الأطباء ينصحون بتناول البيض والثوم والمكسرات وممارسة المشي

الغذاء الصحي والرياضة يهزمان هشاشة العظام الأطباء ينصحون بتناول البيض والثوم والمكسرات وممارسة المشي

الرياضة خير علاج

القاهرة – شروق مدحت:
انتشر مرض هشاشة العظام بين الكبار والصغار، نتيجة اهمال التغذية الصحية السليمة والتركيز على المشروبات الغازية والوجبات الجاهزة، علاوة على ممارسة العادات الحياتية الخاطئة التي تعمل على تآكل العظام.
حول أسباب الاصابة بهشاشة العظام، وأهم الاطعمة التي تقي العظام وتحد من كسورها، أجرت «السياسة»، هذا التحقيق مع عدد من المتخصصين.
يقول الدكتور أحمد فريد شعلان، استشاري جراحة العظام: أصبح مرض هشاشة العظام كابوسا مخيفا يعاني منه الكثيرون، بسبب اتباعهم العادات الصحية الخاطئة. ومن خلال الأبحاث التي أجريت في هذا الشأن وجد أن من أهم أسباب الاصابة بالهشاشة، عدم ممارسة الرياضة يوميا، عدم التعرض لضوء الشمس الذي يمد الجسم بفيتامين «د»، فيزيد من قوة وصلابة العظام، الاقبال على تناول الوجبات السريعة إلى تؤدي إلى تفاقم الاصابة.
ويكمن العلاج في تخصيص ساعة واحدة في اليوم لممارسة الرياضة التي تساعد بدو رها على تقوية العظام، الاكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين «B» الأسماك، الألبان، الزبادي، الجبن القريش. وعلى الأمهات أن يحرصن على التغذية السليمة لأطفالهن، مشيراً الى ان التغذية الصعبة السليمة تساعد بشكل كبير على زيادة قوة العظام، حمايتها من الهشاشة، الكسر والتهابات المفاصل.

تآكل العظام
يقول الدكتور محمد حلمي، استشاري السمنة والنحافة: هشاشة العظام يعد من أكثر أمراض العظام انتشاراً ولكي يستطيع الانسان الحفاظ على صحة عظامه عليه تناول الأطعمة التي تساعد على حمايته من هذا المرض وخصوصا الغنية بالكالسيوم لفاعليتها في تقويه العظام وحمايتها من التعرض للكسور ومضاعفاتها، لذلك يجب التركيز على تناول الألبان ومشتقاتها، والخضراوات وفي مقدمتها السبانخ، الجرجير، الفاصوليا، الخيار، البقدونس.
يتابع: أكدت الأبحاث أن النساء أكثر عرضة للاصابة بتآكل العظام في مراحل معينة، منها ما يطلق عليه» سن اليأس»، الذي تنقطع فيه الدورة الشهرية، لذلك يجب التركيز على العناصر التي تعوض نقصان نسبة الكالسيوم في الجسم. لافتا إلى أن تناول البيض في وجبة الافطار يوميا يعتبرا مهما جدا لاحتوائه على نسبة عالية من الكالسيوم الذي يمنع الكسور، كما يعد تناول الثوم يوميا على الريق مهما لتقويه العظام، كذلك يجب تناول المكسرات باستمرار، لاحتوائها على نسبة عالية من العناصر المهمة للجسم، مثل، الحديد، النحاس، المنجنيز، للحفاظ على صحة وسلامة العظام.

الأنظمة الغذائية
يؤكد الدكتور طارق رضا، استشاري التغذية العلاجية، أن هشاشة العظام يجعل الانسان غير قادر على مزاولة أعماله اليومية، وللحيلولة دون حدوث ذلك، يجب الحرص على تطبيق النظام الصحي المتوازن، الذي يمكن الجسم من الحفاظ على سلامة عظامه، في حين أن الأنظمة الغذائية القاسية، تجعل الفرد لا يحصل على الكمية المطلوبة من العناصر المهمة ما يجعله فريسة للوقوع في مشكلة هشاشة العظام.
يضيف: من الأخطاء الشائعة، ان الاكثار من تناول الكالسيوم وحده، يعد كافيا لتقوية العظام، لأنه لابد من التركيز على البروتينات ، لأن كبار السن يحتاجونها في نظامهم الغذائي للتغلب على ترقق عظامهم. كما أن الملح يلعب دورا بارزا في التأثير على نسبة الكالسيوم فكلما زادت نسبته في الجسم، تزيد نسبة الكالسيوم التي يفرزها الجسم في البول، لكن يجب عدم الاكثار من تناول الملح تجنبا لأمراض القلب والسكتات الدماغية.
يتابع: للحماية من الوقوع فريسة لمرض هشاشة العظام، هناك خطوات يجب اتباعها، من أهمها التعرض لأشعة الشمس التي تعمل على زيادة افراز فيتامين «D» لامتصاص الكالسيوم والفوسفور بصورة تؤدي إلى تقوية الجهاز الهضمي، علاوة على فاعليته في الحفاظ على مستويات الكالسيوم بالجسم، لذا يجب التعرض يوميا لأشعة الشمس تجنبا لحدوث ترقق في العظام. مشيرا إلى أن عشر دقائق يوميا في فصل الصيف وعشرين دقيقة في الشتاء قادرة على حماية العظام من الهشاشة، مع ضرورة ممارسة الرياضة بشكل يومي.

ضعف العظام
تقول الدكتورة هبة الخولي، خبيرة التغذية العلاجية: هشاشة العظام يعد الوحش المخيف للنساء، خصوصا بعد انقطاع الطمث، اذ تعاني المرأة في تلك الفترة، من قلة الكالسيوم في الجهاز العظمي، نظرا لما يقوم به هرمون الأستروجين من دور فعال في ترسيب الكالسيوم بالعظام، بالتالي تصبح المرأة أكثر عرضة للوقوع في فخ الهشاشة.مشيرة إلى أنه يمكن الوقاية من مخاطر ضعف العظام بالحرص على تناول الأطعمة والمشروبات الغنية بالكالسيوم يوميا، مثل، الجبن ومشتقاته، الأسماك، الخضراوات الطازجة، مثل البروكلي، الخس، والفواكه الحمضية.
تضيف: يجب أن تركز المرأة على تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين د، لدوره الفعال في تقويه العظام، الحفاظ على صحتها، ويتواجد هذا الفيتامين بكثره في اللبن زيت السمك، مع الأخذ في الحسبان، عدم الافراط في تناول الأطعمة الغنية بالدهون والبروتين لأنها تزيد نسبة الكالسيوم في البول، كذلك يجب أن تتوقف المرأة، في سن اليأس، عن التدخين، وعليها ايضاً ممارسة رياضة المشي ثلاث مرات اسبوعياً على الاقل وتحديداً بعد شروق الشمس وقبل الغروب.

منتجات الألبان
تطالب الدكتورة سارة منير، اختصاصية العلاج الطبيعي، بضرورة الامتناع عن تناول المشروبات الكحولية، مشروبات الطاقة التي تحتوي على نسبة من الكافيين مثل القهوة، النسكافية، الشاي، أو التقليل منها، لأنها تعمل على امتصاص نسبة من الكالسيوم من العظام، وترسيبه على الكلي. لافتة إلى أن تناول الأطعمة الغنية بالمغنسيوم يحافظ على صحة العظام، ويأتي في مقدمتها الحبوب، التوست الأحمر، لاحتوائهما على نسبة عالية من هذا العنصر، مع ضرورة التخلص من الوزن الزائد، لأن السمنة تؤثر بشكل مباشر على قوة العظام.
تتابع: من أهم الأغذية الصحية التي تلعب دورا فعالا في تقوية العظام وحمايتها من الكثير من الأمراض، الأفوكادو، منتجات الألبان بجميع مشتقاتها، كما يجب تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ك لأنها تحافظ على صحة العظام، تزيد من قوتها وفعاليتها، مثل، البصل، الجزر، الطماطم. ويجب أن تتضمن الوجبات اليومية، الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على الكالسيوم، مع الحرص على تناول قرص واحد من فيتامين د، وتناول المكسرات والأطعمة الغنية بفيتامين سي.

صفار البيض
يقول الدكتور علي الدجوي، أستاذ الطب البديل: هشاشة العظام من الأمراض الروماتيزمية التي يصاحبها آلام شديدة بسبب نقص نسبة الكالسيوم، فيتامين د، وتناول بعض العقاقير الطبية مثل الكورتيزون. ولذلك يجب تعويض نقص فيتامين د الذي يساهم أيضا في امتصاص الكالسيوم في الأمعاء، ويمكن الحصول عليه من خلال تناول الأسماك التي تحتوي على نسبة عالية من الزيوت، مثل، السردين، السالمون، الماكريل، صفار البيض، وقد طالبت بعض الدراسات بضرورة تناول الكرنب لأنه يقي من هشاشة العظام لاحتوائه على مادة البورون التي تقوي العظام، كما طالبت بالاكثار من تناول الفواكه الغنية بفيتامين ج، لأنها تخفف من أعراض هشاشة العظام بسبب احتوائها على مادة « الجينيشتين» التي تنتمي للأستروجين النباتي، مثل، الكيوي، الأناناس، التين، الغريب فروت، البرتقال، فول الصويا.
ومن الأطعمة الفعالة في تكوين العظام، ثمار الأفوكادو لأنها تحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم، نسبة عالية من فيتامين د، كما يعد البقدونس من أكثر الخضراوات الورقية التي تمنع ترقق العظام لاحتوائه على مادتي البورين والفورين اللذين يحافظان على صلابة العظام،
ويكشف أستاذ الطب البديل أن وجود التهابات في العظام، يعد السبب الرئيس لحدوث الهشاشة، وبالتالي يمكن التغلب على ذلك من خلال الزنجبيل، الذي يقي من مشاكل التهابات العظام، مع الابتعاد عن الملح، الأطعمة المملحة، اللحوم المدخنة، المكسرات المملحة، التي تعد من أكثر العوامل المسببة لهشاشة العظام، كما يمكن استبدال الملح في الطعام بالليمون والخل للحصول على النكهة المطلوبة وحماية العظام من الأمراض التي تتعرض لها.

قرحة الفراش
تقول الدكتورة هبة سمير، رئيس قسم طب وصحة المسنين، جامعة عين شمس هشاشة العظام يعد من أكثر الأمراض التي تصيب كبار السن، تتسبب لهم في ملازمة الفراش لفترات طويلة، عدم قدرة على التحرك، ما ينتج عنه حدوث كسور في العظام بصورة مفاجئة. لافتة إلى أن كبار السن يتعرضون لترقق العظام، بسبب قلة الكالسيوم ويحتاج الرجل المسن لحوالي 1000 غرام من الكالسيوم، بينما تحتاج السيدة المسنة لحوالي 1500 غرام، لأنها تفقد حوالي 3 في المئة من نسبته بعد انقطاع الدورة الشهرية، ما يجعلها أكثر عرضه لضعف العظام.مشيرة إلى أن النظام الغذائي اليومي لابد أن يشمل تناول كوب من اللبن، حوالي 300 غرام من الكالسيوم، 400 غرام من الزبادي، تناول الخضراوات والفاكهة، ممارسة الرياضة التركيز جيدا على الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم، لان الانسان يبدأ في تكوين عظامه حتي سن الثلاثين ، بعد ذلك يبدأ مرحلة فقد هذا العنصر بنسبة 1 في المئة من كثافة العظام كل عام، لذلك كلما كانت العظام قوية وكثيفة كلما طالت فترة الفقد، زادت نسبة الحماية من الوقوع في فخ هشاشة العظام في المراحل المتأخرة من العمر.