الفساد والقنبلة الموقوتة جرة قلم

0

سعود عبد العزيز العطار

تفشي ظاهرة الفساد والمفسدين في أي مجتمع كالقنبلة الموقوتة إذا لم يتم تدارك الأمور ومعالجتها بكل جدية وحيادية وشفافية وحزم وصرامة، وذلك بتطبيق القانون على الجميع لتغليب المصلحة العامة على المصلحة الشخصية، لأن التهاون بهذه القضية بالتأكيد سيهدد استقرار الأمن الوطني والمجتمع برمته، ويهيىء أجواء أزمة عدم الثقة في أجهزة الدولة ومؤسساتها، وهي عائق أمام تحقيق التنمية المستدامة، فخطورتها لاتقل عن التطرف والإرهاب، ويجب أن نتذكر ونلتزم بقول المولى عز وجل ” وَلَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ بَعْدَ إِصْلَاحِهَا ” صدق الله العظيم.
إن قضايا الفساد التي نسمعها بين الحين والآخر وبكل صورها وأشكالها وصلت إلى حد اللامعقول والمقبول، وأصبح حالنا معها كالمثل الذي يقول ” لا نرى لانسمع لا نتكلم ” لما أصابنا من إحباط وكل هذا بسبب الأهمال وعدم الرقابة وضعف الحكومة ومؤسسات المجتمع في التصدي للفساد ومحاربته، مع ضعف الوازع الديني والأخلاقي وغياب التوعية والعقوبات الرادعة وأخذها على محمل الجد، مع احترامنا وتقديرنا لهيئة مكافحة الفساد، ما ساهم بلا شك بهذا التوغل والتطاول والتعدي والجرأة، ليتحول الفساد إلى شبح وأخطبوط تطال يده في كل مكان وزمان، رغم تحذيرنا لأكثر من مرة من منظمة الشفافية الدولية المعنية بمدركات الفساد بما وصلنا إليه للأسف الشديد، ومع كل هذا لا حياة لمن تنادي.
والسؤال: ألم يحن الوقت لوقف سيناريو طواغيت الفساد والمحسوبية وخفافيش الظلام لإنقاذ البلاد والعباد من نهب خيراته ؟ إلى متى سيظل هذا التهاون والتستر وترك الحبل على الغارب ؟ وصدق الأديب والمفكر عباس محمود العقاد حين قال ” الأمة التي تُحسن أن تجهر بالحق وتجترئ على الباطل تمتنع فيها أسباب الفساد.
آخر كلام:
أكد رئيس المجلس البلدي أسامة العتيبي أن أغلبية المزارع التي خصصت من هيئة الزراعة من أجل زيادة الإنتاج الزراعي الوطني تحولت إلى منتزهات، وهي مخالفة لما خصصت من أجله. ولا نعرف أين الجديد بالموضوع ؟ وأين تلك الإجراءات والعقوبات التي ستطال المخالفين ؟ و كنا نتمنى أن يحدثنا بخصوص تلك التجاوزات والمخالفات بالجملة وعن التنظيم العشوائي لتلك المزارع والتي تحولت إلى محلات تجارية غير مرخصة وإلى سكن عزاب، أو كان يبشرنا عن إنشاء المدن العمالية بدل عزاب المناطق السكنية، أو عن تجميل المناطق السكنية والطرق والتشجير والحدائق،أو عن كيفية اختيار أسماء المناطق السكنية والشوارع بسيرهم الذاتيه بدل القص ولصق.
والله خير الحافظين
كاتب كويتي

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

خمسة × ثلاثة =