القادسية للاتحاد: لن نقف مكتوفي الأيدي يتمسك بحقه في استعادة النقاط الثلاث ... ويرفض إسناد مبارياته للفضلي

0

الأصفر يشن هجوماً عنيفاً على الحكم الفضلي ويعتبره شخصاً غير مرغوب فيه

أكد مجلس إدارة نادي القادسية تمسكه الكامل بكافة حقوق النادي والدفاع عنها، وأنه لن يقف مكتوف الأيدي حيال قرار اتحاد الكرة بقلب نتيجة مباراة الفريق الاول لكرة القدم مع نظيره نادي النصر ضمن دوري فيفا، حيث سيتخذ جميع الاجراءات المتاحة لاسترجاع حقه المسلوب في النقاط الثلاث عن طريق القنوات القانونية المقررة لدى كافة الجهات المختصة. وأوضح مجلس الادارة في بيان صحافي أنه استعرض في اجتماعه الذي عقد اول من امس جميع الكتب والمراسلات الخاصة بقضية النقاط الثلاث وقرار الاتحاد المثير للدهشة والاستغراب والذي لم يستند إلى أي مسوغات قانونية أو نص صريح ينطبق على الحالة محل القرار خاصة وأن نادي القادسية لم يقدم أي بيانات غير صحيحة عن رضا هاني كما حاول أن يمرر قرار الاتحاد بدليل أن قائمة الفريق تضمنت اسم اللاعب المذكور ولم تتم الاشارة أمامه بأي علامة تؤكد أنه خارج القائمة كما هو الحال مع زملائه الآخرين الذين قرر الجهاز الفني عدم استدعائهم سواء للتشكيلة الاساسية أو الاحتياطية في المباراة.
وعبر مجلس الإدارة عن عظيم أسفه واستيائه لتسرب بعض الأوراق الخاصة بالمباراة عبر وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي مما يدعو للشك والريبة في هذا التعامل غير المسبوق في هذه الحالات، اضافة الى تجاهل اتحاد الكرة للقصور الواضح الذي وقع من الحكم الرابع سعد الفضلي والذي لم يقم بأداء واجباته ومهامه خلال المباراة المذكورة، مطالباً اتحاد الكرة بإجراء تحقيق فوري وعاجل مع الحكم المذكور جراء اخلاله الجسيم بالتزاماته التحكيمية المفروضة عليه بمقتضى القوانين واللوائح ذات الصلة.
وأقر مجلس الادارة توجيه كتاب الى اتحاد الكرة يطلب فيه عدم اسناد أي مباراة يكون القادسية طرفاً فيها الى الحكم سعد الفضلي أيا كانت صفته ليس على مستوى الفريق الكروي الأول فحسب بل في جميع المراحل السنية خاصة وأن الحكم المذكور لديه سوابق مع نادي القادسية في مواسم سابقة كان البعض يبررها بعدم التوفيق وسوء التقدير، أما وأن الأمر قد وصل إلى هذه الدرجة فإنه أصبح شخصاً غير مرغوب فيه من قبل مجلس الادارة وجماهير القادسية حتى في الدخول الى القلعة الصفراء حيث سيتخذ المجلس الاجراءات اللازمة بهذاالشأن. واختتم القادسية بيانه بأنه وبالرغم من الاحداث الغريبة وغير المألوفة التي حصلت، فإن النادي يمتلك لاعبين رجالاً ومن خلفهم أجهزة مختصة داخل أرضية الملعب طالما تحدوا كل العوائق والعراقيل وتخطوها ليسعدوا جماهيرهم المحبة والوفية وإن كانت قد سلبت حقوقهم في المباراة بقرار مجحف من الاتحاد فلا شك أنه سيأتي اليوم الذي يعود فيه الحق إلى أصحابه طالما أن وراءه مطالب وسيظل مجلس الادارة حريصاً كل الحرص على حقوق النادي من واقع المسؤولية والأمانة أمام الله عز وجل ثم الجمعية العمومية وجماهيره المخلصة التي تقدم لها بالشكر والعرفان لوقوفها غير المستغرب مع النادي في وجه كل من يعمل على سلب حقوقه واهدارها بطرق غير قانونية وبدوافع وسبل دخيلة و غريبة على الرياضة والرياضيين في دولة الكويت

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ثمانية عشر + أربعة عشر =