الغانم يدعو إلى خصخصة تشغيل “الموانئ” "الغرفة" حذرت من مخاطر تعديلات قانون العمل في "الأهلي"

0 129

كتب–محمود شندي:

دعا رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الكويت علي ثنيان الغانم، السلطتين التنفيذية والتشريعية، للمضي قدماً في تخصيص المرافق والخدمات العامة، مشيرا الى أن إسناد تشغيل “الموانئ الكويتية” للقطاع الخاص سيجذب الاستثمار الأجنبي المباشرالى البلاد.
وقال الغانم -خلال اجتماع الجمعية العامة الـ55 للغرفة-: “إن خصخصة البورصة تُمثل نجاحاً كبيراً للقطاع الخاص لتحمّله مسؤولية مهنية ووطنية وترسخ مصداقية كفاءته وموضوعيته وأمانته بما يبدد تحفظات البعض ويشجّع على السير بذات المستوى والجرأة في تخصيص مرافق الدولة “.
في الأثناء، حذرت “الغرفة” من مخاطر تعديلات قانون العمل في القطاع الأهلي، مؤكدة انها تضرّ بأصحاب الأعمال في القطاع الخاص وترفع أسعار السلع والخدمات، وقالت: إن حصول أكثر من 1.7 مليون عامل غير كويتي على امتيازات وشروط استثنائية أمر غير مبرر على الإطلاق بحجة اجتذاب العمالة الوطنية إلى القطاع الخاص.
وتطرق الغانم إلى موضوع “الإصلاح التشريعي”، قائلاً: صدر خلال السنوات الخمس الأخيرة أكثر من عشرين تشريعاً، كان أملنا كبيراً بأن تنعكس إيجاباً على أداء الاقتصاد الكويتي وعلى مواقع دولة الكويت في مؤشرات التنافسية، لكننا لاحظنا بأسف شديد أن الآثار الإيجابية لهذه التشريعات لم تكن بالمستوى المأمول”، مبيناً ان العديد من تلك التشريعات كان يطرح ضرورة تعديله فور ولادته، أو كان يتعثر تطبيقه لقصور في بنيته، نتيجة عوامل موضوعية عديدة على رأسها: غياب الستراتيجية التنموية، وغلبة الضغوط السياسية، وغموض المفاهيم، والانطلاق من ردات الفعل واعتبارات الشك والريبة، فضلاً عن ضعف القدرات، وضيق قنوات المشاركة والتشاور.
واستعرض الغانم أداء وانجازات غرفة التجارة والصناعة لعام 2018، وأكد أن نسبة العمالة الوطنية في “الغرفة” تتجاوز 70% من إجمالي القياديين والفنيين والإداريين، وأنها من أكثر الغرف تقدماً في تقنية المعلومات بالعالم.
وفيما يخص موضوع إسقاط القروض، أوضح الغانم انه سيؤدي الى نتائج سلبية ويشجع المواطنين على زيادة الاقتراض.

You might also like