هنأت بالاحتفالية الأولى للكويتية

العواد: تمكين المرأة في مراكز صنع القرار وإشراكها في الخطط التنموية هنأت بالاحتفالية الأولى للكويتية

أكدت رئيسة قمة يوم المرأة العالمي المهندسة بشاير العواد، أهمية تمكين المرأة في مراكز صنع القرار وإشراكها في الخطط التنموية وهنأت المرأة الكويتية بيومها مبينة أنها اعتادت على الاحتفال وتهنئة المرأة الكويتية في اليوم العالمي للمرأة 8 مارس من كل عام.
واعربت العواد عن سعادتها هذا العام بخصوصية احتفالية يوم المرأة الكويتية المقررة يوم 16 مايو حيث انها تعتبر الاولى في تاريخ الكويت ونقطة تحول نحو التمكين المتكامل في شتى المجالات.
وأكدت أهمية هذه الاحتفالية التي تعكس إيمان القيادة السياسية بدور المرأة المجتمعي والحرص على تمكينها في المجتمع.
وبينت العواد ان المرأة الكويتية حققت نجاحاً باهراً وانجازات عظيمة مشرفة على الصعيد الدولي وأصبحت تعتلي اعلى المناصب القيادية عالمياً. وعلى الصعيد المحلي سجلت اعظم بطولات مؤازرة المرأة بجانب شقيقها الرجل بأخطر تضحية الا وهي الدفاع عن الوطن فمن الاولى ان تكون شريكا لتنميته وشريكا ستراتيجيا للمسؤولية في المجتمع.
وشددت العواد على ضرورة واهمية تمكين المرأة ايضا في مراكز صنع القرار ايضا جنبا إلى جنب مع الرجل وإشراكها في وضع وتنفيذ الخطط التنموية في البلاد.
وثمنت دعم ومساندة سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد قائد العمل الانساني لحقوق المرأة باعتبارها عنصرا وشريكا فاعلا في المجتمع، مبينة ان ذلك امتداد إلى الدور الكبير الذي قام به الأمير الراحل سمو الشيخ جابر الأحمد بإصداره المرسوم التاريخي في مايو 2005 بمنح المرأة حقوقها السياسية كاملة الترشح والانتخاب إيمانا منه بأهمية دورها وتقديرا لعطائها.
وناشدت العواد اختها المرأة الكويتية الاستمرار بالعطاء ومواصلة النضال الى ان يتم التمكين السياسي الفعلي المرجو والذي يتحقق بمساندة المرأة للمرأة ودعمها لها نحو النجاح .. وبالاتحاد يدا بيد كل في مجاله نكتمل.