إجراء يمهد الطريق أمام من رفضهم ديوان الخدمة

الفارس ثبّت مديري المناطق الخمس تفاديا لفتح أبواب التقاضي ضد “التربية” إجراء يمهد الطريق أمام من رفضهم ديوان الخدمة

• على الديوان التأكد مسبقاً من توافر الاشتراطات قبل اصدار أي قرار بالندب أو النقل أو التثبيت

كتب – عبد الرحمن الشمري ورنا سالم:
اعتمد وزير التربية وزير التعليم العالي د.محمد الفارس امس قرارات تثبيت مديري المناطق التعليمية الخمس بعد انتدابهم لتلك المناصب لنحو عام ونصف العام وبعد سلسلة من الاختبارات والمقابلات الشخصية والمراسلات بين الوزارة وديوان الخدمة المدنية الذي كان يرفض تثبيت ثلاثة مديرين بسبب عدم قانونية تعيينهم ومخالفتهم لاشتراطات واجراءات التعيين المتبعة في المناصب الاشرافية.
وذكرت مصادر تربوية مطلعة لـ “السياسة” ان وزارة التربية ارتأت بعد دراسة الملف بشكل متكامل اعتماد تثبيت المديرين الخمسة لتفادي فتح باب التقاضي ضد الوزارة خصوصا بعد خفض ديوان الخدمة مدة الندب من ثلاث سنوات الى سنة بناء على طلب “التربية”.

وكان الفارس قال في تصريح الى “السياسة” إن وجهة نظر ديوان الخدمة المدنية تتمحور حول وجود اشتراطات يجب أن تتوافر في المديرين المطلوب تثبيتهم، رغم أن الديوان سبق أن أصدر قرارات بالموافقة على انتداب هؤلاء المديرين أنفسهم قبل عام ونصف العام وهو خطأ إن كانوا وقعوا فيه، فعليهم أن يتحملوا المسؤولية، مشيرا الى دراسة الجانبين الاداري والقانوني واتخاذ القرار وفق هذه الآراء الإدارية والقانونية المنظمة للعمل.
وأضاف الفارس ان “أي قيادي بالوزارة قبل ندبه أو تثبيته يجب أن يتم التأكد مسبقا من جميع الإجراءات والاشتراطات المنظمة لشغل الوظائف الاشرافية والقيادية وشمولها كل الآراء الإدارية والقانونية بما فيها رأي الديوان الذي يؤخذ بعين الاعتبار”.
بدورها، بينت مصادر تربوية مطلعة أن رفض ديوان الخدمة تثبيت ثلاثة مديرين بعد نحو سنة ونصف العام من انتدابهم يثير تساؤلات عن أسباب صمت الديوان كل هذا الوقت وعدم تحركه في هذا الملف خلال هذه المدة الطويلة التي أعقبت صدور قرار ندبهم، مشيرة الى ان ملاحظات الديوان تتمحور حول عدم الحصول على مؤهل تربوي وعدم اكتمال المدة القانونية لسنوات الخبرة وفقا للقرار رقم 20/ 2006 واستلام كادر قانوني، اضافة إلى صدور عقوبة تأديبية بحق أحدهم.