الغيص لـ”السياسة”: “أوبك” ستتخذ قراراً يلائم المنتجين والمستهلكين أسعار النفط تقفز 5 في المئة بدعم الهدنة الأميركية- الصينية... وخام برنت يصعد فوق مستوى 62 دولاراً

0 88

المؤشرات النفطية في الاسواق العالمية تؤكد وجود فائض متوقع في الإنتاج خلال المرحلة المقبلة

كتب-عبدالله عثمان:

قال محافظ الكويت في منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” هيثم الغيص، إن أبرز المؤشرات النفطية في السوق العالمي تؤكد وجود فائض متوقع في الإنتاج خلال المرحلة المقبلة ما يسهم في تعزيز إتخاذ المنظمة لقرارات مناسبة تواكب تلك الظروف وما يتلائم مع مصالح الدول المتنتجة والمستهلكة والسوق في آن واحد .
وأضاف الغيص في تصريح خاصة لـ ” السياسة “، أن الأسبوع الجاري سيشهد اجتماعات مكثفة في العاصمة النمساوية فينا بهدف التوصل الى ما يصب في مصلة إستقرار السوق، مضيفا أن اجتماعات اللجنة التحضيرية لوزراء دول منظمة ( اوبك ) ستناقش عددا من الموضوعات أهمها دراسة وضع السوق وعلية رفع توصية باتخاذ القرار المناسب بين الدول المنظمة وبعض الدول من خارجها بناء على وضع السوق والحاجة لذلك. ولفت الى أن اللجنة الوزارية لأعضاء دول المنظمة سوف ترفع توصياتها للمؤتمر الوزاري رقم ١٧٥ الذي سيعقد الخميس حول اخر التطورات في السوق العالمي وعما اذا كان هناك توجه لإقرار خفض اخر للإنتاج من عدمه . وذكر الغيص أن اجتماعا وزارياً سيعقد يوم الجمعة المقبل سيكون بين دول المنظمة ودوّل من خارجها للإعلان عن القرار النهائي.
وأوضح أن الموشرات في سوق النفط العالمي تبين أن هناك نمواً على الطلب بمقدار 1.3 مليون برميل يومياً النفط في عام 2019 مقارنة بالوضع خلال 2018. وأشار الغيص الى أن السوق العالمي للنفط يتعرض لعدد من العوامل التي قد تكون سبباً في عدم الاستقرار خلال الفترة المقبلة اهمها تراجع النشاط الاقتصادي العالمي والنمو المتزايد لإنتاج النفط من دول خارج المنظمة، بالإضافة الى المحاذير من التوترات التجارية بين الولايات المتحدة الاميركية والصين .
وذكر أن التوقعات لنمو الانتاج العالمي للنفط تقدر بـ 2.4 مليون برميل يوميا للعام 2019 منها 1.7 مليون برميل فقط من الولايات المتحدة الاميركية وتأتي البرازيل وكندا في المرحلة الثانية من حجم الزيادة في الانتاج، لافتاً الي أن إنتاج النفط الصخري من إجمالي الزيادة يقدر ب 1.2 مليون برميل يوميا .
عالمياً، قفزت أسعار النفط بما يزيد على خمسة بالمئة امس الاثنين بعد هدنة بين الولايات المتحدة والصين لمدة 90 يوما في نزاع تجاري وقبل اجتماع منظمة أوبك هذا الاسبوع والذي من المتوقع أن يسفر عن خفض للامدادات. وزاد الخام الاميركي الخفيف 92ر2 دولار أو 7ر5 في المئة الى 85ر53 دولار للبرميل قبل أن يتراجع الى نحو 53 دولارا بحلول الساعة 12:40 بتوقيت غرينتش امس . وارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت 14ر3 دولار أو 3ر5 في المئة الى 60ر62 دولار للبرميل وبلغ في أحدث تحرك نحو 75ر61 دولار. واتفقت الصين والولايات المتحدة في اجتماع على هامش قمة مجموعة العشرين في الارجنتين على عدم فرض رسوم جمركية اضافية لمدة 90 يوما على الاقل بينما يجري الجانبان محادثات لحل النزاعات القائمة. وضغطت الحرب التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم بشدة على التجارة العالمية وهو ما أثار مخاوف من تباطؤ اقتصادي. والنفط الخام ليس مدرجا في قائمة المنتجات التي تواجه رسوما على الواردات لكن تجارا قالوا ان المعنويات الايجابية بفعل الهدنة تحرك أيضا أسواق الخام. وتلقى النفط دعما أيضا من اعلان اقليم ألبرتا بكندا أنه سيرغم المنتحين علي خفض انتاج الخام بنسبة 7ر8 بالمئة أو 325 ألف برميل يوميا لمواجهة اختناقات في خطوط الانابيب قد تؤدي لزيادة في المخزونات.
ويترقب المتعاملون اجتماع منظمة أوبك في السادس من ديسمبر لتحديد سياسة الانتاج حيث من المقرر أن تعلن المنظمة وروسيا خفض الامدادات بهدف كبح فائض الانتاج الذي دفع أسعار النفط للهبوط بمقدار الثلث منذ أكتوبر.

You might also like