الغانم والخرافي كرما متفوقي «البكالوريا الأميركية»

احتفلت مدرسة البكالوريا الأميركية على مدى يومين بتكريم طالباتها وطلابها المتفوقين بالمراحل الثانوية والمتوسطة والابتدائية، بحضور رئيس مجلس الامة المهندس مرزوق الغانم، ورئيسة مجلس الامناء د. فايزة الخرافي، ومديرة المدرسة اريج الغانم، واولياء أمور الفائقين.
استهل الحفل بعزف السلام الوطني وتلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم، وتقديم مشهد تمثيلي بعنوان «حوار بين الكتاب والقلم»، الذي يتحدث عن اهمية القراءة والكتابة في حياتنا، ولوحة فنية من تقديم طالبات المرحلة السادسة.
وأكدت أريج الغانم حرص المدرسة على اقامة هذا الحفل السنوي تقديرا لجهود الطلاب على مثابرتهم والتزامهم وجهدهم الدراسي على مدار العام، ولتشجيعهم على المزيد من الاستمرار والعطاء، مشيرة الى الكثير من الانجازات التي حققها طلابنا والتي من خلالها اثبتوا انهم على قدر كبير من تحمل المسؤولية من خلال امتحانات التقييم والقياس التي تقيمها المدرسة باستمرار، وامتحانات الكتابة ذات المستوى المتقدم، مهنئة اولياء الأمور بمشاركة ابنائهم لحظات تكريمهم بالتفوق الدراسي، ومؤكدة ان هذا ما تحرص عليه إدارة المدرسة وهو وجود تواصل وثيق بين البيت والمدرسة، وشعور اولياء الأمور بأن المدرسة مقدرة لمجهودات ابنائهم على المستوى الدراسي.
بعد ذلك القى كل من الطالب فراس الثيب من الصف الحادي عشر والطالبة شوق الصبيح من الصف الثاني عشر، كلمة المتفوقين حيث اعربا، نيابة عن زملائهم، عن سعادتهم لبلوغهم اعلى مراتب التحصيل العلمي والتي ستفتح لهم الكثير من الأبواب في المستقبل للقبول باعلى وأعرق الجامعات العالمية، والتي ستتيح لهم فرصاً مستقبلية كبيرة للخوض في معترك الحياة.
وقدموا شكرهم للمدرسة من ادارة ومعلمين ومعلمات على ما قدموه من عطاء وتفان ليصلوا لهذه اللحظة. وفي الختام تم تقديم شهادات التفوق للطلاب والطالبات.