الأصفر يقصي الأخضر بالترجيحية ... وسعيد يغتال أحلام النصر

القادسية والعميد يعبران الى نهائي كأس ولي العهد الأصفر يقصي الأخضر بالترجيحية ... وسعيد يغتال أحلام النصر

كتب – محمد ابراهيم وناصر الفضلي:
ضرب القادسية موعدا مع العميد في نهائي كاس ولي العهد المقرر 30 الجاري، بعد فوزه على العربي بضربات الترجيح ( 3-5 ) حيث انتهت المباراة والوقت الاضافي بنتيجة 1/1، تقدم للأصفر محمد الفهد وتعادل علي مقصيد من ضربة جزاء في اللقاء الذي اقيم على ستاد الصداقة والسلام، فيما اقتنص الابيض تأهلا صعبا من انياب النصر بهدف نظيف سجله جمعة سعيد في الدقيقة 120، في اللقاء الذي اقيم على ستاد النادي العربي وانتهى بالتعادل السلبي ولجأ الفريقان لوقت اضافي.
سجل للقادسية في ضربات الترجيح سيف الحشان وبدر المطوع وخالد ابراهيم ومساعد ندا واضاع خالد القحطاني الركلة الرابعة، واحرز للاخضر حسين الموسوي وكيتا واهدر كل من علي مقصيد وعبدالمحسن التركماني.
وعن احداث موقعة الغريمين جاءت البداية متكافئة من الجانبين وسعى القادسية الى تحقيق الافضلية بفضل انتشار لاعبيه بقيادة بدر المطوع وتحركات صالح الشيخ واحمد الرياحي ورضا هاني وعبدالله ماوي في الوسط لتمرير الكرات الى المهاجم ديابي.
في المقابل اعتمد العربي على انطلاقات بدر طارق في الجهة اليمنى وكيتا وعلي مقصيد من المنتصف لبناء الهجمات الى ثلاثي المقدمة بوني كليمنت وحسين الموسوي والبرازيلي ليوناردو الذي اطاح باربز الفرص بعد مرور عشرة دقائق انقذها الحارس مبارك الحربي قبل ان يطيح بها كلمينت خارج المرمى.

خروج الشيخ للاصابة
واجرى الكرواتي داليبور مدرب الاصفر تبديلا اضطراريا بخروج صالح الشيخ بداعي الاصابة ودخول محمد الفهد بديلا عنه على الجانب الاخر خرج محمد فريح لذات السبب ودفع محمد ابراهيم مدرب الاخضر بعبدالله الشمالي بديلا منه ولاحت للقادسية اخطر الفرص في الدقيقة 30 من رأسية ديابي انقذها سلمان عبدالغفور ببراعة.
وفي الدقيقة الاولى من الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الاول سجل الفهد هدف السبق لفريقه اثر تسديدة يسارية قوية من خارج منطقة الجزاء استقرت جميلة في المقص الايمن لمرمى عبدالغفور معلنة الهدف الاول للقادسية.

محاولات عرباوية
وحاول العربي العودة في الاداء لتعديل النتيجة مع بداية الشوط الثاني دون جدوى لترابط خطوط القادسية من جهة وتماسك خط دفاعه، وكاد الاصفر ان يضاعف النتيجة اثر تسديدة الفهد القوية انقذها عبدالغفور ولاحت للقادسية فرصة اخرى ثمينة عن طريق ضاري سعيد حولها الحارس بصعوبة الى ركنية واجرى ابراهيم تبديلا لانقاذ ما يمكن انقاذه باشراك سعيد الرزيقي وعبدالمحسن التركماني بدلا عن بدر طارق وليوناردو وأطاح كليمنت بفرصة التعادل من ركلة حرة نفذها مقصيد خطفها رأسية مرت بجوار القائم وفي الدقيقة 95 سجل علي مقصيد هدف التعادل من ركلة جزاء احتسبها الحكم عمار اشكناني اثر عرقلة سيف الحشان للتركماني، ولجأ الفريقان لوقت اضافي انتهى بالتعادل الايجابي 1/1.

سعيد يخطف التأهل للابيض
وعودة الى مباراة الابيض والعنابي فقد دخل العميد اللقاء بنهج هجومي وسعى لاستغلال قدرات العنزي وسعيد الا ان دفاع النصر فرض رقابة لصيقة عليهم وحرمهم من اللعب بأريحية ورغم ان اولى الفرص جاءت من نصيب الابيض الا ان يعقوب الطراروة تباطا في تسديد الكرة لتصطدم بالدفاع، بالمقابل نشط النصر وبدا بشن الهجوم بعدما احبط بداية الابيض ولاحت له هجمه خطرة سددها ابوكو بالدقيقة 10 وابعدها فهد حمود.
مع مرور الوقت انحصر اللعب في منطقة المناورات ولم ترتق محاولات الفريقين الهجومية للخطورة الحقيقية في ظل تفوق المدافعين وغياب الكثافة الهجومية بالثلث الهجومي، التمركز الدفاعي الجيد دفع كمارا لمحاولة استغلال التسديد بعيد المدى الا ان كرته علت العارضة ورد محمد خالد بتسديدة بعيده عن الخشبات الثلاث.
علت الاثارة مع انطلاقة الشوط الثاني حيث بادر الابيض بشن عدة هجمات عبر جمعة سعيد اضاع ابرزها الطراروة، وحاول النصر عبر تحركات مشعل فواز الذي سدد كرة تصدى لها القلاف قبل ان يمرر لمحمد العازمي كرة خطرة سددها برعونة.
لجا عبد الله بوزمع مدرب الابيض لدكة البدلاء واشرك حسين حاكم وعبد الله البريكي على حساب يعقوب الطراروة وفهد العنزي مع اجراء تبديل داخلي بعودة فهد صباح كمدافع ايسر وحميد ميدو كجناح.

قمة الاثارة
ارتفعت وتيرة الاثارة مع الدقيقة 60 عبر هجمة بيضاء حولها جمعة سعيد برأسية قوية ابعدها محمد هادي ليسددها فهد حمود وترتد من الدفاع لميدو الذي يسدد مجددا بالدفاع لتضييع فرصة ذهبية، دفع ظاهر العدواني بزبن العنزي بدلا عن محمد العازمي لتنشيط الهجوم مع الدقيقة 70، ورد الابيض بالدفع بجمعه سعيد كمهاجم ثان مع بهاء فيصل، وفي الدقيقة 90 حرمت العارضة سعيد من تسجيل هدف الفوز.
سيطر الابيض على الشوطين الاضافيين وكلل جمعة سعيد مجهوده وسيطرة فريقه بهدف التاهل في الدقيقة 120.