كرم طلبة الهندسة بعد انتهائهم من دراسة المبنى المساند

الفوزان: 2.7 مليار دينار كلفة 76 مشروعا بالطيران المدني تطبيقا للأجواء المفتوحة كرم طلبة الهندسة بعد انتهائهم من دراسة المبنى المساند

مدير الطيران المدني يوسف الفوزان ورئيس الخطوط الكويتية رشا الرومي ونبيلة العنجري في مقدمة الحضور

كتب- محمد غانم:
أكد مدير عام الإدارة العامة للطيران المدني المهندس يوسف الفوزان ان خطة تنمية الإدارة العامة للطيران المدني الخاصة بمطار الكويت الدولي تتماشى مع ستراتيجية الدولة في تطبيق سياسة الأجواء المفتوحة والتي احتوت على ما يقارب 76 مشروعا وبمشاركة جميع الجهات المعنية في المطار وبقيمة تقديرية تبلغ 2.7 مليار دينار .
جاء ذلك خلال حفل تكريم طلبة وطالبات كلية الهندسة والبترول الخريجين بعد الانتهاء من دراسة تصميم وتشغيل مبنى الركاب المساند حتى عام 2025 والذي أقامته الإدارة أمس.
وأوضح الفوزان انه تم تصميم مبنى مطار الكويت الدولي في العام 1968 ونحن ألان في العام 2016 أي مر 50 عاما على إنشاء المطار تغيرت خلالها احتياجات المسافرين وتزايدت الأعداد فالطاقة الاستيعابية للمطار خمسة ملايين راكب وصلت اليوم الى 12 مليون راكب سنويا أي زيادة بنسبة 120% الأمر الذي يتسبب في مشاكل وتحديات عديدة في جميع المناطق بالمطار ومنها منطقة الجوازات ومواقف السيارات والبوابات.
وأضاف انه لهذا وضعت الإدارة خطة ستراتيجية بعيد المدى من خلال إنشاء توسعة مبنى الركاب رقم 2 لاستيعاب 25 مليون راكب سنويا وخطة قصيرة المدى من خلال إنشاء مبنى الركاب المساندة لاستيعاب خمسة ملايين راكب سنويا وتستغرق مدة الإنشاء 15 شهرا وهذا المبنى سوف يقلل بدرجة كبيرة من الازدحام داخل المطار.
وبين ان الادارة نفذت عددا من المشاريع الحيوية خصوصا في منظومة الاجهزة الملاحية, وهناك عدة مشاريع جار تنفيذها خلال السنوات المقبلة ومن ابرزها, انشاء مبنى الركاب الجديد 2 وانشاء مدينة الشحن الجوي والمدرج الثالث وتطوير واعادة تصميم وانشاء المدرجين الحاليين الشرقي والغربي وتطوير البنية التحتية في المطار وانشاء برج مراقبة جديد وتصميم وانشاء مبني الركاب المساند .
من جهتها قالت رئيس مجلس إدارة الخطوط الجوية الكويتية رشا الرومي: استمتعنا كثيرا بالعرض الذي قدمه الطلبة الخريجون حول المبنى المساند الذي تم تخصيصه للخطوط الجوية الكويتية للمرحلة المقبلة.
وأضافت ان العرض يثلج الصدر حيث تم من خلاله التطرق إلى جميع المشاكل الممكن تلافيها وأخذها بعين الاعتبار حيث يخدم المبنى الناقل الوطني الرسمي للبلاد للخطوط الجوية الكويتية في المستقبل والذي سوف يتم الانتهاء منه في موعده المقرر.
وبينت بأنه تم دخول 12 طائرة في الخدمة 5 طائرات منها A3 و7A مؤكدة بان هناك 10 طائرات سوف تدخل الخدمة في نوفمبر المقبل وسوف تتزامن مع تعديل الجدول الشتوي بالكامل للطائر الأزرق .
وأشارت ان المبنى الجديد يتواكب مع التكنولوجيا الحديثة من حيث التصميم ويستوعب المطار خمسة ملايين راكب سنويا وهذا ما نحتاجه في الوقت الراهن بالإضافة الى 9 بوابات أخرى.
من جانبه قال عميد كلية الهندسة والبترول بجامعة الكويت الدكتور عبد اللطيف الخليفي ان الكلية تسهم في مشاريع الدولة وخطة التنمية وكذلك مع القطاع الخاص عبر محورين الأول تقديم الخدمات عن طريق مكتب الاستشارات والتطوير المهني والاستشارات فنية والتي تساهم في تطوير الأداء وعلاج المشاكل بالإضافة فحوصت المواد واعتمادها والدورات التدريبية والتي تقدم فيها احدث المستجدات على كافة الأصعدة الهندسة والثاني عن طريق عمادة الكلية التي تساهم في لجان نائب مدير الجامعة للتخطيط على مستوى الجامعة والدولة بما يعود بالنفع على الدولة بشكل عام والجامعة بشكل خاص، ودعا الخليفي الحضور لزيارة معرض التصميم الهندسي الثلاثين يومي 18 و19.

المهندس يوسف الفوزان يكرم إحدى الطالبات الخريجات

المهندس يوسف الفوزان يكرم إحدى الطالبات الخريجات