الغانم: رفع رأس مال بنك وربة يصب في مصلحة المساهمين ويدعم مشاركاته التمويلية بالسوق المحلي "المركزي" يوافق على الزيادة بنسبة 50 % من خلال اكتتاب خاص

0 9

أعلن بنك وربة عن حصوله على موافقة بنك الكويت المركزي، على زيادة رأس المال بنسبة 50% وذلك بإصدار أسهم جديدة تطرح للاكتتاب الخاص للمساهمين المسجلين بتاريخ الإصدار وعلى أن تكون علاوة الإصدار لكل سهم 80 فلساً تضاف للقيمة الاسمية للسهم البالغة 100 فلس.
وقال الرئيس التنفيذي لبنك وربة شاهين حمد الغانم أن زيادة رأس مال البنك تشكل سندا أساسيا في توسيع عمليات البنك ونموها وزيادة قدرته على التمويل وذلك بالاستناد الى استراتيجيته التي ترتكز في بنودها الأساسية على دعم قطاع الشركات والأعمال. وأضاف أن بنك وربة سوف يكون على مقدرة من توسيع مشاركاته في عمليات تمويلية في السوق الكويتي، الإقليمية والعالمية أيضا لاسيما وأن مشاركته في عدد من صفقات التمويل الناجحة في السنوات الماضية، قد ساهمت الى حد كبير في تعزيز ثقة المستثمرين والعملاء بأدائه. كما يستطيع البنك توسيع محفظته للاستثمار العقاري عبر عدد من الاستحواذات العقارية في أسواق جديدة استراتيجية في أوروبا والعالم، علما أن تجربته الناجحة في هذا القطاع في كل من أسواق المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأميركية جعلت منه الخيار الأول للمستثمر العالمي لجهة العوائد المجدية والثابتة التي يؤمنها.
وأضاف الغانم أن وكالة موديز العالمية للتصنيف الإئتماني أشارت في تصريحها أن الإصدار لزيادة رأس المال سوف يعزز نسبة حقوق المساهمين في رأس المال (الشريحة 1) (CET1) لدى بنك وربة كما في نهاية ديسمبر 2017 مما سوف يوفر رأس المال الإضافي مجالاً لاستهلاك رأس المال في المستقبل في ظل النمو السريع للموجودات. نتوقع أن صافي نمو التمويل لدى البنك سوف يظل مرتفعاً بنسبة تزيد عن 30% هذا العام بعد تسجيل إجمالي نمو مركب بنسبة 48% خلال الفترة من 2014 – 2017 الأمر الذي أدى إلى تخفيض نسبة حقوق المساهمين برأس المال.
كما ذكر التقرير إن إجمالي نسبة رأس المال الأساسي (الشريحة 1)، والتي تتضمن صكوك رأس المال الإضافي (الشريحة 1) (AT1) بقيمة 250 مليون دولار التي تم إصدارها في شهر مارس 2017، سوف يرتفع إلى 32.2% على أساس تقديري كما في نهاية ديسمبر 2017 وذلك من نسبة فعلية قدرها 21.3%. وهذا يزيد بشكل كبير عن الحد الأدنى المطلوب بنسبة 11% (شاملةً المصدات الرأسمالية التحوطية) الذي فرضه بنك الكويت المركزي في بداية هذه السنة في إطار تطبيقه لمتطلبات كفاية رأس المال وفقاً لتعليمات بازل 3.
واكد ان وربة استطاع أن يتحول الى مصدر موثوق للتمويل وفق أحكام الشريعة الإسلامية حيث كانت له مشاركات ناجحة في إصدارات صكوك لمؤسسات مالية ومصارف إقليمية يذكر منها على سبيل المثال صفقة تمويل استراتيجية في قطاع الطيران في الكويت، تتمحور حول نجاح مشاركته بإنجاز صفقة تمويل مشترك متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية بقيمة 300 مليون دولار (91،4 مليون دينار)، لصالح شركة الآفكو لتمويل شراء وتأجير الطائرات، ,وأيضا مشاركته في تمويل مشترك لصالح بنك زراعات الاشتراكي التركي بقيمة 236 مليون دولار أمريكي المطابق لأحكام الشريعة الإسلامية وعلى أساس المرابحة، وقد حقق الاكتتاب في هذه الصفقة أكثر بنسبة 1.6 من المتوقع. كما كانت للبنك مشاركة ناجحة في تنسيق اصدار شركة التطوير العقاري مراس القابضة ومقرها في دولة الإمارات العربية المتحدة – إمارة دبي، لصكوك بلغت قيمتها 400 مليون دولار أميركي .
ولفت الغانم أيضا الى أن زيادة راس المال عامل مساعد لضخ استثمارات إضافية في تطوير بنية البنك الرقمية وبالتالي تقديم خدمات مصرفية رقمية عالية الجودة وأيضا للتوسع الجغرافي عبر انشاء وافتتاح أفرع جديدة عبر أرجاء دولة الكويت.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.