القادسية يتجه لتصعيد ملف النقاط الثلاث خارجياً أبو الحسن: اللوائح تمنعنا من اللجوء للانضباط.. وهاني يخرج عن صمته

0

كتب-هاني سلامة:

تتجه قضية حرمان القادسية من نقاط مباراته مع النصر الى تصعيد خارجي، في ظل تأييد اتحاد كرة القدم قرار لجنة المسابقات باعتبار العنابي فائزا بثلاثية نظيفة، لعدم صحة مشاركة رضا هاني لاعب الأصفر في المباراة كبديل.
ويعتزم القادسية ارسال الملف الى محكمة “كاس”، بعد رفض تظلمه ضد القرار، خلال عرضه على مجلس ادارة الاتحاد في اجتماع الامس، علما أن اللوائح تمنع النادي من اللجوء الى لجنة الانضباط، على اعتبار ان القرار يعد مسألة فنية تخص إحدى اللجان الدائمة في الاتحاد.
وأيد اغلب اعضاء المجلس قرار “المسابقات”، نظرا لتوافق المادة 63 التي استندت اليها اللجنة مع واقعة لاعب القادسية، التي تحمل الاندية نتيجة البيانات او المعلومات المقدمة بشأن لاعبيه، حيث دفع الاصفر فاتورة تجاهل الجهاز الاداري وضع علامة امام اسم رضا هاني في الـ “سكور شيت” الخاص المباراة، التي اقيمت ضمن الجولة الثانية من دوري فيفا الممتاز، وانتهت نتيجتها بفوز الاصفر بثلاثية قبل ان يعتبر مهزوما.
واصدر القادسية بيانا امس، قبل ساعات من اجتماع الاتحاد، ليؤكد انه لن يقف مكتوف الأيدي وسيسلك جميع السبل القانونية لاستعادة حقه في النقاط الثلاث، في حال اذا لم يقم الاتحاد بالغاء قرار “المسابقات” ومحاسبة المتسبب الرئيسي والفعلي، شاكراً الجماهير على دعمهم ووقوفهم خلف النادي في هذه القضية الشائكة.
وحمل البيان تصريحات لامين السر حسن ابوالحسن ابدى فيها دهشته واستياءه الشديدين من تصريحات رئيس اتحاد الكرة الشيخ أحمد اليوسف التي أدلى بها لإحدى القنوات الفضائية وذكر من خلالها أن القادسية له الحق في اللجوء إلى لجنتي الانضباط والاستئناف، مشيراً الى أن مارمى إليه اليوسف في تصريحاته غير صحيح جملةً وتفصيلاً، مؤكدا أن المادة السادسة من لائحة الانضباط والتي نصها (لايدخل ضمن اختصاصات اللجنة الامور والمسائل الفنية التي تدخل في اختصاصات اللجان الدائمة، ومنها المسابقات) كما أن المادة الخامسة من لائحة الاستئناف الفقرة الأولى والتي نصها (تختص اللجنة بالفصل في الطعون المقدمة بالاستئناف على القرارات التي تصدرها لجنة الانضباط)، تؤكدان وتثبتان بشكل قاطع أنه ليس لنادي القادسية أي حق في درجات التقاضي لدى لجنتي الانضباط والاستئناف وليس أمام النادي سوى سبيلاً وحيداً و هو الذي سلكه عبر التظلم لمجلس ادارة اتحاد الكرة الذي أصبح المعني الأول في الفصل بالقضية على المستوى المحلي.

هاني: كنت متواجداً اثناء عزف السلام
بدوره، خرج رضا هاني بطل الواقعة بتصريحات عبر حسابه الشخصي في “تويتر”قال فيها:” ‏فضلت عدم التطرق لموضوع قلب نتيجة مباراة القادسية والنصر الى حين انتهاء مشاركتي مع المنتخب الوطني وبما أن الأمر يتعلق بمشاركتي وحقوقنا وزملائي اللاعبين فانه يتوجب علي الآن توضيح بعض الحقائق المغيبة بهذا الشأن”. واضاف :” ‏الغريب والمثير للدهشة في الأمر أن الحكم الرابع سعد الفضلي ذكر أنه لم يشاهدني مع أنني وقفت على مقربة منه لترديد السلام الوطني ودار حديثا قصيرا بيني وبينه بعد انتهاء السلام الوطني فكيف لم يشاهدني؟!
‏ ولم يستدعني اتحاد الكرة للادلاء بأقوالي بهذا الشأن”.
واختتم هاني تصريح :” ‏‏كنت متواجداً في أرضية الملعب وأجريت عمليات الإحماء مع زملائي ولم أغادر نهائياً كما ذكر، وزميلاي محمد خليل وسعود الانصاري هما من دخلا غرفة الملابس قبل بداية المباراة لما يقارب الدقيقتين ثم عادا إلى دكة البدلاء”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

تسعة عشر − 16 =