العوضي: إعداد السياسة الوطنية لحقوق ذوي الإعاقة لعام 2020 أكدت حرص الهيئة على دمجهم وضمان تطبيق "الكود الكويتي"

0 92

أعلنت المدير العام للهيئة العامة لشؤون ذوي الاعاقة الدكتورة شفيقة العوضي أمس، اعداد السياسة الوطنية لحقوق الاشخاص ذوي الاعاقة للسنة الحالية بما يتوافق مع المحاور الاساسية للاتفاقية الدولية لحقوق الاشخاص ذوي الاعاقة. وقالت الدكتورة العوضي في تصريح لـ “كونا”: إن من هذه المحاور الدمج في الرعاية الصحية والتعليم والعمل والترفيه والمشاركة المجتمعية لاعداد ضبط جودة المعايير الخاصة بسهولة “الوصول والاتاحة”. وأضافت العوضي ان من اهداف الهيئة تحسين جودة التعليم وادماج الاشخاص ذوي الاعاقة وقيام المدارس العامة بتوفير تعليم جيد ودامج من خلال نموذج ريادي قابل للتعميم.
وذكرت أن الهيئة تسعى باستمرار لتحسين جودة ونوعية تشخيص وتقييم الاعاقة ورفع مهارات وكفاءة الاشخاص ذوي الاعاقة وقدراتهم الوظيفية لتعزيز النمو الاقتصادي والمؤسسات الطبية في مجال تشخيص وتقييم الاعاقة.
وأكدت حرص الهيئة على ضمان تطبيق “الكود الكويتي” لسهولة الوصول وإزالة العوائق واتاحة البنية التحتية لتكون سهلة الوصول لجميع فئات المجتمع واندماج الاشخاص ذوي الاعاقة في جميع مجالات الحياة.
وأوضحت أن الهيئة تطبق “الكود الكويتي” بالتعاون مع العديد من جهات الدولة كوزارات التربية والصحة والاشغال العامة والمركز الوطني لتطوير التعليم والهيئة العامة للشباب.
وأفادت العوضي انه بالاضافة الى ستراتيجية الهيئة هناك مشروع ثان هو “بوابة الهيئة العامة لشؤون ذوي الاعاقة” ويهدف الى بناء بنية تحتية متطورة تتواكب مع التقدم التكنولوجي الحالي على هذا الصعيد.
وأضافت أن من شأن هذا المشروع تطوير اعمال الهيئة وانظمتها الآلية الخاصة بتقديم خدمات لذوي الاعاقة بسهولة ويسر فضلا عن بناء انظمة امنية لحماية وضمان سرية وصحة بيانات الهيئة وخصوصية ذوي الاعاقة.
وأشارت الى أن الهيئة تعكف حاليا على انشاء البنية الخاصة ببيئة التعامل مع الكوارث والموقع الاحتياطي للهيئة.

You might also like