الغنيم: الكويت تؤيد كل جهود احتضان وزرع قيم التسامح والسلام

جنيف – كونا: اعربت الكويت امام مجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان امس تأييدها الكامل لكل الجهود الرامية الى احتضان قيم التسامح وزرع ثقافة السلام.
جاء ذلك في كلمة الكويت امام الدورة الـ36 لمجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان والتي ألقاها مندوب الكويت الدائم لدى الامم المتحدة والمنظمات الدولية الاخرى في جنيف السفير جمال الغنيم في اطار التعليق على التقرير السنوي لمفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان وتقارير مفوضية الامم المتحدة السامية لحقوق الانسان والأمين العام للأمم المتحدة.
وأوضح السفير الكويتي “ان هذا التأييد يأتي انطلاقا من ثقافة الكويت العربية الإسلامية وذلك بما يعزز حقوق الإنسان والمساواة بين الجميع رغم الظروف الصعبة التي تنتج عن الصراعات في منطقتنا”.
كما أكد إيمان الكويت العميق بشمولية حقوق الإنسان وترابطها “الأمر الذي يدفعها للمطالبة بتعزيز الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بما فيها الحق بالتنمية، لاسيما أن هناك تيارا داخل المجلس يركز في تعاطيه مع القضايا المطروحة على الحقوق المدنية والسياسية وهو توجه يتعارض مع مبدأ شمولية هذه الحقوق”.

الحوار البناء
وشرح السفير الغنيم “انه ومن هذا المنطلق فإن الكويت تحبذ الحوار البناء بين جميع الدول من أجل تعزيز وصون حقوق الإنسان المبني على احترام حق المجتمعات في اختيار القيم والمبادئ والمنهج المناسب لشعوبها لحماية وتعزيز حقوق الإنسان بدلا من حالة الاستقطاب التي تسود أحيانا في عمل المجلس وتبطئ من عمله”.
في الوقت ذاته اشار السفير الكويتي الى “ان دولة الكويت تؤكد اهمية احترام حق المجتمعات في اختيار القيم والمبادئ والمنهج المناسب لحماية وتعزيز حقوق الإنسان ورفض محاولة البعض لفرض قيمه وثقافته بحجة عالمية حقوق الإنسان”.