الغاصة “دشوا “ 175 شباباً على ظهر 13 سفينة يحيون رحلة إحياء ذكرى الغوص الثلاثين

0

* الخرافي: إبراز صور الماضي واستلهام العبر والمعاني والقيم الحميدة في التحمل والصبر من التراث
* الفودري: التزام الشباب بالحضور 100 % رغم ارتفاع الحرارة والرحلة تستغرق 9 أيام و”القفال” الخميس

كتب-فارس العبدان:

انطلقت صباح أمس مراسم “يوم الدشة”، ضمن فعاليات رحلة إحياء ذكرى الغوص الثلاثين بمشاركة 175 شابا من البحرية على ظهر 13 سفينة بينهم 18 نوخذة و31 مجدميا، برعاية سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد.
من جهته، أعرب ممثل سمو أمير البلاد وزير الدولة لشؤون مجلس الامة عادل مساعد الخرافي عن سعادته لتمثيل سمو الامير في هذه المناسبة الرائعة .
وأضاف الخرافي في تصريح على هامش الفعالية أن تنظيم الرحلة سنوياً يأتي بتوجيهات سمو الأمير لإحياء التراث وإبراز صور الماضي وتخليد ذكرى الآباء والأجداد والتأكيد على مدى اعتزاز وارتباط أبناء الجيل الحاضر والشباب بتراث الوطن العزيز وبماضيه والتعبيرعن عرفانهم لتضحيات الرعيل الاول واستلهام العبر والمعاني والقيم الحميدة في التحمل والصبر والاعتماد على النفس والتوكل على الله سبحانه وتعالى دائماً.
وتقدم الخرافي بالتهنئة الى النادي البحري لنجاحه في المحافظة على هذا التراث من خلال هذه الفعالية عاما تلو الآخر على مدى 30 عاما منذ عهد المغفور له الشيخ جابر الاحمد حتى هذا اليوم، مشيراً الى انه مشهد جميل ونحن نرى الاهالي كيف يودعون البحارة على اليال، إذ انها رحلة ذات قيم حميدة.
من جانبه، قال امين سر النادي البحري خالد الفودري إن معسكر البحارة الجدد استمر شهرا كاملا، مؤكدا أن عدد المشاركين في الدشة بلغ 175 شابا من البحرية بينهم 18نوخذة و31 مجدميا، حملتهم 13 سفينة، 4 مهداة من سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد و9 سفن مهداة من الامير الراحل الشيخ جابر الاحمد.
وأوضح أن مدة الرحلة تستغرق 9 أيام حيث سيكون “القفال” الخميس المقبل، مشيرا إلى أن الاثنين المقبل تنظيم ملتقى العائلات والاعلام في الخيران. وأثنى الفودري على التزام الشباب بالحضور قبل انطلاق الرحلة بنسبة 100%، مؤكدا أنه بالرغم من درجة حرارة الجو التي تصل إلى نحو 52 درجة مئوية .

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

أربعة + سبعة عشر =