يمنع السرطانات ويقضي على هشاشة العظام

الفول الأسود يحمي القلب من الأزمات يمنع السرطانات ويقضي على هشاشة العظام

القاهرة – أحمد القعب:
رغم الأهمية الكبيرة للفول الأسود كأحد البقوليات، الا أن الكثيرين يستبدلونه بالأنواع الخضراء والبنية، ويأتي ذلك بسبب الجهل بفوائده في مقدمتها قدرته على محاربة الأزمات القلبية، السكتات الدماغية، انسدادات الشرايين والأوردة، حرقان البول، التبول اللاارادي، البرود الجنسي لدى النساء، الربو، القلق، الأنيميا، تضخم البروستاتا وغيرها.
حول قيمة وفوائد الفول الأسود الطبية، الغذائية، العلاجية، أجرت «السياسة»، هذا التحقيق مع عدد مع الخبراء والمتخصصين.
يقول الدكتور أحمد وجدي زيد، أستاذ النباتات، كلية الزراعة، جامعة الاسكندرية: يندرج الفول الأسود تحت تصنيف البقوليات، يرجع أصله إلى أميركا الجنوبية، يطلق عليه اسماء مختلفة مثل فول السلاحف، الكناوي، النيجروس، من أنواعه، الساحر، الزورو، المحبوب، الدومينو، الصقر الأسود، المستوى، الدائري.
تتميز حباته بقشرة سميكة، لون أسود داكن، لا يختلف كثيرا عن الفول البني، وقد أكدت الأبحاث التي أجريت عليه أنه يمد الجسم بالألياف، مضادات الأكسدة، السعرات الحرارية المنخفضة، بالتالي يعد أفضل من الفول الأخضر والبني الناشف، لاتمام التمثيل الغذائي، تنظيم الطاقة، يساهم في افراز العرق، تجديد نشاط الجسم، مده بالطاقة والأكسجين، يساعد في بناء وتكوين العضلات، يحميها من الضمور، يساعد في بقاء الأربطة في حالتها المثالية، لذا يعد طعاما مثاليا للرياضيين.

تفتيت المركبات
تقول الدكتورة نيفين سعود، أستاذ التغذية العلاجية والطب التكميلي، المركز القومي للبحوث: الفول الأسود مصدر كبير للبروتينات لتكتمل السلسة الغذائية التي يحتاجها الجسم يوميا بتناول طبق الفول الأسود مع حزمة متنوعة من الخضراوات. ويعد مصدرا للكربوهيدرات، البروتينات، النشويات، الدهون، علاوة على دوره الكبير في تنشيط الانزيمات التي تعمل على تفتيت المركبات ليسهل هضمها والاستفادة منها، كما يساهم في عمليات النمو، اذ لا يكتفي بتقديم المركبات ذات التعقيد التي تمد الجسم بالطاقة، انما يدخل أيضا في عمليات تفتيت الأطعمة ومن ثم عمليات بناء أخرى تليها لبناء الخلايا والأنسجة، ما يسهم بشكل كبير في تكوين البنية الجسدية، خاصة للمواليد، بجانب كونه من أهم البقوليات المفيدة جدا لكبار السن.
ويساعد أيضا في بناء وتكوين العضلات ويحميها من الضمور، بقاء الأربطة في حالتها المثالية، يمد الجسم بالبروتين، مضادات الأكسدة، السعرات الحرارية المنخفضة، كذلك يعمل على تنظيم التمثيل الغذائي، تنظيم الطاقة، تجديد النشاط والحيوية، ابقاء العقل يقظا عبر مده بالطاقة والأكسجين.

شيخوخة الجلد
يؤكد الدكتور رمضان أحمد حبيبة، رئيس قسم علوم الأغذية وتغذية الانسان، كلية الزراعة، جامعة الزقازيق، أن الفول الأسود يعد مصدرا جيدا للحصول على الألياف، البروتينات، مضادات الأكسدة، الأوميغا 3، الحديد، الكالسيوم، الماغنسيوم، الفسفور، البوتاسيوم، الصوديوم، النحاس، الزنك، الفوليك، فيتامينات أ، ب، ج، د، هـ، لذا يعمل على ضبط ضغط الدم، يزيد من قوة ونشاط الجهاز المناعي، يعزز من قدرات الجسم الطبيعية للوقاية من الاكتئاب والصداع النصفي. مشيرا إلى أن تناوله بانتظام يحول دون اصابة الجسم بشيخوخة الجلد المبكرة، ظهور التجاعيد، تساقط وابيضاض الشعر، ضعف الذاكرة، تشوش النظر، الهرم، انثناء الظهر، الهذيان، يقوي العظام والأربطة، اللثة، الأسنان قوية، العظام، يقي من الانيميا يزيد من أنتاج كريات الدم الحمراء، يفيد الحوامل، يقوي الشعر، الأظافر، يساهم في دعم مناعة الجسم.
يكمل: يساعد أيضا في ادرار البول، اللبن، العرق، كما يعد «فياجرا» طبيعية وآمنة للرجال والنساء، اذ يقي الرجال من ضعف الانتصاب من خلال زيادة نشاط الدم المتدفق بالعضو الذكري، يقضي على البرود الجنسي لدى النساء، كما يحفز الهرمونات الذكورية والأنثوية، يحمي الحيوانات المنوية حتى وصولها للبويضة، يساعد في سرعة الحمل، يخلص الجسم من التهاب الصفراء، التهاب الكلي، النمش، الكلف، يقي من حب الشباب، يقاوم الرشح والقيء.

مضاد للسكري
يقول الدكتور محمد المرسي المنطاوي، أستاذ الباطنة، كلية الطب، جامعة كفر الشيخ: يعد الفول الأسود مطهرا، منظفا، جاليا للمعدة، واقيا لها من العفونة، تراكم الطعام، تكون البكتيريا الضارة، الديدان، وينصح بتناول حبات الفول المسلوقة قبل الوجبات حيث يؤدي ذلك إلى عدم الافراط في الطعام وبالتالي يحول دون زيادة ، خاصة أنه يعمل على معادلة نسبة الكوليسترول في الجسم، وطالبت الأبحاث بتناول طبق من السلطة الخضراء الممزوجة بحباته للوقاية من السمنة، حرق الدهون، التخلص من شحوم الأرداف، البطن، الفخذين، وهذا النوع من البقوليات يساهم بشكل مباشر في عمليات امتصاص السكر، لذلك يعد صديقا لمرضى السكري حيث يطلق عليه «مضاد السكري»، اذ يحمي الجسم من اضرار السكر، يقلل نشاط تحليل النشا للسكريات، ويحمي من عسر الهضم والاضطرابات المعوية، الانتفاخات، الغازات، يقي من الحمي، الربو، القلق، القولون العصبي، يطهر جدران المعدة والقنوات الهضمية، يسهم في حماية الكبد من الأمراض، يقي من تضخم البروستاتا .
ويمنع أيضا تكون حصوات المجاري البولية، يقلل من فرص انسدادها، يخرج سموم الكبد، المعدة، المجاري البولية في صورة عرق أو اخراج طبيعي، يقي من الاسهال، يزيل الامساك، يعالج حرقة البول، يقلل فرص التبول اللاارادي، يحمي من تشوهات الجنين الخلقية الناتج عن زواج الأقارب، كما يوقف النزيف الدموي، يمنع جفاف الأوعية الدموية، يغذي الأعصاب.

الأورام الخبيثة
يقول الدكتور السيد مصطفى، أستاذ علاج الأورام والطب النووي، كلية الطب، جامعة سوهاج: الفول الأسود يعد درعا ضد تكون الأمراض السرطانية، اذ يعمل على زيادة المناعة الطبيعية، يحمي الخلايا الداخلية نفسها من الجذور الحرة المسببة للأمراض السرطانية، الأورام الخبيثة، ويضعف من نشاط الخلايا المصابة، يؤخر انتشارها عبر تقوية دفاعات الخلايا المحيطة بها، بالتالي يحول دون انتشار المرض.
هذا النوع من البقوليات يسهم أيضا في تقليل الأعراض المصاحبة للعلاج الكيماوي، مثل، تساقط الشعر، الهذيان وضعف الذاكرة، اضطرابات النظر، يسهم في بقاء خلايا الدماغ نشطة، كما يحمي من سرطانات البروستاتا، المعدة، الكبد، الدم، البنكرياس، الرئتين، القولون، الجلد، ينظم أداء القلب، يحمي من الأزمات القلبية، يقي من السكتات الدماغية، يقلل من اضطرابات الأعصاب، يوسع الممرات الدموية.