الغانم: تركيا ليست جمهورية موز والحرب الاقتصادية ضدها لن تنجح عبَّر عن "ثقته بقدرتها على تجاوز أي عارض اقتصادي"

0 39

أكد رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم أن “موقف الكويت وسمو أمير البلاد في مساعدة دول الجوار الاقليمي والعمل على خلق مناخات استقرار وأمن وسلم تكون في صالح الجميع ركن اساسي في العقيدة السياسية الكويتية”.
وأعرب الغانم في كلمته أمام الاجتماع الثالث لرؤساء البرلمانات الآسيوية ـ الأوروبية المنعقد في مدينة انطاليا جنوبي تركيا عن الرفض القاطع لكل صيغ الحروب الاقتصادية وسياسات التجويع.
وتساءل: “من منا يريد مجاورة فقير ومعدم وذي حاجة؟ من منكم يريد ان يكون قريبا من بركان قد يثور في أي لحظة؟!”.
وأوضح أن هذه الأسئلة هي التي طرحها سمو الأمير عندما سئل عن المغزى من تبني الكويت مؤتمرا دوليا لإعادة اعمار العراق وكيف يمكن أن تعمر بلدا غزاك في يوم من الأيام وتسبب في سقوط أبنائنا شهداء وأسرى وتشريد مئات الآلاف وفي تخريب وتدمير بنيتنا التحتية”.
وقال: إن “موقف الكويت وسمو الأمير كان أن تساعد جيرانك في الإقليم وأن تتمنى الرخاء لكل دولة وأن تساهم في خلق مناخات استقرار وأمن وسلم تكون في صالح الجميع وهذه هي العقيدة السياسية التي نؤمن بها في الكويت”.
ولفت الغانم الى التطورات الاخيرة المتعلقة بالحالة المالية والاقتصادية التركية قائلا: “اليوم ـ على سبيل المثال لا الحصر ـ يتحدثون عن أزمة اقتصادية في تركيا، ولا مشكلة هنا فكل الدول تمر بمخاضات، لكن هناك من يتحدث علانية عن استهداف تركيا ورغبته في فرض شروط محددة عليها”.
وأضاف: “نقول لمن يبشر بحرب اقتصادية ضد تركيا أو يتمنى حدوث انهيارات مالية.. لن تنجحوا فتركيا ليست جمهورية موز بل دولة تقف على ارث من العراقة والتقاليد، وهنا يعيش شعب حي وخلاق وتواق للحياة حاله حال كل شعوب الأرض”، معربا عن “ثقته بقدرة القيادة التركية والشعب التركي على تجاوز أي عارض اقتصادي عابر”.

You might also like