الغانم: الكويت حريصة على دعم الاستقرار في الخليج أشاد خلال استقباله مجموعة "الحكماء" بمواقف سمو الأمير

0 2

ندعم التوجه الإصلاحي لمجموعة الحكماء المتفق
مع سياسة الكويت الخارجية

كتب – رائد يوسف:

استقبل رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم في مكتبه أمس بحضور النائبين محمد الدلال وصفاء الهاشم وفدا من مجموعة الحكماء الدولية المستقلة برئاسة وزير الخارجية الجزائري الاسبق والمبعوث الاممي السابق الاخضر الابراهيمي وعضوية رئيس فنلندا الاسبق مارتي اهتساري .
وذكر النائب محمد الدلال في تصريح إلى “السياسة” أن اللقاء ركز على تعزيز الصلح والاستقرار والنمو العالمي ومعالجة المشاكل بين الدول والاطراف المتنازعة.
وأضاف: إن الحديث كان شيقا واتسم بالمصارحة وتطرق إلى وضع منطقة الشرق الاوسط وكيفية الخروج من الاشكالات القائمة، حيث بين الرئيس الغانم الموقف الرسمي لسمو الامير والمدعوم شعبيا وبرلمانيا في التصالح وتعزيز الاستقرار في الخليج العربي والمنطقة والعالم بشكل عام، وأكدت أنا وصفاء الهاشم أهمية تحقيق طموحات الشعوب العربية وتعزيز الديمقراطية وتنمية الاقتصاد وتعزيز الحريات وحقوق الانسان بما يعزز الاستقرار وكذلك دعم القضية الفلسطينية وأهمية معالجتها.
وقال: إن النقاش كان مفيد جدا وانتهى إلى تقديم المجموعة الشكر للكويت اميرا وشعبا على الضيافة، كما أكدنا الدعم الكويتي لهذ المجموعة.
وأكد أن الدعم الموجه للنهج الاصلاحي لهذه المجموعة واضح وكذلك سعيها لحل المشاكل وهو ما يتفق والنهج الكويتي الذي يقوده سمو الامير وكان هناك حرص على التنسيق والعمل المشترك، وأوضحنا موقف الكويت من القضايا المختلفة كالقضية الفلسطينية والوضع في اليمن والعلاقة مع العراق وأبعاد الوضع الخليجي، وطلبنا منهم دعم هذا التوجه الكويتي الرامي إلى الإصلاح.
يذكر ان مجموعة (الحكماء) الدولية المستقلة تأسست عام 2007 برئاسة رئيس جنوب افريقيا الاسبق نيلسون مانديلا وتمثل عددا من القادة العالميين المستقلين الذين يعملون معا من اجل السلام وحقوق الانسان عن طريق الحوار والتواصل مع السلطات بشكل مباشر. كما تعتبر المجموعة مؤسسة غير حكومية عالمية مكونة من شخصيات بارزة التزامها الوحيد يتمثل في السعي نحو تعزيز المصالح المشتركة للانسانية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.