يزعمون أنهم من "الثقافي" أو السفارة أو الخارجية الأميركية

العوضي تحذر الطلبة في أميركا من اتصالات المحتالين يزعمون أنهم من "الثقافي" أو السفارة أو الخارجية الأميركية

واشنطن – كونا: دعا المكتب الثقافي الكويتي في العاصمة الاميركية واشنطن أول من أمس الطلبة الكويتيين الى اخذ الحيطة والحذر من استقبال اتصالات هاتفية او رسائل الكترونية مزيفة من محتالين تدعي تقديم خدمات مقابل اجر مادي.
وقالت رئيس المكتب الثقافي الدكتورة اسيل العوضي: “ندعو الطلبة الكويتيين الى اخذ الحيطة والحذر من استقبال اتصالات هاتفية او رسائل الكترونية من خلال تطبيق “الواتس اب” حيث يدعي اصحابها أنهم من طرف المكتب الثقافي بواشنطن او من قبل سفارة الكويت أو وزارة الخارجية الأمريكية”.
واوضحت ان المتصلين يدعون انهم يستطيعون ان يقدموا للطلبة الكويتيين ما يحتاجونه من خدمات خاصة بتوثيق الشهادات الدراسية “ومواد الأونلاين” مقابل دفع مبلغ معين من المال.
وشددت على أن على الطلبة “توخي الحذر التام، حيث إن الشخص المتصل يستخدم خطابات موقعة من ملحقين ثقافيين سابقين أو من رئيس المكتب الثقافي “من خلال الفوتوشوب” وذلك للتمويه وإضفاء الصفة الرسمية على الاتصال أو رسالة الواتس آب”. وناشدت الطلبة الانتباه وعدم التعامل مع أي أطراف خارجية تدعي انها تعمل لدى المكتب الثقافي أو السفارة الكويتية وتقدم خدمة انهاء المعاملات الخاصة بتوثيق الشهادات أو أي تعاملات أخرى مقابل أجر مادي. وفي هذا الصدد اوضحت العوضي أن التعامل بين الطلاب والمكتب الثقافي “يتم فقط من خلال المرشد الأكاديمي الموكل بالإشراف على الطالب والملحق الثقافي أو المستشار الثقافي وذلك عن طريق البريد الالكتروني فقط، كما أن المكتب الثقافي لا يطلب بأي حال من الأحوال أي مقابل مادي للخدمات التي يقدمها للطلبة”.
ودعت العوضي الطلبة انه في حال تلقي أي اتصال هاتفي أو رسالة من خلال تطبيق “الواتس آب” على الطلبة “عدم التردد بالاتصال بالمكتب الثقافي عن طريق البريد الإلكتروني وابلاغهم على الفور”.