الاتفاق ساهم في ارتفاع الأسعار واستقرار الأسواق وانخفاض المخزونات 50 ٪

الغيص: الالتزام بخفض الانتاج بلغ مستويات غير مسبوقة عند 116 ٪ الاتفاق ساهم في ارتفاع الأسعار واستقرار الأسواق وانخفاض المخزونات 50 ٪

الكسندر نوفاك وخالد الصالح بمؤتمر الطاقة الروسي

موسكو – (كونا): اشاد مسؤول نفطي كويتي بارز أمس بالصدى الايجابي لاتفاق خفض الانتاج الذي وقعته منظمة البلدان المصدرة للبترول (اوبك) مع الدول المصدرة خارجها في اواخر العام الماضي بفيينا. وقال محافظ الكويت لدى (اوبك) ومدير البحوث التسويقية في مؤسسة البترول هيثم الغيص في تصريح لـ (كونا) على هامش فعاليات اسبوع الطاقة الروسي التي انطلقت الاربعاء ان اتفاق خفض الانتاج ساهم بصورة ملموسة في ارتفاع اسعار النفط وضمان الاستقرار في الاسواق النفطية وادى الى انخفاض المخزون النفطي من 340 مليون برميل الى 170 مليون. واضاف ان «نسبة الالتزام باتفاق الانتاج سجلت حاليا معدلات غير مسبوقة بلغت 116 في المئة» مؤكدا ضرورة مواصلة العمل من اجل حث الدول المعنية على مواصلة الالتزام بهذا الاتفاق. واوضح الغيص ان من السابق لاوانه الحديث حاليا عن افاق تمديد العمل بهذه الاتفاقية لمدة لاحقة مؤكدا ان الاهمية تكمن حاليا في مواصلة الالتزام بمعدلات خفض الانتاج بنسبة مئة في المئة.
واشار الى ان وفد الكويت المشارك في اسبوع الطاقة الروسي اجتمع مع ممثلي عدد من الشركات النفطية الروسية حيث تناولت المباحثات سبل تعزيز التعاون الثنائي والتبادل التجاري وتطوير التعاون في مجال النفط والغاز.
وذكر الغيص ان مشاركة الوفد الكويتي تأتي تلبية لدعوة تلقاها وزير النفط ووزير الكهرباء والماء الكويتي عصام المرزوق من نظيره الروسي الكسندر نوفاك.
وبين ان مشاركة الكويت في المؤتمر تأتي كذلك لتعزيز التعاون بين الدول المصدرة للنفط التي تعتبر روسيا ابرزها والدول الاعضاء في منظمة الاوبك. وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين افتتح امس اسبوع الطاقة الروسي في موسكو الذي يشارك في اعماله مدراء كبرى شركات النفط العالمية والوطنية وخبراء اقتصاديون من مختلف دول العالم.
واعلن الرئيس فلاديمير بوتين امس ان اتفاقية خفض الانتاج بين دول الاوبك والدول خارجها اظهرت امكانية التعاون بينهما بهدف ضمان التوازن في الاسواق العالمية مؤكدا عزم روسيا على التصرف بمسؤولية في هذا الاطار من جهته اعلن وزير الطاقة الروسي الكسندر نوفاك في تصريح سابق ان المباحثات التي اجراها مع ممثلي الدول الاعضاء في منظمة اوبك تناولت سبل الالتزام باتفاقية خفض الانتاج والاستعداد لتمديدها في حال الضرورة.
وكانت منظمة الاوبك والدول المصدرة خارجها وقعت اتفاقية لتخفيض معدلات الانتاج تحت مسمى (اعلان التعاون) في العاشر من ديسمبر العام الماضي وبدأ العمل بها رسميا في الاول من يناير الماضي لمدة ستة شهور تم تمديدها لتظل سارية المفعول حتى ال31 من مارس المقبل.
وتترأس الكويت اللجنة الوزارية المشتركة لمراقبة اتفاق خفض الانتاج فيما تتولى روسيا منصب نائب الرئيس في هذه اللجنة.