح مشروع دراسة وتصميم أعمال تجديد شبكة الصرف الصحي المرحلة «١١» ضمن ميزانية الوزارة للسنة المالية الجارية ٢٠١٨ /‏٢٠١٩، حيث يتضمن المشروع ثلاثة عقود تنفيذ وثلاث إتفاقيات اشراف مصاحبة لعقود التنفيذ الثلاث، بكلفة تقديرية 65 مليوناً و793 ألف دينار.
وقال العنزي في تصريح صحافي: إن المشروع من المشاريع المهمة والملحة التي يعول عليها القطاع في رفع كفاءة شبكة الصرف الصحي حيث يتضمن أعمال تحسين البنية التحتية في مناطق اليرموك وقرطبة والسرة والخط الرئيسي لمحطة «A7»، كما يتضمن تطوير وتحديث مرافق الصرف الصحي في هذه المناطق، ورفع كفاءتها التشغيلية وتحسين أدائها والقضاء على المشكلات الناجمة عن تقادم الشبكات الحالية وزيادة القدرة الاستيعابية لها لمواجهة الزيادة المتنامية في التصريفات الحالية والمستقبلية الناتجة عن إرتفاع الكثافة السكانية، وذلك من خلال زيادة الأقطار الحالية وتحسين ميولها لمنع أي تسربات في الخطوط وتيسير مرور مياه المجاري فيها مع استبدال المناهيل القديمة بمناهيل جديدة وفقا لمعايير، و إشتراطات حديثة تفي بكافة المتطلبات.
وأضاف العنزي، أنه حرصا من القطاع على إزالة جميع العقبات التي قد تواجه مشاريعه لتسير وفقا للبرامج الزمنية الموضوعة لها للاستفادة القصوى منها في تحديث وتطوير شبكة الصرف الصحي، يتم إسناد جميع الأعمال إلى المقاول ضمن عقد تجديد شبكة الصرف الصحي، ومنها أعمال إحلال وتجديد شبكات الهاتف والإنارة وصيانة الطرق «الأسفلت» في المناطق التي يجري فيها تحسين البنية التحتية وتجديد الشبكات وذلك لمنع تداخل الاختصاصات بين الجهات الحكومية.
وفي سياق منفصل أكد العنزي تسليم مشروع دراسة وتصميم وتنفيذ وتشغيل وصيانة خط رئيسي للمياه المعالجة رباعيا من إدارة المياه المعالجة «D.M.C» لمدينة صباح السالم الجامعية أخيراً إلى الجهة المستفيدة «إدارة جامعة الكويت» ممثلة لوزارة التعليم العالي، حيث يهدف المشروع إلى ضخ المياه المعالجة رباعيا إلى الخزانات الواقعة داخل مدينة صباح السالم الجامعية، ويعد الأول من نوعه في البلاد والشرق الاوسط بما يؤكد ريادة الكويت خليجياً وعربياً في مجال الاستفادة من المياه المعالجة حيث يتم من خلاله استخدام المياه المعالجة رباعيا لأغراض التبريد والتكييف من خلال توجيهها من داخل الخزانات إلى وحدات التبريد العملاقة تم انشاؤها لهذا الغرض.
وأوضح أنه من خلال المشروع يتم ضخ المياه من محطة الضخ إلى الخزانات عبر خط رئيسي يبلغ طوله ٢٢ كم وبقطر ٧٠٠ مم تم إنشاؤه باستخدام أنابيب «الدكتايل» من إنتاج إحدى الشركات الفرنسية المتخصصة كما يبلغ طول مبنى محطة الضخ ٢٠ مترا.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.