الفرقاطة الفرنسية “فريم” تصل مصر وتنضم لقواتها البحرية

القاهرة – وكالات:
أعلنت السلطات المصرية, أمس, وصول فرقاطة من نوع “فريم” متعددة الاستخدامات اشترتها من باريس ضمن صفقة مليارية تتضمن شراء 24 طائرة “رافال”, لتنضم رسمياً للقوات البحرية المصرية التي يتم العمل على تحديثها.
وذكرت وكالة الأنباء المصرية أن الفرقاطة الجديدة باتت جزءا من القوات البحرية المصرية, مشيرة إلى أن “أولى مهامها ستكون المشاركة في تأمين حفل افتتاح قناة السويس الجديدة” في 6 أغسطس المقبل.
وجرت مراسم انضمام الفرقاطة رسمياً إلى القوات البحرية برفع الراية المصرية عليها في قاعدة رأس التين في محافظة الإسكندرية الساحلية على شاطئ البحر المتوسط بحضور وزير الدفاع المصري صدقي صبحي والملحق العسكري الفرنسي وعدد من قادة الجيش المصري.
وبث التلفزيون المصري لقطات للفرقاطة التي اطلق عليها اسم “تحيا مصر” وهي ترفع الراية المصرية.
وجاء انضمام الفرقاطة الفرنسية للقوات البحرية المصرية بعد تسعة أيام من وصول ثلاث طائرات “رافال” فرنسية لمصر وانضمامها للقوات الجوية لأكبر بلد عربي.
وكانت مصر وقعت في فبراير الماضي عقداً بقيمة مليار يورو لشراء هذه الفرقاطة مع نفقات تجهيزاتها وتدريب طاقمها, كما اشترت 24 طائرة “رافال” تسلمت ثلاثاً منها في 21 يوليو الماضي.
وتعتبر “فريم” قطعة بحرية مضادة للغواصات والسفن والطائرات وفيها مهبط للمروحيات ومجهزة بصواريخ أرض – جو وأخرى مضادة للسفن, إضافة إلى 19 طوربيداً وأربعة رشاشات.
من جهة أخرى, أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وقوف بلاده إلى جانب البحرين ودعمها الكامل لجهودها المبذولة كافة من أجل مكافحة الإرهاب.
وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية علاء يوسف في بيان, مساء أول من أمس, إن موقف السيسي جاء خلال اتصال هاتفي أجراه مع العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة.
وشدد السيسي خلال الاتصال على أن أمن منطقة الخليج العربي بما في ذلك أمن المملكة خط أحمر وجزء لا يتجزأ من الأمن القومي المصري, مؤكداً حرص بلاده على أمن واستقرار البحرين ورفض جميع المحاولات للتدخل في شؤونها الداخلية.
وأشار إلى أن دقة المرحلة الراهنة والتهديدات والأخطار التي تحدق بالمنطقة العربية تتطلب تعزيز التعاون والتكاتف العربي لتحقيق التوازن المطلوب في المنطقة.
من جانبه, أشاد الملك حمد بن عيسى بـ”العلاقات الأخوية المتميزة التي تجمع بين البلدين”, مؤكداً أهمية تعزيزها وتطويرها في المجالات كافة.
وأعرب عن تقدير بلاده للمواقف المصرية المشرفة إزاء أمن منطقة الخليج العربي, مؤكداً توافق الرؤى بين البلدين بشأن أهمية حماية الأمن القومي العربي والتصدي لجميع المحاولات الرامية إلى زعزعته.