تحتوي نسبة عالية من مضادات الأكسدة

الفاصوليا الحمراء… تحمي القلب وتضبط السكر تحتوي نسبة عالية من مضادات الأكسدة

تعالج الربو، والصداع النصفي، وتزود الجسم بالأحماض الأمينية التي تنشط الجهاز المناعي

القاهرة – محمود عطوان:
الفاصوليا الحمراء من أفضل البقوليات الصحية والغذائية المفيدة حيث تحتوي على الكثير من الفيتامينات والعناصر الغذائية والمعدنية التي تساعد في بناء ونمو الجسم وتجديد خلاياه، بالاضافة لاحتوائها على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي تؤخر من ظهور أعراض الشيخوخة، وتحافظ على الخلايا من التلف وتمنع تحولها لأورام سرطانية.كما أنها مفيدة للجهاز الهضمي، وتعالج حالات الربو والصداع النصفي، وتساعد على تنظيم السكر في الدم، وتحد من ارتفاع الكولسترول، وتلعب دوراً كبيراً في الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية وتقلل نسبة الكوليسترول الضار.
وتتميز الفاصوليا الحمراء بتنوع الاستعمالات، ولذا تدخل في اعداد الكثير من الوجبات والسلطات، وينصح الكثير من خبراء التغذية بتناولها كبديل للحوم أحياناً خصوصاً وأنها تحتوي على دهون مشبعة آمنة ولا تسبب السمنة.
يقول الدكتور سيد شلبي استشاري التغذية العلاجية وأستاذ امراض الجهاز الهضمي، الفاصوليا من البقوليات الغنية بالكثير من البروتينات والألياف، وتتنوع استخداماتها كوجبة غذائية وتدخل في أطباق كثيرة، ويوجد منها أكثر من 500 نوع أهمها « الفاصوليا الحمراء « ذات البذور الصلبة والمتماسكة التي يزداد حجمها ثلاثة أضعاف عند الطهي، وتحتوي على نسبة عالية من الحديد والألياف، بالاضافة للعديد من العناصر الغذائية المفيدة لصحة الانسان، فهي تقي الجسم من أمراض الشيخوخة حيث تحتوي قشورها على نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة التي تقلل من أضرار الجذور الحرة، وتحافظ على خلايا الجسم وتمنع تلفها، بما يحد من ظهور أعراض الشيخوخة المبكرة ويحمي البشرة من التجاعيد ويساهم في تفتيح البشرة الداكنة والحصول على بشرة شابة، كما أنها تعمل على تخفيض وتنظيم نسبة السكر في الدم، وتهدئ الأعصاب وتحد من الكوليسترول المرتفع، وتعمل على تنشيط ضربات القلب.
من الأغذية التي تساعد في وقاية الجسم من الاصابة بالأورام السرطانية والخبيثة، وتعمل على تجديد كريات الدم الحمراء، كما تمنح الجسم احساساً بالشبع لفترة طويلة لغناهاُ بالألياف.

تنظيم نسبة السكر
يقول الدكتور هاني صابر أستاذ الباطنة بالقصر العيني: تحتوي الفاصوليا على عناصر مفيدة منها النشا والكربوهيدرات والبروتينات والبكتين والألياف والكالسيوم والبوتاسيوم والحديد والماغنسيوم والنحاس ومادة التريبتوفان، بالاضافة الى عنصري الفوليك آسيد والسيلينيوم ومن أفضل الأطعمة المناسبة للأشخاص الذين يعانون من اضطراب معدل السكر لديهم أو من مشكلات في الأنسولين، حيث تعمل على تنظيم معدل السكر في الدم لاحتوائها نسبة كبيرة من الألياف والكربوهيدرات، والتي تساهم في تخليص الجسم من الدهون الزائدة وتنظم نسبة الغلوكوز في الدم، بما يساعد على تنظيم نسبة السكر في الدم.
وأثبتت دراسة أميركية ان الفاصوليا الحمراء أنها تساعد على تحسين صحة القلب والأوعية الدموية، وتعمل على تقليل نسبة الكوليسترول الضار في الجسم، وذلك لاحتوائها على نسبة كبيرة من الألياف وحمض الفوليك.
وأكدت الدراسة أن تناول « 21 غرام « من الفاصوليا بشكل يومي يقلل من احتمال الاصابة بالشريان التاجي بنسبة 12 في المئة، وتقل مخاطر الاصابة بالامراض القلبية الأخرى والأوعية الدموية بنسبة 11في المئة.
ويضيف د. هاني: الفاصوليا الحمراء من الأغذية التي تحتوي على نسبة عالية من البروتينات الصحيةوالدهون المشبعة الضرورية التي يحتاج اليها الجسم في تجديد وبناء خلاياه وأنسجته المختلفة، والتي تساهم بدورها في بناء عضلات الجسم وتحسن من وظائف الجسم ككل، ولذلك يمكن أن تكون بديلاً للحوم فهي تعطي الجسم نفس القيمة الغذائية تقريباً دون أن تسبب السمنة.
كما تعتبر من الأغذية المناسبة للمرأ ة خلال فترة الحمل حيث تحتوي على كمية كبيرة من حمض الفوليك، الذي يعد من أهم الأحماض الضرورية للحامل حيث يحتاج جسمها « 400 ميكروغرام « يومياً، وهو ما يحتويه كوب واحد من الفاصوليا المطبوخة حيث يوفر ما يزيد على « 57 في المئة « من تلك النسبة.

الأحماض الآمينية
يقول الدكتور عصام عمران استشاري التغذية العلاجية وعلاج السمنة، الفاصوليا الحمراء من الأغذية التي تدخل في الكثير من الأطباق سواء المجففة أو المعلبة، ولها استعمالات صحية وغذائية عديدة، فهي تعالج الكثير من الأمراض مثل حالات الربو، والصداع النصفي، وآلام العضلات، وتزود الجسم بالأحماض الآمينية التي تعمل على تنشيط الجهاز المناعي وتحسينه، ومفيدة للجهاز الهضمي وأمراض القلب والأوعية الدموية، واذا تم تناولها مع السلطة والأرز والفلفل الحار يمكن للجسم الحصول على قيمة غذائية كبيرة تكمن فيها المعادن والبروتينات والألياف، ومضادات الأكسدة مثل «الأنتوسيانين» الذي يساهم بشكل كبير في الحفاظ على صحة البشرة ولونها وخصوصاً البشة الداكنة.
كما تلعب الفاصوليا الحمراء دورا كبيراً في تنظيم عملية التنفس، نظراً لغناها بعنصر الحديد الذي يعمل على زيادة جمع الهيموجلوبين في الدم، ويعزز من عملية نقل الأكسجين للخلايا، بالاضافة لاحتوائها على عنصر النحاس الذي يقي من الاصابة بحالات الشد العضلي أو العصبي، ويحافظ على المفاصل والأربطة ومرونة الأوعية الدموية.
وعن استخداماتها الغذائية يقول يمكن نقعها في الماء لفترة طويلة، ثم وضعها على النار لمدة ساعتين، ثم تصفيتها واضافة الفلفل والملح وتناولها ساخنة. ويمكن أن تستعمل في عمل بعض السلطات وذلك باضافة قليل من الطماطم والبصل الأخضر لخليط من الفاصوليا الحمراء والبيضاء، بجانب الملح والجبن المبشورة وزيت الزيتون والفلفل الأسود، ثم تقدم مع قطع من الخبز المحمص، أو يتم اضافة قليل من الليمون للفاصوليا الحمراء فقط، مع البصل الأخضر، والكزبرة والبقدونس، وفص من الثوم وقليل من الملح وزيت الزيتون.
كذلك يمكن اعداد وجبة كاملة من حساء الفاصوليا، وذلك بتوفير بصلة مفرومة وأربعة أكواب من الماء، وثمرتين من الطماطم المفرومة، وملعقة من الثوم والزنجبيل، وقليل من الكزبرة، ونصف ملعقة كركم، ثم توضع الفاصوليا في الماء وترفع على النار حتى تغلي، وبالتزامن يضاف الزنجبيل مع الثوم الى البصلة ويتم قليها في الزيت حتى يصبح لونها ذهبياً، ثم تضاف اليها الفاصوليا الحمراء التي تم غليها مع الكزبرة والطماطم المفرومة ويتم رفعها عن النار ثم تقدم.