العنود الدعيج: 34 % من استهلاك الصين النفطي مصدره الخليج أكدت في إسبانيا أهمية التعاون بين الجانبين

0 3

أكدت أكاديمية كويتية على أهمية التعاون بين دول الخليج العربي والصين في جميع المجالات ولاسيما في مجال الطاقة لافتة إلى ان مشروع “حزام واحد طريق واحد” الطموح من شأنه تعزيز تلك العلاقات وتوثيقها. وقالت الشيخة العنود ابراهيم الدعيج في محاضرة بعنوان “علاقة الصين بالخليج في مجال الطاقة” القتها في المؤتمر الدولي للدراسات حول الشرق الأوسط “ووكميس” الذي يعقد في مدينة “إشبيلية” الأندلسية ان التعاون بين الطرفين بدأ يأخذ زخما متزايدا انطلاقا من عام 2000 ولاسيما بعد نشأة منتدى التعاون العربي الصيني في 2004.
ولفتت طالبة الدكتوراه في قسم التاريخ في جامعة “بومبيو فابرا” بمدينة “برشلونة”إلى ان تلك العلاقات شهدت نقلة نوعية عقب الاجتماع الوزاري المشترك الأول للحوار الستراتيجي بين دول مجلس التعاون والصين المنعقد في يونيو 2010 في العاصمة بكين.
وأوضحت في هذا السياق ان ما بين 33-34 بالمئة من استهلاك الصين النفطي و34 بالمئة من استهلاك الغاز مصدره دول الخليج التي استجابت لاحتياجات الصين المتزايدة خلال العام الماضي.
وأضافت الدعيج ان اعتماد الصين على دول الخليج الست لتوفير الطاقة غير كلي لكنه حيوي وضروري لاسيما ضمن إطار سعيها لتأمين الطاقة لمشروعها “حزام واحد طريق واحد”، مشيرة في هذا السياق إلى ان الصين حاولت ان تؤمن احتياجاتها من الطاقة من خلال الدول المجاورة مثل روسيا وآسيا الوسطى لكن لا استغناء لها عن دول الخليج الذي ستواصل توفير جزء كبير من احتياجاتها.
ولفتت في سياق متصل إلى ان الشراكة الستراتيجية بين الطرفين تعود بالخير على شعبيهما حيث تتطلع دول الخليج إلى تنويع مصادر الدخل وتعزيز الاستثمارات وتوفير وظائف العمل للشباب الخليجي في الوقت الذي تسعى فيه الصين تلبية احتياجاتها من النفط وتعميق علاقاتها وتعزيز شراكتها مع دول المنطقة
كذلك تطرقت الدعيج إلى مستقبل التعاون في مجال الطاقة معتبرة ان التحديات السياسية الراهنة في منطقة الشرق الأوسط قد تعرقل نموها أو تقلل من حجمها لكنها لن تتمكن من قلقلتها بفضل وزن العلاقات السياسية والاقتصادية والستراتيجية بين الطرفين وحاجة العملاق الصيني إلى موارد دول الخليج من بين عوامل أخرى.
وعن العلاقات الثنائية بين الكويت والصين لفتت الصباح إلى ان العلاقات الاقتصادية بدأت في 1955 أي قبل إرساء العلاقات السياسية مشيرة إلى ان البلدين وقعا على أكثر من 50 اتفاقية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.